والد "الجريد": ابني أجرى 18 عملية.. وموقف الأمير سلطان لن ننساه

قال: سوف يتم إنهاء الإجراءات خلال اليومين القادمين.. وسيُدفن بحائل

‏‫سلطان السلمي- سبق- جدة: بنبرة الحزن والأسى، قال لـ"سبق" والد الشاب المرحوم عبدالله الجريد البالغ من العمر (16 عاماً): إن ابني أجرى (18) عملية بألمانيا خلال وجوده طيلة الفترة الماضية، محاولين من خلالها بعد الله - عز وجل - أن نساعده في ممارسة حياته الطبيعية. وكان المرحوم يملك من الصبر وشدة البأس الكثير. مبيناً أن الأسابيع الأخيرة قبل وفاته كان يعاني فيها حمى شديدة، لازمته، وكانت السبب في وفاته بعد قدرة الله - عز وجل -.   
 
وتابع والد المرحوم: نحن حالياً في طور إنهاء إجراءات استلام ونقل الجثة إلى السعودية، وحتى الآن لم يحدد الوقت بسبب الإجازة الأسبوعية. مشيراً إلى أن الدفن سوف يكون بمدينة حائل بإذن الله.  
 
 وقال والد المرحوم: إن موقف الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز مع ابني لن ننساه مهما حيينا، وسوف ندعو له حتى الممات؛ إذ كان صاحب الفضل الكبير علينا لمحاولة إنقاذ ابني من خلال تحمله تكاليف العلاج، ولكن قدرة الله - عز وجل - فوق كل قدرة.  
 
 وشكر والد المرحوم كل من قام بتقديم واجب العزاء عبر الاتصال أو الرسائل، وسأل الله الكريم أن لا يُري أحداً منهم مكروهاً في قريب أو صديق.   
 
يذكر أن الشاب عبدالله عادل الجريّد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وصاحب عبارة "يبة أنا أحبك"، التي قالها عندما استقبله صاحب السمو الملكي الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - في مكتبه بالرياض في يوم الأحد 11 جمادى الآخرة في عام 1426، بعدما شاهد عزيمته عند استقباله له مسبقاً عندما حضر برفقة زملائه للقاء الأمير سلطان - رحمه الله - أثناء زيارته لحائل، وبالتحديد عندما وضع حجر الأساس لمركز الأمير سلمان بن عبد العزيز.
 
 
 

 

اعلان
والد "الجريد": ابني أجرى 18 عملية.. وموقف الأمير سلطان لن ننساه
سبق
‏‫سلطان السلمي- سبق- جدة: بنبرة الحزن والأسى، قال لـ"سبق" والد الشاب المرحوم عبدالله الجريد البالغ من العمر (16 عاماً): إن ابني أجرى (18) عملية بألمانيا خلال وجوده طيلة الفترة الماضية، محاولين من خلالها بعد الله - عز وجل - أن نساعده في ممارسة حياته الطبيعية. وكان المرحوم يملك من الصبر وشدة البأس الكثير. مبيناً أن الأسابيع الأخيرة قبل وفاته كان يعاني فيها حمى شديدة، لازمته، وكانت السبب في وفاته بعد قدرة الله - عز وجل -.   
 
وتابع والد المرحوم: نحن حالياً في طور إنهاء إجراءات استلام ونقل الجثة إلى السعودية، وحتى الآن لم يحدد الوقت بسبب الإجازة الأسبوعية. مشيراً إلى أن الدفن سوف يكون بمدينة حائل بإذن الله.  
 
 وقال والد المرحوم: إن موقف الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز مع ابني لن ننساه مهما حيينا، وسوف ندعو له حتى الممات؛ إذ كان صاحب الفضل الكبير علينا لمحاولة إنقاذ ابني من خلال تحمله تكاليف العلاج، ولكن قدرة الله - عز وجل - فوق كل قدرة.  
 
 وشكر والد المرحوم كل من قام بتقديم واجب العزاء عبر الاتصال أو الرسائل، وسأل الله الكريم أن لا يُري أحداً منهم مكروهاً في قريب أو صديق.   
 
يذكر أن الشاب عبدالله عادل الجريّد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وصاحب عبارة "يبة أنا أحبك"، التي قالها عندما استقبله صاحب السمو الملكي الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - في مكتبه بالرياض في يوم الأحد 11 جمادى الآخرة في عام 1426، بعدما شاهد عزيمته عند استقباله له مسبقاً عندما حضر برفقة زملائه للقاء الأمير سلطان - رحمه الله - أثناء زيارته لحائل، وبالتحديد عندما وضع حجر الأساس لمركز الأمير سلمان بن عبد العزيز.
 
 
 

 

28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
11:13 PM

قال: سوف يتم إنهاء الإجراءات خلال اليومين القادمين.. وسيُدفن بحائل

والد "الجريد": ابني أجرى 18 عملية.. وموقف الأمير سلطان لن ننساه

A A A
0
272,156

‏‫سلطان السلمي- سبق- جدة: بنبرة الحزن والأسى، قال لـ"سبق" والد الشاب المرحوم عبدالله الجريد البالغ من العمر (16 عاماً): إن ابني أجرى (18) عملية بألمانيا خلال وجوده طيلة الفترة الماضية، محاولين من خلالها بعد الله - عز وجل - أن نساعده في ممارسة حياته الطبيعية. وكان المرحوم يملك من الصبر وشدة البأس الكثير. مبيناً أن الأسابيع الأخيرة قبل وفاته كان يعاني فيها حمى شديدة، لازمته، وكانت السبب في وفاته بعد قدرة الله - عز وجل -.   
 
وتابع والد المرحوم: نحن حالياً في طور إنهاء إجراءات استلام ونقل الجثة إلى السعودية، وحتى الآن لم يحدد الوقت بسبب الإجازة الأسبوعية. مشيراً إلى أن الدفن سوف يكون بمدينة حائل بإذن الله.  
 
 وقال والد المرحوم: إن موقف الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز مع ابني لن ننساه مهما حيينا، وسوف ندعو له حتى الممات؛ إذ كان صاحب الفضل الكبير علينا لمحاولة إنقاذ ابني من خلال تحمله تكاليف العلاج، ولكن قدرة الله - عز وجل - فوق كل قدرة.  
 
 وشكر والد المرحوم كل من قام بتقديم واجب العزاء عبر الاتصال أو الرسائل، وسأل الله الكريم أن لا يُري أحداً منهم مكروهاً في قريب أو صديق.   
 
يذكر أن الشاب عبدالله عادل الجريّد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وصاحب عبارة "يبة أنا أحبك"، التي قالها عندما استقبله صاحب السمو الملكي الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - في مكتبه بالرياض في يوم الأحد 11 جمادى الآخرة في عام 1426، بعدما شاهد عزيمته عند استقباله له مسبقاً عندما حضر برفقة زملائه للقاء الأمير سلطان - رحمه الله - أثناء زيارته لحائل، وبالتحديد عندما وضع حجر الأساس لمركز الأمير سلمان بن عبد العزيز.