خبير لـ"سبق": إعلان "الإسكان" لن يوثر في السوق العقارية

قال: سيحدث في السوق حالة من الركود بسبب الترقب والانتظار

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: أكد الخبير الاقتصادي المعروف راشد الفوزان أن إعلان وزارة الإسكان استحقاق أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة الوحدات السكنية لن يكون له أي تأثير في السوق العقارية بالسعودية حالياً، موضحاً أن "الإسكان" تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تلبي احتياجات كل الأرقام التي أعلنتها.
 
وقال "الفوزان" لـ"سبق" إن مشاريع الدعم السكني التي أعلنتها وزارة الإسكان، والتي ستشمل أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة، لن تُنفّذ في سنة أو حتى سنتين، ولن يكون لها تأثير مباشر، والحلول لن تكون سريعة. موضحاً أن الذي سيحدث في السوق هو حالة من الركود بسبب الترقب والانتظار.
 
وقال: لو افترضنا أن كل قرض سكني ستقدمه الإسكان سيكون بمليون ريال، هنا تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تتمكن من إقراض جميع من أعلنتهم، بينما الدولة رصدت للإسكان فقط 250 مليار ريال.
 
وأضاف: نسبة النمو السكني في السعودية تبلغ سنوياً 150 ألف وحدة سكنية، وهنا يجب أن يكون النمو في البناء والإسكان يفوق النمو السكاني.
 
وتابع "الفوزان" حديثه قائلاً: الانخفاض سيكون بزيادة الأراضي المعروضة والمطورة، ويجب أن توزع على مناطق السعودية كافة. وأرى أن تحظى المناطق غير الرئيسية بنسب إقراض أكثر من غيرها.
وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت صباح الخميس نتائج طلبات المتقدمين للحصول على الدعم السكني، وبلغ عددهم أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة من مناطق السعودية كافة، وشملت الوحدات السكنية، أو أرضاً، أو قرضاً، أو أرضاً وقرضاً. 

اعلان
خبير لـ"سبق": إعلان "الإسكان" لن يوثر في السوق العقارية
سبق
قاسم الخبراني- سبق- الرياض: أكد الخبير الاقتصادي المعروف راشد الفوزان أن إعلان وزارة الإسكان استحقاق أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة الوحدات السكنية لن يكون له أي تأثير في السوق العقارية بالسعودية حالياً، موضحاً أن "الإسكان" تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تلبي احتياجات كل الأرقام التي أعلنتها.
 
وقال "الفوزان" لـ"سبق" إن مشاريع الدعم السكني التي أعلنتها وزارة الإسكان، والتي ستشمل أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة، لن تُنفّذ في سنة أو حتى سنتين، ولن يكون لها تأثير مباشر، والحلول لن تكون سريعة. موضحاً أن الذي سيحدث في السوق هو حالة من الركود بسبب الترقب والانتظار.
 
وقال: لو افترضنا أن كل قرض سكني ستقدمه الإسكان سيكون بمليون ريال، هنا تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تتمكن من إقراض جميع من أعلنتهم، بينما الدولة رصدت للإسكان فقط 250 مليار ريال.
 
وأضاف: نسبة النمو السكني في السعودية تبلغ سنوياً 150 ألف وحدة سكنية، وهنا يجب أن يكون النمو في البناء والإسكان يفوق النمو السكاني.
 
وتابع "الفوزان" حديثه قائلاً: الانخفاض سيكون بزيادة الأراضي المعروضة والمطورة، ويجب أن توزع على مناطق السعودية كافة. وأرى أن تحظى المناطق غير الرئيسية بنسب إقراض أكثر من غيرها.
وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت صباح الخميس نتائج طلبات المتقدمين للحصول على الدعم السكني، وبلغ عددهم أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة من مناطق السعودية كافة، وشملت الوحدات السكنية، أو أرضاً، أو قرضاً، أو أرضاً وقرضاً. 
30 أغسطس 2014 - 4 ذو القعدة 1435
12:19 AM

قال: سيحدث في السوق حالة من الركود بسبب الترقب والانتظار

خبير لـ"سبق": إعلان "الإسكان" لن يوثر في السوق العقارية

A A A
0
117,771

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: أكد الخبير الاقتصادي المعروف راشد الفوزان أن إعلان وزارة الإسكان استحقاق أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة الوحدات السكنية لن يكون له أي تأثير في السوق العقارية بالسعودية حالياً، موضحاً أن "الإسكان" تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تلبي احتياجات كل الأرقام التي أعلنتها.
 
وقال "الفوزان" لـ"سبق" إن مشاريع الدعم السكني التي أعلنتها وزارة الإسكان، والتي ستشمل أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة، لن تُنفّذ في سنة أو حتى سنتين، ولن يكون لها تأثير مباشر، والحلول لن تكون سريعة. موضحاً أن الذي سيحدث في السوق هو حالة من الركود بسبب الترقب والانتظار.
 
وقال: لو افترضنا أن كل قرض سكني ستقدمه الإسكان سيكون بمليون ريال، هنا تحتاج إلى 600 مليار ريال لكي تتمكن من إقراض جميع من أعلنتهم، بينما الدولة رصدت للإسكان فقط 250 مليار ريال.
 
وأضاف: نسبة النمو السكني في السعودية تبلغ سنوياً 150 ألف وحدة سكنية، وهنا يجب أن يكون النمو في البناء والإسكان يفوق النمو السكاني.
 
وتابع "الفوزان" حديثه قائلاً: الانخفاض سيكون بزيادة الأراضي المعروضة والمطورة، ويجب أن توزع على مناطق السعودية كافة. وأرى أن تحظى المناطق غير الرئيسية بنسب إقراض أكثر من غيرها.
وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت صباح الخميس نتائج طلبات المتقدمين للحصول على الدعم السكني، وبلغ عددهم أكثر من 600 ألف مواطن ومواطنة من مناطق السعودية كافة، وشملت الوحدات السكنية، أو أرضاً، أو قرضاً، أو أرضاً وقرضاً.