أصحاب استراحات بالرياض: تعويضنا عن إيواء الإثيوبيين حلم طال انتظاره

ناشدوا المختصين صرف عوائد الإيجار بعد إكمال شهرهم الخامس دون تنفيذ

عيسى الحربي- سبق- الرياض: ناشد أصحاب الاستراحات في أحياء متفرقة من مدينة الرياض الجهات المختصة صرف عوائد الإيجار، وفقاً للعقود الموثقة إثر تخصيص الاستراحات كمراكز إيواء للعمالة الإثيوبية في شهر محرم الماضي، واصفين انتظار الصرف بـ"الحلم" بعد أن أكملوا شهرهم الخامس دون تنفيذ.
 
وقال ملاك الاستراحات لـ"سبق" إنهم أجّروها للجهات المختصة بترحيل العمالة المخالفة من الجنسية الإثيوبية بعقود إيجار بين الطرفين شاملة الأضرار، وتم تسكين العمالة حتى المغادرة خلال 20 يوماً.
 
وأضافوا: "غادرت العمالة الموقع، واستلمنا أملاكنا، وفوجئنا بحجم الدمار الذي خلفته العمالة من تكسير صنابير مياه، وأدوات كهربائية، وإلكترونية، وألعاب ترفيهية، إضافة للمخلفات الكبيرة؛ الأمر الذي كلفنا أضعاف المبلغ المتفق عليه في الترميم والصيانة".
 
وتابع أصحاب الاستراحات: "تعرضنا لخسائر كبيرة، خاصة مع تأخير صرف مستحقاتنا التي لعلها تعوض نصف ما أنفقناه لإعادة التأهيل".
 
وكشف أحد الملاك أنه قام بتأجير استراحته وفق عقد اتفاق بينه وبين شرطة الحي بمبلغ 3000 ريال لمدة أسبوع، ولا يشمل العقد التلفيات وأعمال الصيانة، وعند مغادرة العاملات الإثيوبيات وجد أنهن قمن بالعبث وإتلاف كل محتويات الاستراحة؛ الأمر الذي أجبره على عمل صيانة جاوزت 28 ألف ريال. 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
أصحاب استراحات بالرياض: تعويضنا عن إيواء الإثيوبيين حلم طال انتظاره
سبق
عيسى الحربي- سبق- الرياض: ناشد أصحاب الاستراحات في أحياء متفرقة من مدينة الرياض الجهات المختصة صرف عوائد الإيجار، وفقاً للعقود الموثقة إثر تخصيص الاستراحات كمراكز إيواء للعمالة الإثيوبية في شهر محرم الماضي، واصفين انتظار الصرف بـ"الحلم" بعد أن أكملوا شهرهم الخامس دون تنفيذ.
 
وقال ملاك الاستراحات لـ"سبق" إنهم أجّروها للجهات المختصة بترحيل العمالة المخالفة من الجنسية الإثيوبية بعقود إيجار بين الطرفين شاملة الأضرار، وتم تسكين العمالة حتى المغادرة خلال 20 يوماً.
 
وأضافوا: "غادرت العمالة الموقع، واستلمنا أملاكنا، وفوجئنا بحجم الدمار الذي خلفته العمالة من تكسير صنابير مياه، وأدوات كهربائية، وإلكترونية، وألعاب ترفيهية، إضافة للمخلفات الكبيرة؛ الأمر الذي كلفنا أضعاف المبلغ المتفق عليه في الترميم والصيانة".
 
وتابع أصحاب الاستراحات: "تعرضنا لخسائر كبيرة، خاصة مع تأخير صرف مستحقاتنا التي لعلها تعوض نصف ما أنفقناه لإعادة التأهيل".
 
وكشف أحد الملاك أنه قام بتأجير استراحته وفق عقد اتفاق بينه وبين شرطة الحي بمبلغ 3000 ريال لمدة أسبوع، ولا يشمل العقد التلفيات وأعمال الصيانة، وعند مغادرة العاملات الإثيوبيات وجد أنهن قمن بالعبث وإتلاف كل محتويات الاستراحة؛ الأمر الذي أجبره على عمل صيانة جاوزت 28 ألف ريال. 
 
 
 
 
 
 
 
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
11:38 PM

ناشدوا المختصين صرف عوائد الإيجار بعد إكمال شهرهم الخامس دون تنفيذ

أصحاب استراحات بالرياض: تعويضنا عن إيواء الإثيوبيين حلم طال انتظاره

A A A
0
47,481

عيسى الحربي- سبق- الرياض: ناشد أصحاب الاستراحات في أحياء متفرقة من مدينة الرياض الجهات المختصة صرف عوائد الإيجار، وفقاً للعقود الموثقة إثر تخصيص الاستراحات كمراكز إيواء للعمالة الإثيوبية في شهر محرم الماضي، واصفين انتظار الصرف بـ"الحلم" بعد أن أكملوا شهرهم الخامس دون تنفيذ.
 
وقال ملاك الاستراحات لـ"سبق" إنهم أجّروها للجهات المختصة بترحيل العمالة المخالفة من الجنسية الإثيوبية بعقود إيجار بين الطرفين شاملة الأضرار، وتم تسكين العمالة حتى المغادرة خلال 20 يوماً.
 
وأضافوا: "غادرت العمالة الموقع، واستلمنا أملاكنا، وفوجئنا بحجم الدمار الذي خلفته العمالة من تكسير صنابير مياه، وأدوات كهربائية، وإلكترونية، وألعاب ترفيهية، إضافة للمخلفات الكبيرة؛ الأمر الذي كلفنا أضعاف المبلغ المتفق عليه في الترميم والصيانة".
 
وتابع أصحاب الاستراحات: "تعرضنا لخسائر كبيرة، خاصة مع تأخير صرف مستحقاتنا التي لعلها تعوض نصف ما أنفقناه لإعادة التأهيل".
 
وكشف أحد الملاك أنه قام بتأجير استراحته وفق عقد اتفاق بينه وبين شرطة الحي بمبلغ 3000 ريال لمدة أسبوع، ولا يشمل العقد التلفيات وأعمال الصيانة، وعند مغادرة العاملات الإثيوبيات وجد أنهن قمن بالعبث وإتلاف كل محتويات الاستراحة؛ الأمر الذي أجبره على عمل صيانة جاوزت 28 ألف ريال.