"تنمية عنيزة" تختتم فعاليات حملة التوعية الاجتماعية بـ"أبانات القصيم"

سبق- عنيزة: اختتم مركز التنمية الاجتماعية بعنيزة، أمس الأول، فعاليات حملة التوعية الاجتماعية الشاملة التي أقيمت بمركز "أبانات" بمنطقة القصيم، واستمرت نحو ١٢ يوماً؛ بهدف رفع سقف الوعي الاجتماعي والصحي والأسري عبر سلسلة برامج توعوية متنوعة.
 
حضر الحفل وكيل إمارة منطقة القصيم المكلف عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان، ومحافظ النبهانية طارق اليحيى، والوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية مشوح بن عبدالرحمن الحوشان، ومدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق، ورئيس مركز أبانات سعود بن هديب، وعدد من المسؤولين.  
 
وتجوّل الضيوف، عند وصولهم، بمقر الفعاليات والمعارض المصاحبة للحملة التي شارك فيها عدد من الجهات الحكومية والخيرية بمنطقة القصيم، ثم انطلق الحفل الخطابي المُعَدّ لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
 
وألقى الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية مشوح الحوشان، كلمة أوضح خلالها اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالشؤون الاجتماعية في جميع مناطق المملكة؛ مبيناً أن الحملة بدأت بالتجديد والشمولية، وحَظِيَت بمتابعة سمو أمير منطقة القصيم.
 
وأبان "الحرشان" أن الحملة تهدف إلى أن توفر للمستفيدين إمكانية التعرف على الخدمات التي تقدمها الوزارة وكيفية الاستفادة منها؛ من خلال مساعدة المواطنين وتقديم الخدمات لهم؛ مقدماً شكره لكل من ساعد على إنجاح هذه الحملة.
 
عَقِبَ ذلك أُلقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة، بعدها ألقيت كلمة الأهالي ألقاها أحد سكان المركز، أكد فيها استفادتهم من الحملة بجميع فئاتهم؛ منوهاً بأن الحملة رَسَمَ خطاها وأنار دروبها أمير منطقة القصيم الذي لا يدّخر جهداً في خدمة أهالي منطقة القصيم.
 
ثم قدّم شرحاً موجزاً عن الحملة التي شَمِلَت عدة برامج صحية واجتماعية وأسرية ونفسية؛ حيث بلغت أكثر من 128 برنامجاً متنوعاً للنساء والرجال، وطلاب المدارس، كما أقيمت دورات متنوعة للنساء، إضافة لجدول رياضي يومي خلال أيام الحملة.
 
واتضح من الشرح أن الحملة شارك فيها أكثر من 32 ماسحاً اجتماعياً، وظيفتهم زيارة البيوت ورصد الاحتياج، ورفع التقرير النهائي من خلالهم للجهات ذات العلاقة؛ مشيراً إلى أنه وزع -خلال الحملة- أكثر من 600 جائزة للمشاركين، كما ساعدت على توفير دخل لأكثر من 70 أسرة منتجة.
 
وألقى وكيل الإمارة المكلف، كلمة نَقَلَ خلالها تحيات الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم لأهالي مركز أبانات.
 
واختتم "الحميدان" كلمته بأن بناء الإنسان يأتي من أولويات حكومة خادم الحرمين الشريفين؛ داعياً رجال الأعمال لدعم مثل هذه الأنشطة واللجان التي تخدم جميع شرائح المجتمع؛ مقدماً شكره للحضور؛ سائلاً الله تعالى أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.  
 
وفي ختام الحفل كرّمت الجهات المشاركة والداعمة، ثم تَسَلّم وكيل إمارة منطقة القصيم درعاً تذكارياً بهذه المناسبة، وأعلن الفائز بالجائزة الكبرى سيارة ٢٠١٥.

اعلان
"تنمية عنيزة" تختتم فعاليات حملة التوعية الاجتماعية بـ"أبانات القصيم"
سبق
سبق- عنيزة: اختتم مركز التنمية الاجتماعية بعنيزة، أمس الأول، فعاليات حملة التوعية الاجتماعية الشاملة التي أقيمت بمركز "أبانات" بمنطقة القصيم، واستمرت نحو ١٢ يوماً؛ بهدف رفع سقف الوعي الاجتماعي والصحي والأسري عبر سلسلة برامج توعوية متنوعة.
 
حضر الحفل وكيل إمارة منطقة القصيم المكلف عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان، ومحافظ النبهانية طارق اليحيى، والوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية مشوح بن عبدالرحمن الحوشان، ومدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق، ورئيس مركز أبانات سعود بن هديب، وعدد من المسؤولين.  
 
وتجوّل الضيوف، عند وصولهم، بمقر الفعاليات والمعارض المصاحبة للحملة التي شارك فيها عدد من الجهات الحكومية والخيرية بمنطقة القصيم، ثم انطلق الحفل الخطابي المُعَدّ لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
 
وألقى الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية مشوح الحوشان، كلمة أوضح خلالها اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالشؤون الاجتماعية في جميع مناطق المملكة؛ مبيناً أن الحملة بدأت بالتجديد والشمولية، وحَظِيَت بمتابعة سمو أمير منطقة القصيم.
 
وأبان "الحرشان" أن الحملة تهدف إلى أن توفر للمستفيدين إمكانية التعرف على الخدمات التي تقدمها الوزارة وكيفية الاستفادة منها؛ من خلال مساعدة المواطنين وتقديم الخدمات لهم؛ مقدماً شكره لكل من ساعد على إنجاح هذه الحملة.
 
