موضة "عقار القصيم".. ابحث عن أرضك بالمخططات الناجية

عقب ساعات قليلة من هطول الأمطار وأمواج السيول المنقولة

عيسى الحربي- سبق- بريدة: ما إن يتوقف هطول الأمطار في سماء بريدة إلا ويخرج بعض الشباب على سياراتهم ليس بحثاً عن السعادة والمتعة، ولا لأجل إنقاذ المتضررين الذين طمرت المياه مركباتهم؛ إنما بحثاً عن المخططات المطورة والمرتفعة الناجية من الغرق ليتسنى لهم فيما بعدُ الشراء أو تقديم النصيحة لأقاربهم وأصدقائهم.
 
وعلى غرار التوصية الشهيرة "اطلب من والدتك وشقيقاتك البحث عن زوجة المستقبل في مراسم العزاء"، ظهرت الرسائل المتداولة في أوساط المجتمع القصيمي تزامناً مع إعلان "هيئة الأرصاد" توقعاتها، بالبحث عن "أرض" المستقبل عقب ساعات قليلة من هطول الأمطار، وأمواج السيول المنقولة.
 
وفي ذات السياق غمرت الأمطار أحياء جديدة في مدينة بريدة معروضة للبيع بسعر عالٍ للمتر، وصل إلى 1100 ريال، وظهر جلياً أنها تفتقد للتطوير والتصريف، وتقع في مجرى السيل؛ على عكس عبارات التسويق التي تدّعي اكتمال جميع متطلبات المشروع.

اعلان
موضة "عقار القصيم".. ابحث عن أرضك بالمخططات الناجية
سبق
عيسى الحربي- سبق- بريدة: ما إن يتوقف هطول الأمطار في سماء بريدة إلا ويخرج بعض الشباب على سياراتهم ليس بحثاً عن السعادة والمتعة، ولا لأجل إنقاذ المتضررين الذين طمرت المياه مركباتهم؛ إنما بحثاً عن المخططات المطورة والمرتفعة الناجية من الغرق ليتسنى لهم فيما بعدُ الشراء أو تقديم النصيحة لأقاربهم وأصدقائهم.
 
وعلى غرار التوصية الشهيرة "اطلب من والدتك وشقيقاتك البحث عن زوجة المستقبل في مراسم العزاء"، ظهرت الرسائل المتداولة في أوساط المجتمع القصيمي تزامناً مع إعلان "هيئة الأرصاد" توقعاتها، بالبحث عن "أرض" المستقبل عقب ساعات قليلة من هطول الأمطار، وأمواج السيول المنقولة.
 
وفي ذات السياق غمرت الأمطار أحياء جديدة في مدينة بريدة معروضة للبيع بسعر عالٍ للمتر، وصل إلى 1100 ريال، وظهر جلياً أنها تفتقد للتطوير والتصريف، وتقع في مجرى السيل؛ على عكس عبارات التسويق التي تدّعي اكتمال جميع متطلبات المشروع.
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
12:04 PM

عقب ساعات قليلة من هطول الأمطار وأمواج السيول المنقولة

موضة "عقار القصيم".. ابحث عن أرضك بالمخططات الناجية

A A A
0
11,790

عيسى الحربي- سبق- بريدة: ما إن يتوقف هطول الأمطار في سماء بريدة إلا ويخرج بعض الشباب على سياراتهم ليس بحثاً عن السعادة والمتعة، ولا لأجل إنقاذ المتضررين الذين طمرت المياه مركباتهم؛ إنما بحثاً عن المخططات المطورة والمرتفعة الناجية من الغرق ليتسنى لهم فيما بعدُ الشراء أو تقديم النصيحة لأقاربهم وأصدقائهم.
 
وعلى غرار التوصية الشهيرة "اطلب من والدتك وشقيقاتك البحث عن زوجة المستقبل في مراسم العزاء"، ظهرت الرسائل المتداولة في أوساط المجتمع القصيمي تزامناً مع إعلان "هيئة الأرصاد" توقعاتها، بالبحث عن "أرض" المستقبل عقب ساعات قليلة من هطول الأمطار، وأمواج السيول المنقولة.
 
وفي ذات السياق غمرت الأمطار أحياء جديدة في مدينة بريدة معروضة للبيع بسعر عالٍ للمتر، وصل إلى 1100 ريال، وظهر جلياً أنها تفتقد للتطوير والتصريف، وتقع في مجرى السيل؛ على عكس عبارات التسويق التي تدّعي اكتمال جميع متطلبات المشروع.