ضبط 12 مخالفة وإغلاق عدد من المنشآت في حملة مفاجئة بـ"خباش"

180 كيلو مواد غذائية غير صالحة وأدوية نقلت بسيارات غير مخصصة

علي حفول– سبق– نجران: أغلقت بلدية محافظة خباش 4 منشآت غير مستوفية للمعايير، خلال حملة قامت بها أمس، وتحرير أكثر من 12 مخالفة ضد منشآت غير ملتزمة بالاشتراطات، وإتلاف أكثر من 180 كيلو جرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي. 
 
وفي التفاصيل، أكد رئيس بلدية خباش، المهندس فراس سالم آل عاطف، أنه تم التأكد من استيفاء باقي المنشآت في المحافظة للضوابط والاشتراطات المعمول بها بوزارة الشؤون البلدية والقروية .
 
وأشار إلى أن البلدية، ممثلة بإدارة صحة البيئة، أطلقت حملتها الرقابية، والتي شملت مختلف الأنشطة الغذائية، والتي غطت نحو أكثر من 42 منشأة غذائية في مختلف أرجاء المحافظة .
وقال "آل عاطف": إن الحملات سوف تستمر طوال العام بشكل سري ومفاجئ للوقوف على المنشآت المخالفة؛ حيث خُصص لها لجان تعمل باستمرار، ويتم التركيز على الدور التوعوي لجميع المنشآت الغذائية الصغيرة والكبيرة، بالإضافة إلى التشديد على الالتزام بنقل المواد الغذائية وإيقاع أقصى العقوبات بمن يخالف اشتراطات النقل والتخزين .
 
وأضاف: أنه تم إعداد خطط قبيل حلول فصل الصيف؛ بهدف التأكد من صلاحية الأغذية المقدمة لمرتادي المطاعم والاستهلاك الآدمي، بالإضافة إلى التشديد على التزام القائمين عليها بكافة الاشتراطات الصحية؛ من النظافة العامة للمحل والقائمين بالعمل، وحصولهم على جميع الشهادات الصحية والتراخيص من الجهات المعنية .
 
من جهته أوضح مدير إدارة صحة البيئة، سالم الربيعي، أن الجهاز الرقابي يعمل على تعزيز الرقابة الميدانية والتوعية، والتشديد على سيارات النقل ومستودعات التخزين بالمنطقة .
وأضاف الربيعي أنه خلال الحملة تم ضبط كميات من الأدوية لدى بعض الموزعين تم نقلها في سيارات غير مخصصة وغير مبردة، مشدداً على جميع سيارات النقل بالالتزام بجميع الاشتراطات الفنية، بالإضافة للتركيز على صلاحية الزيوت ونظافة المعدات واشتراطات النظافة، وغيرها؛ وذلك رغبة في ضمان سلامة الأغذية المقدمة لمرتادي تلك المنشآت .
 
 
 
 

اعلان
ضبط 12 مخالفة وإغلاق عدد من المنشآت في حملة مفاجئة بـ"خباش"
سبق
علي حفول– سبق– نجران: أغلقت بلدية محافظة خباش 4 منشآت غير مستوفية للمعايير، خلال حملة قامت بها أمس، وتحرير أكثر من 12 مخالفة ضد منشآت غير ملتزمة بالاشتراطات، وإتلاف أكثر من 180 كيلو جرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي. 
 
وفي التفاصيل، أكد رئيس بلدية خباش، المهندس فراس سالم آل عاطف، أنه تم التأكد من استيفاء باقي المنشآت في المحافظة للضوابط والاشتراطات المعمول بها بوزارة الشؤون البلدية والقروية .
 
وأشار إلى أن البلدية، ممثلة بإدارة صحة البيئة، أطلقت حملتها الرقابية، والتي شملت مختلف الأنشطة الغذائية، والتي غطت نحو أكثر من 42 منشأة غذائية في مختلف أرجاء المحافظة .
وقال "آل عاطف": إن الحملات سوف تستمر طوال العام بشكل سري ومفاجئ للوقوف على المنشآت المخالفة؛ حيث خُصص لها لجان تعمل باستمرار، ويتم التركيز على الدور التوعوي لجميع المنشآت الغذائية الصغيرة والكبيرة، بالإضافة إلى التشديد على الالتزام بنقل المواد الغذائية وإيقاع أقصى العقوبات بمن يخالف اشتراطات النقل والتخزين .
 
