شاهد.. "الكائن البني" الذي يهدد عرش فنادق الخمس نجوم في العالم

موقع مخصص للإبلاغ عنه

عند وصولك إلى الفندق الفاخر تضع أمتعتك في غرفتك وتسارع بدخول الحمام أو إلقاء جسدك المنهك من السفر على أقرب سرير، وربما لا تعلم أن معك ضيف غير مرغوب فيه يشاركك النوم على سريرك الوثير، أول عمل لك في غرفتك الفندقية هو القيام بالبحث عن علامات بنية على الفراش والمراتب والشراشف والوسائد، فإذا وجدتها فهي بقايا فضلات الحشرات البنية "بق الفراش".

إحصائية عالمية تؤكد أن الفنادق تقع في المرتبة الثالثة للأماكن التي التي تشهد انتشار الحشرات وأشهرها "حشرة الفراش" او "الحشرة البنية" التي تضع بيضها بالمئات على الفراش، ولا يقتصر وجودها في الفنادق المتواضعة بل في فنادق الخمس نجوم والمنتجعات، ولا علاقة لوجودها بنظافة المكان لأنها تنتقل أحيانًا مع النزيل نفسه، وتستطيع هذه الحشرات أن تمتص دماء 7 أضعاف وزنها، وذلك أنها قد تعيش لعدة شهور بلا مصدر طعام أو طاقة.

وبسبب انتشار هذه الحشرة في الفنادق أنشىء موقع إلكتروني لتسجيل تقارير نزلاء الفنادق عن حشرة الفراش، ويمكن لأي شخص التسجيل في كتابة تجربته مع هذه الحشرة، ويمكن لأي شخص يبحث عن فندق معين أن يضع اسم الفندق ليتأكد من خلوه من هذه الحشرات والاطلاع على الأماكن التي يتواجد فيها بق الفراش، ويعمل الموقع الآن في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وينتشر الآن في العالم.

وذكرت الدكتورة البيولوجية أرليته فاندربان من مؤسسة حماية البيئة الاتحادية الألمانية في حوارها مع "دي دبليو" أن مكافحة الكائن البني ليست بالعملية السهلة خاصة أن بق الفراش أصبح أكثر مقاومة للمبيدات الحشرية.

وكانت الدكتورة فاندربان قد خلصت دراستها إلى أن بعض مواد مكافحة الحشرات لم تعد فعالة إطلاقًا معها، لكن الوضع ليس سيئًا كما هو الحال في أمريكا أو أستراليا، لكن من المؤكد أن في ألمانيا أيضًا بعض من هذه الأنواع ما قد يسبب مشاكل لخبراء محاربة البق والحشرات في القضاء عليها.

حسب رأي أحد الخبراء الألمان تتسبب لدغات هذا البق احمرار الجلد لكن "بق الفراش" لا يمكن أن ينقل الأمراض ولدغاته ليست أكثر خطورة من لدغات البعوض أو لدغات الحشرات الأخرى، ويكفي دخول أنثى بق واحدة للغرفة لتجعلها مليئه بها، فهي تستطيع أن تحمل ما يصل إلى ثلاثمائة من صغار البق معها وغالبًا ما يتم ملاحظة ذلك بصورة متأخرة حين يفقس البيض ويبدأ البق الصغير باللدغ، وتكمن مشكلة هذا البق في إمكانية اختفائه خلف حواف السجاد أو الخزانات ولا يستطيع المرء أن يراه مباشرة بعد عضه.

وقال الخبير الألماني شمولتس إنه "إذا رأيت بق الفراش يمشي في الغرفة فعندك مشكلة كبيرة، لأن ذلك لا يحدث في العادة"، ونصح الخبير بفحص أسرة المنزل والفنادق قبل النوم و"خاصة في إطار السرير، حيث يضع البق برازه الأسود الذي يدل على وجود البق في الفراش".

ويعتمد خبراء المكافحة على استخدام الحرارة مثلاً لقتل البق، إذ لا يستطيع البق العيش تحت درجات حرارة تتجاوز 55 مئوية، ومن التقنيات الجديدة المستخدمة "الخيمة الحرارية" التي يمكن أن توضع فيها الحقيبة أو الوسائد وأغطية الفراش بسهولة.