عَقِبَ ذلك أُلقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة، بعدها ألقيت كلمة الأهالي ألقاها أحد سكان المركز، أكد فيها استفادتهم من الحملة بجميع فئاتهم؛ منوهاً بأن الحملة رَسَمَ خطاها وأنار دروبها أمير منطقة القصيم الذي لا يدّخر جهداً في خدمة أهالي منطقة القصيم.
 
ثم قدّم شرحاً موجزاً عن الحملة التي شَمِلَت عدة برامج صحية واجتماعية وأسرية ونفسية؛ حيث بلغت أكثر من 128 برنامجاً متنوعاً للنساء والرجال، وطلاب المدارس، كما أقيمت دورات متنوعة للنساء، إضافة لجدول رياضي يومي خلال أيام الحملة.
 
واتضح من الشرح أن الحملة شارك فيها أكثر من 32 ماسحاً اجتماعياً، وظيفتهم زيارة البيوت ورصد الاحتياج، ورفع التقرير النهائي من خلالهم للجهات ذات العلاقة؛ مشيراً إلى أنه وزع -خلال الحملة- أكثر من 600 جائزة للمشاركين، كما ساعدت على توفير دخل لأكثر من 70 أسرة منتجة.
 
وألقى وكيل الإمارة المكلف، كلمة نَقَلَ خلالها تحيات الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم لأهالي مركز أبانات.
 
واختتم "الحميدان" كلمته بأن بناء الإنسان يأتي من أولويات حكومة خادم الحرمين الشريفين؛ داعياً رجال الأعمال لدعم مثل هذه الأنشطة واللجان التي تخدم جميع شرائح المجتمع؛ مقدماً شكره للحضور؛ سائلاً الله تعالى أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.  
 
وفي ختام الحفل كرّمت الجهات المشاركة والداعمة، ثم تَسَلّم وكيل إمارة منطقة القصيم درعاً تذكارياً بهذه المناسبة، وأعلن الفائز بالجائزة الكبرى سيارة ٢٠١٥.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
12:18 PM

"تنمية عنيزة" تختتم فعاليات حملة التوعية الاجتماعية بـ"أبانات القصيم"

A A A
0
180

سبق- عنيزة: اختتم مركز التنمية الاجتماعية بعنيزة، أمس الأول، فعاليات حملة التوعية الاجتماعية الشاملة التي أقيمت بمركز "أبانات" بمنطقة القصيم، واستمرت نحو ١٢ يوماً؛ بهدف رفع سقف الوعي الاجتماعي والصحي والأسري عبر سلسلة برامج توعوية متنوعة.
 
حضر الحفل وكيل إمارة منطقة القصيم المكلف عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان، ومحافظ النبهانية طارق اليحيى، والوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية مشوح بن عبدالرحمن الحوشان، ومدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق، ورئيس مركز أبانات سعود بن هديب، وعدد من المسؤولين.  
 
وتجوّل الضيوف، عند وصولهم، بمقر الفعاليات والمعارض المصاحبة للحملة التي شارك فيها عدد من الجهات الحكومية والخيرية بمنطقة القصيم، ثم انطلق الحفل الخطابي المُعَدّ لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
 
وألقى الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية مشوح الحوشان، كلمة أوضح خلالها اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالشؤون الاجتماعية في جميع مناطق المملكة؛ مبيناً أن الحملة بدأت بالتجديد والشمولية، وحَظِيَت بمتابعة سمو أمير منطقة القصيم.
 
وأبان "الحرشان" أن الحملة تهدف إلى أن توفر للمستفيدين إمكانية التعرف على الخدمات التي تقدمها الوزارة وكيفية الاستفادة منها؛ من خلال مساعدة المواطنين وتقديم الخدمات لهم؛ مقدماً شكره لكل من ساعد على إنجاح هذه الحملة.
 
عَقِبَ ذلك أُلقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة، بعدها ألقيت كلمة الأهالي ألقاها أحد سكان المركز، أكد فيها استفادتهم من الحملة بجميع فئاتهم؛ منوهاً بأن الحملة رَسَمَ خطاها وأنار دروبها أمير منطقة القصيم الذي لا يدّخر جهداً في خدمة أهالي منطقة القصيم.
 
ثم قدّم شرحاً موجزاً عن الحملة التي شَمِلَت عدة برامج صحية واجتماعية وأسرية ونفسية؛ حيث بلغت أكثر من 128 برنامجاً متنوعاً للنساء والرجال، وطلاب المدارس، كما أقيمت دورات متنوعة للنساء، إضافة لجدول رياضي يومي خلال أيام الحملة.
 
واتضح من الشرح أن الحملة شارك فيها أكثر من 32 ماسحاً اجتماعياً، وظيفتهم زيارة البيوت ورصد الاحتياج، ورفع التقرير النهائي من خلالهم للجهات ذات العلاقة؛ مشيراً إلى أنه وزع -خلال الحملة- أكثر من 600 جائزة للمشاركين، كما ساعدت على توفير دخل لأكثر من 70 أسرة منتجة.
 
وألقى وكيل الإمارة المكلف، كلمة نَقَلَ خلالها تحيات الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم لأهالي مركز أبانات.
 
واختتم "الحميدان" كلمته بأن بناء الإنسان يأتي من أولويات حكومة خادم الحرمين الشريفين؛ داعياً رجال الأعمال لدعم مثل هذه الأنشطة واللجان التي تخدم جميع شرائح المجتمع؛ مقدماً شكره للحضور؛ سائلاً الله تعالى أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.  
 
وفي ختام الحفل كرّمت الجهات المشاركة والداعمة، ثم تَسَلّم وكيل إمارة منطقة القصيم درعاً تذكارياً بهذه المناسبة، وأعلن الفائز بالجائزة الكبرى سيارة ٢٠١٥.