وأضاف: أنه تم إعداد خطط قبيل حلول فصل الصيف؛ بهدف التأكد من صلاحية الأغذية المقدمة لمرتادي المطاعم والاستهلاك الآدمي، بالإضافة إلى التشديد على التزام القائمين عليها بكافة الاشتراطات الصحية؛ من النظافة العامة للمحل والقائمين بالعمل، وحصولهم على جميع الشهادات الصحية والتراخيص من الجهات المعنية .
 
من جهته أوضح مدير إدارة صحة البيئة، سالم الربيعي، أن الجهاز الرقابي يعمل على تعزيز الرقابة الميدانية والتوعية، والتشديد على سيارات النقل ومستودعات التخزين بالمنطقة .
وأضاف الربيعي أنه خلال الحملة تم ضبط كميات من الأدوية لدى بعض الموزعين تم نقلها في سيارات غير مخصصة وغير مبردة، مشدداً على جميع سيارات النقل بالالتزام بجميع الاشتراطات الفنية، بالإضافة للتركيز على صلاحية الزيوت ونظافة المعدات واشتراطات النظافة، وغيرها؛ وذلك رغبة في ضمان سلامة الأغذية المقدمة لمرتادي تلك المنشآت .
 
 
 
 
29 إبريل 2014 - 29 جمادى الآخر 1435
09:20 PM

180 كيلو مواد غذائية غير صالحة وأدوية نقلت بسيارات غير مخصصة

ضبط 12 مخالفة وإغلاق عدد من المنشآت في حملة مفاجئة بـ"خباش"

A A A
0
6,925

علي حفول– سبق– نجران: أغلقت بلدية محافظة خباش 4 منشآت غير مستوفية للمعايير، خلال حملة قامت بها أمس، وتحرير أكثر من 12 مخالفة ضد منشآت غير ملتزمة بالاشتراطات، وإتلاف أكثر من 180 كيلو جرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي. 
 
وفي التفاصيل، أكد رئيس بلدية خباش، المهندس فراس سالم آل عاطف، أنه تم التأكد من استيفاء باقي المنشآت في المحافظة للضوابط والاشتراطات المعمول بها بوزارة الشؤون البلدية والقروية .
 
وأشار إلى أن البلدية، ممثلة بإدارة صحة البيئة، أطلقت حملتها الرقابية، والتي شملت مختلف الأنشطة الغذائية، والتي غطت نحو أكثر من 42 منشأة غذائية في مختلف أرجاء المحافظة .
وقال "آل عاطف": إن الحملات سوف تستمر طوال العام بشكل سري ومفاجئ للوقوف على المنشآت المخالفة؛ حيث خُصص لها لجان تعمل باستمرار، ويتم التركيز على الدور التوعوي لجميع المنشآت الغذائية الصغيرة والكبيرة، بالإضافة إلى التشديد على الالتزام بنقل المواد الغذائية وإيقاع أقصى العقوبات بمن يخالف اشتراطات النقل والتخزين .
 
وأضاف: أنه تم إعداد خطط قبيل حلول فصل الصيف؛ بهدف التأكد من صلاحية الأغذية المقدمة لمرتادي المطاعم والاستهلاك الآدمي، بالإضافة إلى التشديد على التزام القائمين عليها بكافة الاشتراطات الصحية؛ من النظافة العامة للمحل والقائمين بالعمل، وحصولهم على جميع الشهادات الصحية والتراخيص من الجهات المعنية .
 
من جهته أوضح مدير إدارة صحة البيئة، سالم الربيعي، أن الجهاز الرقابي يعمل على تعزيز الرقابة الميدانية والتوعية، والتشديد على سيارات النقل ومستودعات التخزين بالمنطقة .
وأضاف الربيعي أنه خلال الحملة تم ضبط كميات من الأدوية لدى بعض الموزعين تم نقلها في سيارات غير مخصصة وغير مبردة، مشدداً على جميع سيارات النقل بالالتزام بجميع الاشتراطات الفنية، بالإضافة للتركيز على صلاحية الزيوت ونظافة المعدات واشتراطات النظافة، وغيرها؛ وذلك رغبة في ضمان سلامة الأغذية المقدمة لمرتادي تلك المنشآت .