اعلان
شاهد.. "الكائن البني" الذي يهدد عرش فنادق الخمس نجوم في العالم
سبق

عند وصولك إلى الفندق الفاخر تضع أمتعتك في غرفتك وتسارع بدخول الحمام أو إلقاء جسدك المنهك من السفر على أقرب سرير، وربما لا تعلم أن معك ضيف غير مرغوب فيه يشاركك النوم على سريرك الوثير، أول عمل لك في غرفتك الفندقية هو القيام بالبحث عن علامات بنية على الفراش والمراتب والشراشف والوسائد، فإذا وجدتها فهي بقايا فضلات الحشرات البنية "بق الفراش".

إحصائية عالمية تؤكد أن الفنادق تقع في المرتبة الثالثة للأماكن التي التي تشهد انتشار الحشرات وأشهرها "حشرة الفراش" او "الحشرة البنية" التي تضع بيضها بالمئات على الفراش، ولا يقتصر وجودها في الفنادق المتواضعة بل في فنادق الخمس نجوم والمنتجعات، ولا علاقة لوجودها بنظافة المكان لأنها تنتقل أحيانًا مع النزيل نفسه، وتستطيع هذه الحشرات أن تمتص دماء 7 أضعاف وزنها، وذلك أنها قد تعيش لعدة شهور بلا مصدر طعام أو طاقة.

وبسبب انتشار هذه الحشرة في الفنادق أنشىء موقع إلكتروني لتسجيل تقارير نزلاء الفنادق عن حشرة الفراش، ويمكن لأي شخص التسجيل في كتابة تجربته مع هذه الحشرة، ويمكن لأي شخص يبحث عن فندق معين أن يضع اسم الفندق ليتأكد من خلوه من هذه الحشرات والاطلاع على الأماكن التي يتواجد فيها بق الفراش، ويعمل الموقع الآن في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وينتشر الآن في العالم.

وذكرت الدكتورة البيولوجية أرليته فاندربان من مؤسسة حماية البيئة الاتحادية الألمانية في حوارها مع "دي دبليو" أن مكافحة الكائن البني ليست بالعملية السهلة خاصة أن بق الفراش أصبح أكثر مقاومة للمبيدات الحشرية.

وكانت الدكتورة فاندربان قد خلصت دراستها إلى أن بعض مواد مكافحة الحشرات لم تعد فعالة إطلاقًا معها، لكن الوضع ليس سيئًا كما هو الحال في أمريكا أو أستراليا، لكن من المؤكد أن في ألمانيا أيضًا بعض من هذه الأنواع ما قد يسبب مشاكل لخبراء محاربة البق والحشرات في القضاء عليها.

حسب رأي أحد الخبراء الألمان تتسبب لدغات هذا البق احمرار الجلد لكن "بق الفراش" لا يمكن أن ينقل الأمراض ولدغاته ليست أكثر خطورة من لدغات البعوض أو لدغات الحشرات الأخرى، ويكفي دخول أنثى بق واحدة للغرفة لتجعلها مليئه بها، فهي تستطيع أن تحمل ما يصل إلى ثلاثمائة من صغار البق معها وغالبًا ما يتم ملاحظة ذلك بصورة متأخرة حين يفقس البيض ويبدأ البق الصغير باللدغ، وتكمن مشكلة هذا البق في إمكانية اختفائه خلف حواف السجاد أو الخزانات ولا يستطيع المرء أن يراه مباشرة بعد عضه.

وقال الخبير الألماني شمولتس إنه "إذا رأيت بق الفراش يمشي في الغرفة فعندك مشكلة كبيرة، لأن ذلك لا يحدث في العادة"، ونصح الخبير بفحص أسرة المنزل والفنادق قبل النوم و"خاصة في إطار السرير، حيث يضع البق برازه الأسود الذي يدل على وجود البق في الفراش".

ويعتمد خبراء المكافحة على استخدام الحرارة مثلاً لقتل البق، إذ لا يستطيع البق العيش تحت درجات حرارة تتجاوز 55 مئوية، ومن التقنيات الجديدة المستخدمة "الخيمة الحرارية" التي يمكن أن توضع فيها الحقيبة أو الوسائد وأغطية الفراش بسهولة.

