بالصور.. كارثة بيئية تهدد حي الدار البيضاء جنوب "الرياض"

مواطنون: تخالفنا على شبر ماء وتسمح لصهاريجها ببث السموم

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: تهدد كارثة بيئية حي الدار البيضاء جنوب العاصمة الرياض، بعد أن حولته صهاريج الصرف الصحي المخالفة إلى مكب لصب سمومها فيه في ظل تغاضي الجهة المسؤولة.
 
وحملت بلدية "العزيزية" شركة المياه الوطنية المسؤولية مشيرة بأن هناك مصباً مخصصاً، وعلى الرغم من ذلك يتم استخدام الأراضي الفضاء داخل الأحياء لتفريغ الحمولة.
 
"سبق" تجولت في الحي العاصمي ورصدت بالصور حجم المعاناة التي يتكبدها السكان يومياً جراء تلك التجاوزات ما جعل الكثير منهم يفكرون بالرحيل، ورصدت أثناء جولتها أيضاً مجرى أشبه ما يكون بالجرف يتوسط مئات المنازل يستخدم للتخلص من مياه الصرف الصحي، حيث يتم صبها من خلاله مكونة بحيرة من المياه الملوثة الناقلة للأمراض والروائح الكريهة.
 
وقال عدد من السكان لـ"سبق" إن الشركة المتعهدة تتعمد صب السموم في وسط حيهم في ظل صمت الجهة المسؤولة "المياه" والدليل على ذلك وضع عقم داخل الحي بجوار المنازل، موضحين بأن الشركة المتعهدة تحاول اختصار الوقت والمسافة على حساب حيهم من أجل التوفير على الرغم من وجود مصب مخصص لذلك.
 
وطالبوا الجهات الرسمية بوضع حد لما يحدث وإنقاذ حيهم من كارثة بيئية قد تحل به في حال استمرت الصهاريج تستخدمه لإنزال حمولتها من مياه الصرف الصحي الملوثة.
 
من جانبه حمل رئيس بلدية العزيزية المهندس حمد الدريهم شركة المياه الوطنية المسؤولية مبيناً أن الشركة المتعهدة تقوم بسحب مياه الصرف من المناهل وخطوط الصرف وصبها في الأراضي الفضاء المجاورة للأحياء على الرغم من وجود مصب متخصص جنوب الرياض على طريق الخرج، موضحاً بأن تلك التجاوزات تتسبب في أذى مباشر لسكان الحي وتلوث البيئة والتربة.
 
وقال "الدريهم لـ"سبق": سبق وأن تمت مخاطبة الجهة المسؤولة شركة المياه الوطنية إلا أن المشكلة تكررت بحجة وجود انسداد في بعض المواقع، لافتاً بأن هذه حجج غير مقنعة خاصة وأنه يوجد مكب مخصص لذلك.
 
وأشار إلى أنه تم إيقاف وحجز عدد من الصهاريج وتطبيق العقوبات المتبعة بحقها لمخالفتها الأنظمة والتعليمات لافتاً بأن العقوبة تصل إلى فرض غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال، تتضاعف في كل مرة، وقال: لن نسمح بأي تجاوز يتسبب في ضرر للبيئة والمواطن.
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. كارثة بيئية تهدد حي الدار البيضاء جنوب "الرياض"
سبق
قاسم الخبراني- سبق- الرياض: تهدد كارثة بيئية حي الدار البيضاء جنوب العاصمة الرياض، بعد أن حولته صهاريج الصرف الصحي المخالفة إلى مكب لصب سمومها فيه في ظل تغاضي الجهة المسؤولة.
 
وحملت بلدية "العزيزية" شركة المياه الوطنية المسؤولية مشيرة بأن هناك مصباً مخصصاً، وعلى الرغم من ذلك يتم استخدام الأراضي الفضاء داخل الأحياء لتفريغ الحمولة.
 
"سبق" تجولت في الحي العاصمي ورصدت بالصور حجم المعاناة التي يتكبدها السكان يومياً جراء تلك التجاوزات ما جعل الكثير منهم يفكرون بالرحيل، ورصدت أثناء جولتها أيضاً مجرى أشبه ما يكون بالجرف يتوسط مئات المنازل يستخدم للتخلص من مياه الصرف الصحي، حيث يتم صبها من خلاله مكونة بحيرة من المياه الملوثة الناقلة للأمراض والروائح الكريهة.
 
وقال عدد من السكان لـ"سبق" إن الشركة المتعهدة تتعمد صب السموم في وسط حيهم في ظل صمت الجهة المسؤولة "المياه" والدليل على ذلك وضع عقم داخل الحي بجوار المنازل، موضحين بأن الشركة المتعهدة تحاول اختصار الوقت والمسافة على حساب حيهم من أجل التوفير على الرغم من وجود مصب مخصص لذلك.
 
