الشباب يتفاعلون مع برنامج فريق شامخ عن الميزانية

جمع فيها بين الشعر والحكمة ورسائل للمغرضين

سبق– الرياض: شهدت حلقة من برنامج (مع الشباب)، الذي يقوم عليه فريق توعية الشباب التطوعي (شامخ) في موقع سناب شات، تفاعلاً كبيراً مع موضوعها بعنوان (الميزانية والشباب).   
 
وتحدث عضو الفريق حمد بن مشخص العتيبي موجِّهاً رسائل للشباب بأسلوب مبسط وجاذب، قائلاً: "بعد أن هدأت عاصفة التعليقات نقول بهدوء وتروٍّ ونظرة للواقع ورؤية إيجابية: هناك ضريبة لكل عمل مهم، ونحن نواجه حرباً لحماية الوطن منذ أشهر عدة، ولها مصروفات عالية مع انخفاض في أسعار البترول وتراكمات كبيرة، ولا بد أن نكون شركاء في هذا العمل".
 
   وأضاف العتيبي: "لو قيل لك بوصفك شاباً مسلماً إن بلدك سينتفض في وجه كل عدو وخائن للإسلام، وسيواجه إيران وأتباعها، ويلقنهم درساً، ولا بد من مشاركتك.. فإنني متوقع أن الجميع مع ذلك، وأن تنام آمناً في سربك معافى في بدنك عندك قوت يومك هذه هي أعظم ميزانية".   
 
ونبه إلى أن هذا الحدث خرج له الأعداء والمغرضون؛ ليصوروا زيادة الـ30 هللة في البنزين بأنها كارثة الكوارث، وبصور مفبركة، وقصص، وخلق فتنة.. ولكن نحن الشباب نقول لهم إننا جميعا فداء لهذا الوطن وقيادته وحكومته وشرعه الذي يقوم على الإسلام.   
 
ورد بقصيدة قالها أحد الشعراء، وهي:   
 
يا سيدي سلمان سمعاً وطاعة   
جداننا كانوا على الخير وافين   
ما همنا قل الورق وانقطاعه   
ولا همنا زود الغلا في الدكاكين   
زماننا خيرن وما به مجاعة   
ما توقف الدنيا على شان بنزين   
أعطيتنا حزمن وفخر وقناعة   
وهيبة وطن تسوى الذهب والملايين  
 
وختمها بالدعاء لرجال الأمن، وقال إنهم يواجهون الأعداء، ويحاربون نيابة عن كل مواطن، ويسهرون لننام ونشعر بالاطمئنان.   
 
يُذكر أن الفريق قام بتوزيع هذه المشاهد على مواقع التواصل وبرنامج الواتساب المنتشر بين الشباب وموقع اليوتيوب.  
 
 

اعلان
الشباب يتفاعلون مع برنامج فريق شامخ عن الميزانية
سبق
سبق– الرياض: شهدت حلقة من برنامج (مع الشباب)، الذي يقوم عليه فريق توعية الشباب التطوعي (شامخ) في موقع سناب شات، تفاعلاً كبيراً مع موضوعها بعنوان (الميزانية والشباب).   
 
وتحدث عضو الفريق حمد بن مشخص العتيبي موجِّهاً رسائل للشباب بأسلوب مبسط وجاذب، قائلاً: "بعد أن هدأت عاصفة التعليقات نقول بهدوء وتروٍّ ونظرة للواقع ورؤية إيجابية: هناك ضريبة لكل عمل مهم، ونحن نواجه حرباً لحماية الوطن منذ أشهر عدة، ولها مصروفات عالية مع انخفاض في أسعار البترول وتراكمات كبيرة، ولا بد أن نكون شركاء في هذا العمل".
 
   وأضاف العتيبي: "لو قيل لك بوصفك شاباً مسلماً إن بلدك سينتفض في وجه كل عدو وخائن للإسلام، وسيواجه إيران وأتباعها، ويلقنهم درساً، ولا بد من مشاركتك.. فإنني متوقع أن الجميع مع ذلك، وأن تنام آمناً في سربك معافى في بدنك عندك قوت يومك هذه هي أعظم ميزانية".   
 