13 يونيو 2021 - 3 ذو القعدة 1442
03:12 PM

شاهد.. "الكائن البني" الذي يهدد عرش فنادق الخمس نجوم في العالم

موقع مخصص للإبلاغ عنه

A A A
5
57,296

عند وصولك إلى الفندق الفاخر تضع أمتعتك في غرفتك وتسارع بدخول الحمام أو إلقاء جسدك المنهك من السفر على أقرب سرير، وربما لا تعلم أن معك ضيف غير مرغوب فيه يشاركك النوم على سريرك الوثير، أول عمل لك في غرفتك الفندقية هو القيام بالبحث عن علامات بنية على الفراش والمراتب والشراشف والوسائد، فإذا وجدتها فهي بقايا فضلات الحشرات البنية "بق الفراش".

إحصائية عالمية تؤكد أن الفنادق تقع في المرتبة الثالثة للأماكن التي التي تشهد انتشار الحشرات وأشهرها "حشرة الفراش" او "الحشرة البنية" التي تضع بيضها بالمئات على الفراش، ولا يقتصر وجودها في الفنادق المتواضعة بل في فنادق الخمس نجوم والمنتجعات، ولا علاقة لوجودها بنظافة المكان لأنها تنتقل أحيانًا مع النزيل نفسه، وتستطيع هذه الحشرات أن تمتص دماء 7 أضعاف وزنها، وذلك أنها قد تعيش لعدة شهور بلا مصدر طعام أو طاقة.

وبسبب انتشار هذه الحشرة في الفنادق أنشىء موقع إلكتروني لتسجيل تقارير نزلاء الفنادق عن حشرة الفراش، ويمكن لأي شخص التسجيل في كتابة تجربته مع هذه الحشرة، ويمكن لأي شخص يبحث عن فندق معين أن يضع اسم الفندق ليتأكد من خلوه من هذه الحشرات والاطلاع على الأماكن التي يتواجد فيها بق الفراش، ويعمل الموقع الآن في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وينتشر الآن في العالم.

وذكرت الدكتورة البيولوجية أرليته فاندربان من مؤسسة حماية البيئة الاتحادية الألمانية في حوارها مع "دي دبليو" أن مكافحة الكائن البني ليست بالعملية السهلة خاصة أن بق الفراش أصبح أكثر مقاومة للمبيدات الحشرية.

وكانت الدكتورة فاندربان قد خلصت دراستها إلى أن بعض مواد مكافحة الحشرات لم تعد فعالة إطلاقًا معها، لكن الوضع ليس سيئًا كما هو الحال في أمريكا أو أستراليا، لكن من المؤكد أن في ألمانيا أيضًا بعض من هذه الأنواع ما قد يسبب مشاكل لخبراء محاربة البق والحشرات في القضاء عليها.

حسب رأي أحد الخبراء الألمان تتسبب لدغات هذا البق احمرار الجلد لكن "بق الفراش" لا يمكن أن ينقل الأمراض ولدغاته ليست أكثر خطورة من لدغات البعوض أو لدغات الحشرات الأخرى، ويكفي دخول أنثى بق واحدة للغرفة لتجعلها مليئه بها، فهي تستطيع أن تحمل ما يصل إلى ثلاثمائة من صغار البق معها وغالبًا ما يتم ملاحظة ذلك بصورة متأخرة حين يفقس البيض ويبدأ البق الصغير باللدغ، وتكمن مشكلة هذا البق في إمكانية اختفائه خلف حواف السجاد أو الخزانات ولا يستطيع المرء أن يراه مباشرة بعد عضه.

وقال الخبير الألماني شمولتس إنه "إذا رأيت بق الفراش يمشي في الغرفة فعندك مشكلة كبيرة، لأن ذلك لا يحدث في العادة"، ونصح الخبير بفحص أسرة المنزل والفنادق قبل النوم و"خاصة في إطار السرير، حيث يضع البق برازه الأسود الذي يدل على وجود البق في الفراش".

ويعتمد خبراء المكافحة على استخدام الحرارة مثلاً لقتل البق، إذ لا يستطيع البق العيش تحت درجات حرارة تتجاوز 55 مئوية، ومن التقنيات الجديدة المستخدمة "الخيمة الحرارية" التي يمكن أن توضع فيها الحقيبة أو الوسائد وأغطية الفراش بسهولة.