تنفيذ حُكم القتل في سعودي تَحَرّش بخادمته وضَرَبها وأحرقها حتى الموت

بيان الداخلية: ما فَعَلَه يؤكد تأصل الشر في نفسه واستهانته بالدماء المعصومة

واس- أبها: نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي بمدينة أبها، كان قد أقدم على قتل عاملة منزلية لديه (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصا غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وفيما يلي نص بيان الداخلية:
"قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.
 
أقدم/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية) على قتل العاملة المنزلية لديه/ كيكم آرمال أساري (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصاً غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وبفضل من الله، تمكّنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صكٌ شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعاً؛ وحيث إن ما أقدم عليه المذكور بهذه الصفة البالغة القسوة والشناعة، يدل على تأصل الشر في نفسه واستهانته بأمر الدماء المعصومة التي جاءت الشريعة بحفظها وصيانتها، وردعاً لمن أراد العبث بها؛ فقد تم الحُكم عليه بالقتل تعزيراً، وصُدّق الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وصُدّق من مرجعه بحق الجاني المذكور.
 
وقد تم تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في الجاني/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية)، اليوم الثلاثاء، الموافق 7/ 2/  1436هـ بمدينة أبها بمنطقة عسير.
 
ووزارة الداخلية إذ تُعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
 
والله الهادي إلى سواء السبيل".

اعلان
تنفيذ حُكم القتل في سعودي تَحَرّش بخادمته وضَرَبها وأحرقها حتى الموت
سبق
واس- أبها: نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي بمدينة أبها، كان قد أقدم على قتل عاملة منزلية لديه (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصا غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وفيما يلي نص بيان الداخلية:
"قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.
 
أقدم/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية) على قتل العاملة المنزلية لديه/ كيكم آرمال أساري (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصاً غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وبفضل من الله، تمكّنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صكٌ شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعاً؛ وحيث إن ما أقدم عليه المذكور بهذه الصفة البالغة القسوة والشناعة، يدل على تأصل الشر في نفسه واستهانته بأمر الدماء المعصومة التي جاءت الشريعة بحفظها وصيانتها، وردعاً لمن أراد العبث بها؛ فقد تم الحُكم عليه بالقتل تعزيراً، وصُدّق الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وصُدّق من مرجعه بحق الجاني المذكور.
 
وقد تم تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في الجاني/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية)، اليوم الثلاثاء، الموافق 7/ 2/  1436هـ بمدينة أبها بمنطقة عسير.
 
ووزارة الداخلية إذ تُعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
 
والله الهادي إلى سواء السبيل".
21 إبريل 2015 - 2 رجب 1436
12:47 PM

تنفيذ حُكم القتل في سعودي تَحَرّش بخادمته وضَرَبها وأحرقها حتى الموت

بيان الداخلية: ما فَعَلَه يؤكد تأصل الشر في نفسه واستهانته بالدماء المعصومة

A A A
0
72,218

واس- أبها: نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي بمدينة أبها، كان قد أقدم على قتل عاملة منزلية لديه (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصا غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وفيما يلي نص بيان الداخلية:
"قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.
 
أقدم/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية) على قتل العاملة المنزلية لديه/ كيكم آرمال أساري (إندونيسية الجنسية)؛ وذلك بضربها بعصاً غليظة، وإحراقها بالماء الساخن، والتحرش بها جنسياً.
 
وبفضل من الله، تمكّنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صكٌ شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعاً؛ وحيث إن ما أقدم عليه المذكور بهذه الصفة البالغة القسوة والشناعة، يدل على تأصل الشر في نفسه واستهانته بأمر الدماء المعصومة التي جاءت الشريعة بحفظها وصيانتها، وردعاً لمن أراد العبث بها؛ فقد تم الحُكم عليه بالقتل تعزيراً، وصُدّق الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وصُدّق من مرجعه بحق الجاني المذكور.
 
وقد تم تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في الجاني/ شايع بن سعيد بن علي القحطاني (سعودي الجنسية)، اليوم الثلاثاء، الموافق 7/ 2/  1436هـ بمدينة أبها بمنطقة عسير.
 
ووزارة الداخلية إذ تُعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
 
والله الهادي إلى سواء السبيل".