ونبه إلى أن هذا الحدث خرج له الأعداء والمغرضون؛ ليصوروا زيادة الـ30 هللة في البنزين بأنها كارثة الكوارث، وبصور مفبركة، وقصص، وخلق فتنة.. ولكن نحن الشباب نقول لهم إننا جميعا فداء لهذا الوطن وقيادته وحكومته وشرعه الذي يقوم على الإسلام.   
 
ورد بقصيدة قالها أحد الشعراء، وهي:   
 
يا سيدي سلمان سمعاً وطاعة   
جداننا كانوا على الخير وافين   
ما همنا قل الورق وانقطاعه   
ولا همنا زود الغلا في الدكاكين   
زماننا خيرن وما به مجاعة   
ما توقف الدنيا على شان بنزين   
أعطيتنا حزمن وفخر وقناعة   
وهيبة وطن تسوى الذهب والملايين  
 
وختمها بالدعاء لرجال الأمن، وقال إنهم يواجهون الأعداء، ويحاربون نيابة عن كل مواطن، ويسهرون لننام ونشعر بالاطمئنان.   
 
يُذكر أن الفريق قام بتوزيع هذه المشاهد على مواقع التواصل وبرنامج الواتساب المنتشر بين الشباب وموقع اليوتيوب.  
 
 

29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
09:48 PM

جمع فيها بين الشعر والحكمة ورسائل للمغرضين

الشباب يتفاعلون مع برنامج فريق شامخ عن الميزانية

A A A
0
9,143

سبق– الرياض: شهدت حلقة من برنامج (مع الشباب)، الذي يقوم عليه فريق توعية الشباب التطوعي (شامخ) في موقع سناب شات، تفاعلاً كبيراً مع موضوعها بعنوان (الميزانية والشباب).   
 
وتحدث عضو الفريق حمد بن مشخص العتيبي موجِّهاً رسائل للشباب بأسلوب مبسط وجاذب، قائلاً: "بعد أن هدأت عاصفة التعليقات نقول بهدوء وتروٍّ ونظرة للواقع ورؤية إيجابية: هناك ضريبة لكل عمل مهم، ونحن نواجه حرباً لحماية الوطن منذ أشهر عدة، ولها مصروفات عالية مع انخفاض في أسعار البترول وتراكمات كبيرة، ولا بد أن نكون شركاء في هذا العمل".
 
   وأضاف العتيبي: "لو قيل لك بوصفك شاباً مسلماً إن بلدك سينتفض في وجه كل عدو وخائن للإسلام، وسيواجه إيران وأتباعها، ويلقنهم درساً، ولا بد من مشاركتك.. فإنني متوقع أن الجميع مع ذلك، وأن تنام آمناً في سربك معافى في بدنك عندك قوت يومك هذه هي أعظم ميزانية".   
 
ونبه إلى أن هذا الحدث خرج له الأعداء والمغرضون؛ ليصوروا زيادة الـ30 هللة في البنزين بأنها كارثة الكوارث، وبصور مفبركة، وقصص، وخلق فتنة.. ولكن نحن الشباب نقول لهم إننا جميعا فداء لهذا الوطن وقيادته وحكومته وشرعه الذي يقوم على الإسلام.   
 
ورد بقصيدة قالها أحد الشعراء، وهي:   
 
يا سيدي سلمان سمعاً وطاعة   
جداننا كانوا على الخير وافين   
ما همنا قل الورق وانقطاعه   
ولا همنا زود الغلا في الدكاكين   
زماننا خيرن وما به مجاعة   
ما توقف الدنيا على شان بنزين   
أعطيتنا حزمن وفخر وقناعة   
وهيبة وطن تسوى الذهب والملايين  
 
وختمها بالدعاء لرجال الأمن، وقال إنهم يواجهون الأعداء، ويحاربون نيابة عن كل مواطن، ويسهرون لننام ونشعر بالاطمئنان.   
 
يُذكر أن الفريق قام بتوزيع هذه المشاهد على مواقع التواصل وبرنامج الواتساب المنتشر بين الشباب وموقع اليوتيوب.