أمير الرياض يفتتح مبنى ديوان المراقبة ويؤكد على الإنجازات التي تحققت في عهد خادم الحرمين

دشن قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات

افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم, مقر مبنى ديوان المراقبة العامة الجديد بمنطقة الرياض.

وكان في استقبال الأمير فيصل بن بندر لدى وصوله مقر الديوان، رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري، وعدد من مسؤولي الديوان، حيث قص شريط الافتتاح وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية، كما دشن قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بكلمة لرئيس ديوان المراقبة العامة، حيث نوه فيه باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهدة الأمين ـ حفظهما الله ، بديوان المراقبة وما يحققه من إنجازات.

كما أعرب عن شكره وتقديره لأمير منطقة الرياض على تفضله بافتتاح مبنى الديوان, وحرصه على متابعة مراحل بناء المقر الرئيس للديوان, وحرصه على أن يكون في المستوى الذي يتوافق مع طبيعة عمل الديوان وينسجم مع مكانته.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات، الذي حضره الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالرحمن، والأمير حسان بن مساعد بن عبدالرحمن، وعدد من المسؤولين إلى جانب عدد من منسوبي الديوان.

وقال الدكتور العنقري: "من مبادئ الوفاء الذي تعلمناه من قادة هذا الوطن المعطاء، أن يكون لأهل الفضل تقديرهم، ومن ذلك أننا نفخر بتخليد اسم الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - ، وهو أول رئيس لديوان المراقبة العامة، وله جهود خالده في وضع أسس ومقومات العمل المهني بالديوان".

من جهته أعرب أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي, عن تشرفه في أن يتواجد في هذا الركن الأساسي الذي يعد الحافظ المؤتمن على أموال الدولة, متمنياً لمنسوبي ديوان المراقبة العامة كافة, التوفيق في تأدية هذا الواجب, مبيناً أنه يتابع التقارير التي يصدرها الديوان كل عام, التي تبين حجم العمل والإنجاز.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات, قال "لا ننسى جهود الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - وعمله الذي أداه, ووقفاته السديدة التي أسست لهذا المنهج.

وسأل الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - , وأن يديم على المملكة عزها وأمنها واستقرارها.

اعلان
أمير الرياض يفتتح مبنى ديوان المراقبة ويؤكد على الإنجازات التي تحققت في عهد خادم الحرمين
سبق

افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم, مقر مبنى ديوان المراقبة العامة الجديد بمنطقة الرياض.

وكان في استقبال الأمير فيصل بن بندر لدى وصوله مقر الديوان، رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري، وعدد من مسؤولي الديوان، حيث قص شريط الافتتاح وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية، كما دشن قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بكلمة لرئيس ديوان المراقبة العامة، حيث نوه فيه باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهدة الأمين ـ حفظهما الله ، بديوان المراقبة وما يحققه من إنجازات.

كما أعرب عن شكره وتقديره لأمير منطقة الرياض على تفضله بافتتاح مبنى الديوان, وحرصه على متابعة مراحل بناء المقر الرئيس للديوان, وحرصه على أن يكون في المستوى الذي يتوافق مع طبيعة عمل الديوان وينسجم مع مكانته.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات، الذي حضره الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالرحمن، والأمير حسان بن مساعد بن عبدالرحمن، وعدد من المسؤولين إلى جانب عدد من منسوبي الديوان.

وقال الدكتور العنقري: "من مبادئ الوفاء الذي تعلمناه من قادة هذا الوطن المعطاء، أن يكون لأهل الفضل تقديرهم، ومن ذلك أننا نفخر بتخليد اسم الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - ، وهو أول رئيس لديوان المراقبة العامة، وله جهود خالده في وضع أسس ومقومات العمل المهني بالديوان".

من جهته أعرب أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي, عن تشرفه في أن يتواجد في هذا الركن الأساسي الذي يعد الحافظ المؤتمن على أموال الدولة, متمنياً لمنسوبي ديوان المراقبة العامة كافة, التوفيق في تأدية هذا الواجب, مبيناً أنه يتابع التقارير التي يصدرها الديوان كل عام, التي تبين حجم العمل والإنجاز.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات, قال "لا ننسى جهود الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - وعمله الذي أداه, ووقفاته السديدة التي أسست لهذا المنهج.

وسأل الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - , وأن يديم على المملكة عزها وأمنها واستقرارها.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
05:14 PM

أمير الرياض يفتتح مبنى ديوان المراقبة ويؤكد على الإنجازات التي تحققت في عهد خادم الحرمين

دشن قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات

A A A
0
4,631

افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم, مقر مبنى ديوان المراقبة العامة الجديد بمنطقة الرياض.

وكان في استقبال الأمير فيصل بن بندر لدى وصوله مقر الديوان، رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري، وعدد من مسؤولي الديوان، حيث قص شريط الافتتاح وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية، كما دشن قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بكلمة لرئيس ديوان المراقبة العامة، حيث نوه فيه باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهدة الأمين ـ حفظهما الله ، بديوان المراقبة وما يحققه من إنجازات.

كما أعرب عن شكره وتقديره لأمير منطقة الرياض على تفضله بافتتاح مبنى الديوان, وحرصه على متابعة مراحل بناء المقر الرئيس للديوان, وحرصه على أن يكون في المستوى الذي يتوافق مع طبيعة عمل الديوان وينسجم مع مكانته.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات، الذي حضره الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالرحمن، والأمير حسان بن مساعد بن عبدالرحمن، وعدد من المسؤولين إلى جانب عدد من منسوبي الديوان.

وقال الدكتور العنقري: "من مبادئ الوفاء الذي تعلمناه من قادة هذا الوطن المعطاء، أن يكون لأهل الفضل تقديرهم، ومن ذلك أننا نفخر بتخليد اسم الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - ، وهو أول رئيس لديوان المراقبة العامة، وله جهود خالده في وضع أسس ومقومات العمل المهني بالديوان".

من جهته أعرب أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي, عن تشرفه في أن يتواجد في هذا الركن الأساسي الذي يعد الحافظ المؤتمن على أموال الدولة, متمنياً لمنسوبي ديوان المراقبة العامة كافة, التوفيق في تأدية هذا الواجب, مبيناً أنه يتابع التقارير التي يصدرها الديوان كل عام, التي تبين حجم العمل والإنجاز.

وخلال تدشين قاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن للمؤتمرات, قال "لا ننسى جهود الأمير مساعد بن عبدالرحمن - رحمه الله - وعمله الذي أداه, ووقفاته السديدة التي أسست لهذا المنهج.

وسأل الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - , وأن يديم على المملكة عزها وأمنها واستقرارها.