أهالي السيل الصغير بالطائف يشكون حرمانهم من المياه

"انقطاع الكهرباء" تسبّب في تعطُّل العمل داخل المحطة

فهد العتيبي- سبق- الطائف: تسبّب انقطاع الكهرباء عن محطة تعبئة المياه "الأشياب" بالسيل الصغير - شمال محافظة الطائف، في توقف العمل، وتجمهر عديدٍ من المواطنين داخل المحطة، من الراغبين في الحصول على الماء.
 
وأفاد العاملون بأنهم لا يستطيعون صرف أوراق خاصّة بتسلُّم صهاريج المياه، بحجة أن الكمبيوتر مُتعطل عن العمل لانقطاع الكهرباء؛ ما أدّى إلى حرمان الأهالي من الحصول على الماء منذُ وقتٍ مبكرٍ صباح اليوم الجمعة.
 
وتساءل المواطنون عن سبب العجز في إيجاد حل وتسيير عملية تسليم صهاريج المياه، وقالوا: "كان بإمكانهم تسليم أوراق يدوية، كما كان الحال في السابق مُصدّقة بالختم الرسمي ومنع توقف العمل والتحجج بالكهرباء وتعطل الكمبيوتر".
 
وشكا الأهالي من حجم المعاناة والضرر الذي لحق بهم من جرّاء توقف تسيير صهاريج المياه بسبب انقطاع الكهرباء.
 
 
 

اعلان
أهالي السيل الصغير بالطائف يشكون حرمانهم من المياه
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: تسبّب انقطاع الكهرباء عن محطة تعبئة المياه "الأشياب" بالسيل الصغير - شمال محافظة الطائف، في توقف العمل، وتجمهر عديدٍ من المواطنين داخل المحطة، من الراغبين في الحصول على الماء.
 
وأفاد العاملون بأنهم لا يستطيعون صرف أوراق خاصّة بتسلُّم صهاريج المياه، بحجة أن الكمبيوتر مُتعطل عن العمل لانقطاع الكهرباء؛ ما أدّى إلى حرمان الأهالي من الحصول على الماء منذُ وقتٍ مبكرٍ صباح اليوم الجمعة.
 
وتساءل المواطنون عن سبب العجز في إيجاد حل وتسيير عملية تسليم صهاريج المياه، وقالوا: "كان بإمكانهم تسليم أوراق يدوية، كما كان الحال في السابق مُصدّقة بالختم الرسمي ومنع توقف العمل والتحجج بالكهرباء وتعطل الكمبيوتر".
 
وشكا الأهالي من حجم المعاناة والضرر الذي لحق بهم من جرّاء توقف تسيير صهاريج المياه بسبب انقطاع الكهرباء.
 
 
 
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
03:35 PM

أهالي السيل الصغير بالطائف يشكون حرمانهم من المياه

"انقطاع الكهرباء" تسبّب في تعطُّل العمل داخل المحطة

A A A
0
899

فهد العتيبي- سبق- الطائف: تسبّب انقطاع الكهرباء عن محطة تعبئة المياه "الأشياب" بالسيل الصغير - شمال محافظة الطائف، في توقف العمل، وتجمهر عديدٍ من المواطنين داخل المحطة، من الراغبين في الحصول على الماء.
 
وأفاد العاملون بأنهم لا يستطيعون صرف أوراق خاصّة بتسلُّم صهاريج المياه، بحجة أن الكمبيوتر مُتعطل عن العمل لانقطاع الكهرباء؛ ما أدّى إلى حرمان الأهالي من الحصول على الماء منذُ وقتٍ مبكرٍ صباح اليوم الجمعة.
 
وتساءل المواطنون عن سبب العجز في إيجاد حل وتسيير عملية تسليم صهاريج المياه، وقالوا: "كان بإمكانهم تسليم أوراق يدوية، كما كان الحال في السابق مُصدّقة بالختم الرسمي ومنع توقف العمل والتحجج بالكهرباء وتعطل الكمبيوتر".
 
وشكا الأهالي من حجم المعاناة والضرر الذي لحق بهم من جرّاء توقف تسيير صهاريج المياه بسبب انقطاع الكهرباء.