وطالبوا الجهات الرسمية بوضع حد لما يحدث وإنقاذ حيهم من كارثة بيئية قد تحل به في حال استمرت الصهاريج تستخدمه لإنزال حمولتها من مياه الصرف الصحي الملوثة.
 
من جانبه حمل رئيس بلدية العزيزية المهندس حمد الدريهم شركة المياه الوطنية المسؤولية مبيناً أن الشركة المتعهدة تقوم بسحب مياه الصرف من المناهل وخطوط الصرف وصبها في الأراضي الفضاء المجاورة للأحياء على الرغم من وجود مصب متخصص جنوب الرياض على طريق الخرج، موضحاً بأن تلك التجاوزات تتسبب في أذى مباشر لسكان الحي وتلوث البيئة والتربة.
 
وقال "الدريهم لـ"سبق": سبق وأن تمت مخاطبة الجهة المسؤولة شركة المياه الوطنية إلا أن المشكلة تكررت بحجة وجود انسداد في بعض المواقع، لافتاً بأن هذه حجج غير مقنعة خاصة وأنه يوجد مكب مخصص لذلك.
 
وأشار إلى أنه تم إيقاف وحجز عدد من الصهاريج وتطبيق العقوبات المتبعة بحقها لمخالفتها الأنظمة والتعليمات لافتاً بأن العقوبة تصل إلى فرض غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال، تتضاعف في كل مرة، وقال: لن نسمح بأي تجاوز يتسبب في ضرر للبيئة والمواطن.
 
 
 
 
 
 
 
 
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
01:14 AM

مواطنون: تخالفنا على شبر ماء وتسمح لصهاريجها ببث السموم

بالصور.. كارثة بيئية تهدد حي الدار البيضاء جنوب "الرياض"

A A A
0
35,250

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: تهدد كارثة بيئية حي الدار البيضاء جنوب العاصمة الرياض، بعد أن حولته صهاريج الصرف الصحي المخالفة إلى مكب لصب سمومها فيه في ظل تغاضي الجهة المسؤولة.
 
وحملت بلدية "العزيزية" شركة المياه الوطنية المسؤولية مشيرة بأن هناك مصباً مخصصاً، وعلى الرغم من ذلك يتم استخدام الأراضي الفضاء داخل الأحياء لتفريغ الحمولة.
 
"سبق" تجولت في الحي العاصمي ورصدت بالصور حجم المعاناة التي يتكبدها السكان يومياً جراء تلك التجاوزات ما جعل الكثير منهم يفكرون بالرحيل، ورصدت أثناء جولتها أيضاً مجرى أشبه ما يكون بالجرف يتوسط مئات المنازل يستخدم للتخلص من مياه الصرف الصحي، حيث يتم صبها من خلاله مكونة بحيرة من المياه الملوثة الناقلة للأمراض والروائح الكريهة.
 
وقال عدد من السكان لـ"سبق" إن الشركة المتعهدة تتعمد صب السموم في وسط حيهم في ظل صمت الجهة المسؤولة "المياه" والدليل على ذلك وضع عقم داخل الحي بجوار المنازل، موضحين بأن الشركة المتعهدة تحاول اختصار الوقت والمسافة على حساب حيهم من أجل التوفير على الرغم من وجود مصب مخصص لذلك.
 
وطالبوا الجهات الرسمية بوضع حد لما يحدث وإنقاذ حيهم من كارثة بيئية قد تحل به في حال استمرت الصهاريج تستخدمه لإنزال حمولتها من مياه الصرف الصحي الملوثة.
 
من جانبه حمل رئيس بلدية العزيزية المهندس حمد الدريهم شركة المياه الوطنية المسؤولية مبيناً أن الشركة المتعهدة تقوم بسحب مياه الصرف من المناهل وخطوط الصرف وصبها في الأراضي الفضاء المجاورة للأحياء على الرغم من وجود مصب متخصص جنوب الرياض على طريق الخرج، موضحاً بأن تلك التجاوزات تتسبب في أذى مباشر لسكان الحي وتلوث البيئة والتربة.
 
وقال "الدريهم لـ"سبق": سبق وأن تمت مخاطبة الجهة المسؤولة شركة المياه الوطنية إلا أن المشكلة تكررت بحجة وجود انسداد في بعض المواقع، لافتاً بأن هذه حجج غير مقنعة خاصة وأنه يوجد مكب مخصص لذلك.
 
وأشار إلى أنه تم إيقاف وحجز عدد من الصهاريج وتطبيق العقوبات المتبعة بحقها لمخالفتها الأنظمة والتعليمات لافتاً بأن العقوبة تصل إلى فرض غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال، تتضاعف في كل مرة، وقال: لن نسمح بأي تجاوز يتسبب في ضرر للبيئة والمواطن.