الأحداث بـ"الحدود" تمنع صيادي الموسم من مزاولة مهنتهم

رجال حرس الحدود منعوهم من الصيد حرصاً على سلامتهم

عمر عريبي- سبق- جازان: شكا عدد من صيادي مركز الموسم من منعهم من كسب رزقهم في دخول البحر والصيد حيث قالوا لـ"سبق" إن لهم الآن ثلاثة أسابيع لا يستطيعون الدخول إلى مراكبهم والنزول في البحر؛ بسبب قرب موقعهم من الحدود اليمنية. وطالب الصيادون حرس الحدود بسرعة إيجاد حل واختيار موقع قريب من مرفئهم لمزاولة مهنتهم وتوفير مستلزمات لأطفالهم، حيث تعد مهنة الصياد وسيلتهم الوحيدة لكسب رزقهم، وطالبوا أيضاً وزارة الزراعة بسرعة إنهاء ترسية مشروع مرفئهم الجديد، وحل مشكلتهم التي أصبحت مشكلة تؤرقهم وتمنعهم من مزاولة مهنتهم. 
 
من جهته، أوضح المتحدث الأمني لحرس الحدود بجازان، الرائد حسم القصيبي، لـ"سبق": لوجود تهديدات على الحدود وكون مرسى النصايب بالموسم يقع على خط الحدود تم الاجتماع بالصيادين وتفهموا ذلك حرصاً على سلامتهم وأبلغناهم من يرغب اﻹبحار يقوم بنقل واسطته البحرية إلى مرسى السهي أو أي مرسى يختاره حتى تنتهي اﻷحداث والعودة إلى مرساهم، وبالفعل نقل مجموعة منهم إلى المراسي القريبة من الموسم.
 
الجدير بالذكر أن الأيام الماضية من شهر رمضان شهدت ارتفاعاً شديداً في أسعار الأسماك بالموسم نتيجة توقف الصيادين وقلة المعروض في الأسواق ما دفع الأهالي إلى الذهاب إلى الأسواق القريبة وأيضاً قابلوا ارتفاعاً في الأسعار حيث يعد شهر رمضان فرصة لجشع بعض الصيادين في رفع الأسعار دون رقيب من الجهات المختصة.

اعلان
الأحداث بـ"الحدود" تمنع صيادي الموسم من مزاولة مهنتهم
سبق
عمر عريبي- سبق- جازان: شكا عدد من صيادي مركز الموسم من منعهم من كسب رزقهم في دخول البحر والصيد حيث قالوا لـ"سبق" إن لهم الآن ثلاثة أسابيع لا يستطيعون الدخول إلى مراكبهم والنزول في البحر؛ بسبب قرب موقعهم من الحدود اليمنية. وطالب الصيادون حرس الحدود بسرعة إيجاد حل واختيار موقع قريب من مرفئهم لمزاولة مهنتهم وتوفير مستلزمات لأطفالهم، حيث تعد مهنة الصياد وسيلتهم الوحيدة لكسب رزقهم، وطالبوا أيضاً وزارة الزراعة بسرعة إنهاء ترسية مشروع مرفئهم الجديد، وحل مشكلتهم التي أصبحت مشكلة تؤرقهم وتمنعهم من مزاولة مهنتهم. 
 
من جهته، أوضح المتحدث الأمني لحرس الحدود بجازان، الرائد حسم القصيبي، لـ"سبق": لوجود تهديدات على الحدود وكون مرسى النصايب بالموسم يقع على خط الحدود تم الاجتماع بالصيادين وتفهموا ذلك حرصاً على سلامتهم وأبلغناهم من يرغب اﻹبحار يقوم بنقل واسطته البحرية إلى مرسى السهي أو أي مرسى يختاره حتى تنتهي اﻷحداث والعودة إلى مرساهم، وبالفعل نقل مجموعة منهم إلى المراسي القريبة من الموسم.
 
الجدير بالذكر أن الأيام الماضية من شهر رمضان شهدت ارتفاعاً شديداً في أسعار الأسماك بالموسم نتيجة توقف الصيادين وقلة المعروض في الأسواق ما دفع الأهالي إلى الذهاب إلى الأسواق القريبة وأيضاً قابلوا ارتفاعاً في الأسعار حيث يعد شهر رمضان فرصة لجشع بعض الصيادين في رفع الأسعار دون رقيب من الجهات المختصة.
30 يونيو 2015 - 13 رمضان 1436
12:15 AM

الأحداث بـ"الحدود" تمنع صيادي الموسم من مزاولة مهنتهم

رجال حرس الحدود منعوهم من الصيد حرصاً على سلامتهم

A A A
0
5,735

عمر عريبي- سبق- جازان: شكا عدد من صيادي مركز الموسم من منعهم من كسب رزقهم في دخول البحر والصيد حيث قالوا لـ"سبق" إن لهم الآن ثلاثة أسابيع لا يستطيعون الدخول إلى مراكبهم والنزول في البحر؛ بسبب قرب موقعهم من الحدود اليمنية. وطالب الصيادون حرس الحدود بسرعة إيجاد حل واختيار موقع قريب من مرفئهم لمزاولة مهنتهم وتوفير مستلزمات لأطفالهم، حيث تعد مهنة الصياد وسيلتهم الوحيدة لكسب رزقهم، وطالبوا أيضاً وزارة الزراعة بسرعة إنهاء ترسية مشروع مرفئهم الجديد، وحل مشكلتهم التي أصبحت مشكلة تؤرقهم وتمنعهم من مزاولة مهنتهم. 
 
من جهته، أوضح المتحدث الأمني لحرس الحدود بجازان، الرائد حسم القصيبي، لـ"سبق": لوجود تهديدات على الحدود وكون مرسى النصايب بالموسم يقع على خط الحدود تم الاجتماع بالصيادين وتفهموا ذلك حرصاً على سلامتهم وأبلغناهم من يرغب اﻹبحار يقوم بنقل واسطته البحرية إلى مرسى السهي أو أي مرسى يختاره حتى تنتهي اﻷحداث والعودة إلى مرساهم، وبالفعل نقل مجموعة منهم إلى المراسي القريبة من الموسم.
 
الجدير بالذكر أن الأيام الماضية من شهر رمضان شهدت ارتفاعاً شديداً في أسعار الأسماك بالموسم نتيجة توقف الصيادين وقلة المعروض في الأسواق ما دفع الأهالي إلى الذهاب إلى الأسواق القريبة وأيضاً قابلوا ارتفاعاً في الأسعار حيث يعد شهر رمضان فرصة لجشع بعض الصيادين في رفع الأسعار دون رقيب من الجهات المختصة.