حضور سعودي رسمي في مهرجان الإسكندرية السينمائي 2015

تشارك في مسابقة الفيلم العربي القصير بـ"صقر الجزيرة" و"المعلم"

متعب البقمي- سبق- الإسكندرية: تشارك المملكة العربية السعودية رسمياً، في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط، في دورته الــ31، والذي تنظمه الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، وتستمر فعالياته حتى الثامن من سبتمبر الجاري، برعاية وزارة السياحة المصرية.
 
وتتضمن مشاركة السعودية في مسابقة الفيلم العربي القصير، فيلمين؛ الأول وثائقي بعنوان: "صقر الجزيرة" للمخرج "ممدوح سالم"، حيث يرصد الفيلم حقبة تاريخية ماضية لتاريخ المملكة العربية السعودية، منذ دخول الملك عبد العزيز-رحمه الله- إلى الرياض، والأحداث المصاحبة لذلك، إلى أن سطرت المملكة العربية السعودية أروع المنجزات النهضوية في فترة وجيزة. وتأتي المشاركة الثانية بفيلم روائي قصير بعنوان: "المعلم" للمخرج "منير العامري"، والذي يطرح قصة شاب يتعرض لمواجهة مواقف وظروف في حياته، وتغيب الأسرة عنه، ليكون للمعلم دور بارز.
 
وتنظم مسابقة "الفيلم العربي" التي تحمل اسم الممثل المصري الراحل "نور الشريف" للمرة الأولى بمهرجان الإسكندرية السينمائي، ويتنافس خلالها 15 فيلماً من 10 دول عربية للفوز بمبلغ 50 ألف جنيه.
 
وتحل روسيا ضيف الشرف في الدورة الـ31، وستعرض أفلاماً تمثل التيارات الفنية الروسية المختلفة، كما يضم المهرجان قسماً عنوانه: "فلسطين في مهرجانات العالم"، يعرض سبعة أفلام فلسطينية.
 
ويتنافس 16 فيلماً في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة من 15 دولة، هي: "إسبانيا، والجبل الأسود، وسلوفينيا، وكرواتيا، وألبانيا، واليونان، وإيطاليا، وقبرص، والمغرب، ولبنان، والجزائر، وسورية، وتونس، ومصر، وفلسطين".
 
ويوزع المهرجان في هذه المسابقة جائزة أفضل فيلم، وجائزة يوسف شاهين لأفضل مخرج، وجائزة نجيب محفوظ لأفضل سيناريو، وجائزة عمر الشريف لأفضل ممثل، وجائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة.
 
وتحمل جائزة أفضل مخرج عمل أول أو ثان، اسم "كمال الملاخ" مؤسس "الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما" عام 1973، فيما تمنح مسابقة "البحر المتوسط للأفلام القصيرة" جوائز عدة يتنافس فيها 24 فيلماً أوروبياً وعربياً.
 
وانطلقت دورة المهرجان هذا العام باسم الفنان "محمود ياسين"، تحت شعار :"السينما في مواجهة الإرهاب"، وذلك في مكتبة الإسكندرية، وسط حضور حشد كبير من الفنانين المصريين والعرب والأجانب، وبمشاركة 33 دولة تشارك في 300 فيلم سينمائي.
 
وأوضح محافظ الإسكندرية "هاني المسيري" في كلمته: "أن الإسكندرية مدينة عالمية للثقافة والحضارة، ذابت فيها ثقافات، واحتضنت أول عرض لشريط سينمائي، وأول أستوديو، وأول جمعية لمحبي السينما".
 
وأضاف أن الإسكندرية عروس البحر المتوسط "الأولى"؛ إذ يوجد بها أقدم شارع في التاريخ، وأجمل موانئ العالم، داعياً زوار المهرجان لزيارة معالمها التاريخية.

اعلان
حضور سعودي رسمي في مهرجان الإسكندرية السينمائي 2015
سبق
متعب البقمي- سبق- الإسكندرية: تشارك المملكة العربية السعودية رسمياً، في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط، في دورته الــ31، والذي تنظمه الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، وتستمر فعالياته حتى الثامن من سبتمبر الجاري، برعاية وزارة السياحة المصرية.
 
وتتضمن مشاركة السعودية في مسابقة الفيلم العربي القصير، فيلمين؛ الأول وثائقي بعنوان: "صقر الجزيرة" للمخرج "ممدوح سالم"، حيث يرصد الفيلم حقبة تاريخية ماضية لتاريخ المملكة العربية السعودية، منذ دخول الملك عبد العزيز-رحمه الله- إلى الرياض، والأحداث المصاحبة لذلك، إلى أن سطرت المملكة العربية السعودية أروع المنجزات النهضوية في فترة وجيزة. وتأتي المشاركة الثانية بفيلم روائي قصير بعنوان: "المعلم" للمخرج "منير العامري"، والذي يطرح قصة شاب يتعرض لمواجهة مواقف وظروف في حياته، وتغيب الأسرة عنه، ليكون للمعلم دور بارز.
 
وتنظم مسابقة "الفيلم العربي" التي تحمل اسم الممثل المصري الراحل "نور الشريف" للمرة الأولى بمهرجان الإسكندرية السينمائي، ويتنافس خلالها 15 فيلماً من 10 دول عربية للفوز بمبلغ 50 ألف جنيه.
 
وتحل روسيا ضيف الشرف في الدورة الـ31، وستعرض أفلاماً تمثل التيارات الفنية الروسية المختلفة، كما يضم المهرجان قسماً عنوانه: "فلسطين في مهرجانات العالم"، يعرض سبعة أفلام فلسطينية.
 
ويتنافس 16 فيلماً في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة من 15 دولة، هي: "إسبانيا، والجبل الأسود، وسلوفينيا، وكرواتيا، وألبانيا، واليونان، وإيطاليا، وقبرص، والمغرب، ولبنان، والجزائر، وسورية، وتونس، ومصر، وفلسطين".
 
ويوزع المهرجان في هذه المسابقة جائزة أفضل فيلم، وجائزة يوسف شاهين لأفضل مخرج، وجائزة نجيب محفوظ لأفضل سيناريو، وجائزة عمر الشريف لأفضل ممثل، وجائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة.
 
وتحمل جائزة أفضل مخرج عمل أول أو ثان، اسم "كمال الملاخ" مؤسس "الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما" عام 1973، فيما تمنح مسابقة "البحر المتوسط للأفلام القصيرة" جوائز عدة يتنافس فيها 24 فيلماً أوروبياً وعربياً.
 
وانطلقت دورة المهرجان هذا العام باسم الفنان "محمود ياسين"، تحت شعار :"السينما في مواجهة الإرهاب"، وذلك في مكتبة الإسكندرية، وسط حضور حشد كبير من الفنانين المصريين والعرب والأجانب، وبمشاركة 33 دولة تشارك في 300 فيلم سينمائي.
 
وأوضح محافظ الإسكندرية "هاني المسيري" في كلمته: "أن الإسكندرية مدينة عالمية للثقافة والحضارة، ذابت فيها ثقافات، واحتضنت أول عرض لشريط سينمائي، وأول أستوديو، وأول جمعية لمحبي السينما".
 
وأضاف أن الإسكندرية عروس البحر المتوسط "الأولى"؛ إذ يوجد بها أقدم شارع في التاريخ، وأجمل موانئ العالم، داعياً زوار المهرجان لزيارة معالمها التاريخية.
06 سبتمبر 2015 - 22 ذو القعدة 1436
05:58 PM

تشارك في مسابقة الفيلم العربي القصير بـ"صقر الجزيرة" و"المعلم"

حضور سعودي رسمي في مهرجان الإسكندرية السينمائي 2015

A A A
0
1,653

متعب البقمي- سبق- الإسكندرية: تشارك المملكة العربية السعودية رسمياً، في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط، في دورته الــ31، والذي تنظمه الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، وتستمر فعالياته حتى الثامن من سبتمبر الجاري، برعاية وزارة السياحة المصرية.
 
وتتضمن مشاركة السعودية في مسابقة الفيلم العربي القصير، فيلمين؛ الأول وثائقي بعنوان: "صقر الجزيرة" للمخرج "ممدوح سالم"، حيث يرصد الفيلم حقبة تاريخية ماضية لتاريخ المملكة العربية السعودية، منذ دخول الملك عبد العزيز-رحمه الله- إلى الرياض، والأحداث المصاحبة لذلك، إلى أن سطرت المملكة العربية السعودية أروع المنجزات النهضوية في فترة وجيزة. وتأتي المشاركة الثانية بفيلم روائي قصير بعنوان: "المعلم" للمخرج "منير العامري"، والذي يطرح قصة شاب يتعرض لمواجهة مواقف وظروف في حياته، وتغيب الأسرة عنه، ليكون للمعلم دور بارز.
 
وتنظم مسابقة "الفيلم العربي" التي تحمل اسم الممثل المصري الراحل "نور الشريف" للمرة الأولى بمهرجان الإسكندرية السينمائي، ويتنافس خلالها 15 فيلماً من 10 دول عربية للفوز بمبلغ 50 ألف جنيه.
 
وتحل روسيا ضيف الشرف في الدورة الـ31، وستعرض أفلاماً تمثل التيارات الفنية الروسية المختلفة، كما يضم المهرجان قسماً عنوانه: "فلسطين في مهرجانات العالم"، يعرض سبعة أفلام فلسطينية.
 
ويتنافس 16 فيلماً في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة من 15 دولة، هي: "إسبانيا، والجبل الأسود، وسلوفينيا، وكرواتيا، وألبانيا، واليونان، وإيطاليا، وقبرص، والمغرب، ولبنان، والجزائر، وسورية، وتونس، ومصر، وفلسطين".
 
ويوزع المهرجان في هذه المسابقة جائزة أفضل فيلم، وجائزة يوسف شاهين لأفضل مخرج، وجائزة نجيب محفوظ لأفضل سيناريو، وجائزة عمر الشريف لأفضل ممثل، وجائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة.
 
وتحمل جائزة أفضل مخرج عمل أول أو ثان، اسم "كمال الملاخ" مؤسس "الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما" عام 1973، فيما تمنح مسابقة "البحر المتوسط للأفلام القصيرة" جوائز عدة يتنافس فيها 24 فيلماً أوروبياً وعربياً.
 
وانطلقت دورة المهرجان هذا العام باسم الفنان "محمود ياسين"، تحت شعار :"السينما في مواجهة الإرهاب"، وذلك في مكتبة الإسكندرية، وسط حضور حشد كبير من الفنانين المصريين والعرب والأجانب، وبمشاركة 33 دولة تشارك في 300 فيلم سينمائي.
 
وأوضح محافظ الإسكندرية "هاني المسيري" في كلمته: "أن الإسكندرية مدينة عالمية للثقافة والحضارة، ذابت فيها ثقافات، واحتضنت أول عرض لشريط سينمائي، وأول أستوديو، وأول جمعية لمحبي السينما".
 
وأضاف أن الإسكندرية عروس البحر المتوسط "الأولى"؛ إذ يوجد بها أقدم شارع في التاريخ، وأجمل موانئ العالم، داعياً زوار المهرجان لزيارة معالمها التاريخية.