بالصور.. أمير الرياض يفتتح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود ويشيد بأهميتها

قال: هذا العطاء والجهد نتيجة تخطيط سليم ومثمر

نوه الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض بأهمية ودور كلية التمريض في تخريج كفاءات وطنية لدعم القطاع الصحي، عادًا الكلية بأنها الأرضية التي يستطيع من خلالها الأطباء والمتخصصون أداء دورهم بشكل جيد.

وقال في تصريح صحفي عقب رعايته اليوم حفل افتتاح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود، إن هذا العطاء والجهد الذي ظهر اليوم في جامعة الملك سعود نتيجة تخطيط سليم أثمر في إحداث مبنى هذه الكلية المتعلقة أمورها بالطب بصفة عامة, متمنيًا التوفيق والنجاح للجميع في مسيرتهم العلمية والعملية.

وتضمن حفل الافتتاح عرض مرئي ومعرض مصاحب وجولة عامة على الكلية.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر, في كلمته أن كلية التمريضِ تُعنى بتخريج ممرضين أكفاء قادرين على أداء مهامهم في جميع المرافق الصحيّة بالمملكة, لتكون داعمًا للقطاع الصّحي ومحققة للتطلعات بسد الحاجة والنقص في هذا التخصص من خلال أبناء هذا الوطن الغالي وبناته.

وأضاف: "تَحْتفلُ كلية التمريض اليوم بتدشين مبناها في ظل كثيرٍ من الإنجازات التي شهدتها خلال سنوات مَضَتْ، حيث خرّجت ممرضين وممرضات في مختلف التخصصات سواءً في التمريضِ الباطني الجراحي، أو في تمريض صحة الأمومة والطفولة، أو في تمريض صحة المجتمع والصحة النفسية والعقلية، أو في قسم الإدارة وتعليم التمريض، وهي أقسامٌ تعليميةٌ أكاديميةٌ تمنحُ طلاب وطالبات مرحلة البكالوريوس اختصاصي تمريض عام، فضلاً عن منحها درجات علمية متخصصة على مستوى الدراسات العُليا بأيدي كوادر تدريسية ذوي خبرات علمية في هذا المجال، بهدف إعداد كوادر وطنية تمريضية ذوي كفاءة عالية في رعاية المرضى مؤهلة علميًا لممارسة المهنة في المؤسسات الصحية والخدمات المجتمعية المتعدّدة.

وأوضح مدير جامعة الملك سعود: الكلية أسَهمتْ وتُسهمُ في تدريب العاملين في هذا القطاع، فضلاً عن عددٍ كبير من البرامج والمبادرات التي طورتْ الجانب التمريضي، وقد تمَّ إقرارُ القبول المباشرِ لطلابِ وطالبات التمريضِ بعدد 150 طالبًا و 160 طالبة، ويشكّلُ هذا العددُ قفزةً نوعيةً تسدُّ الفجوة الحاصلة في إعداد خريجي التمريض والتحاقهمْ بسوق العمل، بما يحقّق رؤية المملكة 2030م وتطلعاتها في توطين تخصّص التمريض في المستشفيات على مستوى المملكة كافّة، كما تمنح الكلية ضمن برامج الدراسات العُليا درجة الدكتوراه في فلسفة التمريض ، ويُعدُّ برنامج الدكتوراه الأول والوحيد في المملكة.

وفي الختام كرّم مدير جامعة الملك سعود أمير منطقة الرياض بهذه المناسبة.

اعلان
بالصور.. أمير الرياض يفتتح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود ويشيد بأهميتها
سبق

نوه الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض بأهمية ودور كلية التمريض في تخريج كفاءات وطنية لدعم القطاع الصحي، عادًا الكلية بأنها الأرضية التي يستطيع من خلالها الأطباء والمتخصصون أداء دورهم بشكل جيد.

وقال في تصريح صحفي عقب رعايته اليوم حفل افتتاح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود، إن هذا العطاء والجهد الذي ظهر اليوم في جامعة الملك سعود نتيجة تخطيط سليم أثمر في إحداث مبنى هذه الكلية المتعلقة أمورها بالطب بصفة عامة, متمنيًا التوفيق والنجاح للجميع في مسيرتهم العلمية والعملية.

وتضمن حفل الافتتاح عرض مرئي ومعرض مصاحب وجولة عامة على الكلية.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر, في كلمته أن كلية التمريضِ تُعنى بتخريج ممرضين أكفاء قادرين على أداء مهامهم في جميع المرافق الصحيّة بالمملكة, لتكون داعمًا للقطاع الصّحي ومحققة للتطلعات بسد الحاجة والنقص في هذا التخصص من خلال أبناء هذا الوطن الغالي وبناته.

وأضاف: "تَحْتفلُ كلية التمريض اليوم بتدشين مبناها في ظل كثيرٍ من الإنجازات التي شهدتها خلال سنوات مَضَتْ، حيث خرّجت ممرضين وممرضات في مختلف التخصصات سواءً في التمريضِ الباطني الجراحي، أو في تمريض صحة الأمومة والطفولة، أو في تمريض صحة المجتمع والصحة النفسية والعقلية، أو في قسم الإدارة وتعليم التمريض، وهي أقسامٌ تعليميةٌ أكاديميةٌ تمنحُ طلاب وطالبات مرحلة البكالوريوس اختصاصي تمريض عام، فضلاً عن منحها درجات علمية متخصصة على مستوى الدراسات العُليا بأيدي كوادر تدريسية ذوي خبرات علمية في هذا المجال، بهدف إعداد كوادر وطنية تمريضية ذوي كفاءة عالية في رعاية المرضى مؤهلة علميًا لممارسة المهنة في المؤسسات الصحية والخدمات المجتمعية المتعدّدة.

وأوضح مدير جامعة الملك سعود: الكلية أسَهمتْ وتُسهمُ في تدريب العاملين في هذا القطاع، فضلاً عن عددٍ كبير من البرامج والمبادرات التي طورتْ الجانب التمريضي، وقد تمَّ إقرارُ القبول المباشرِ لطلابِ وطالبات التمريضِ بعدد 150 طالبًا و 160 طالبة، ويشكّلُ هذا العددُ قفزةً نوعيةً تسدُّ الفجوة الحاصلة في إعداد خريجي التمريض والتحاقهمْ بسوق العمل، بما يحقّق رؤية المملكة 2030م وتطلعاتها في توطين تخصّص التمريض في المستشفيات على مستوى المملكة كافّة، كما تمنح الكلية ضمن برامج الدراسات العُليا درجة الدكتوراه في فلسفة التمريض ، ويُعدُّ برنامج الدكتوراه الأول والوحيد في المملكة.

وفي الختام كرّم مدير جامعة الملك سعود أمير منطقة الرياض بهذه المناسبة.

19 مارس 2019 - 12 رجب 1440
09:54 PM

بالصور.. أمير الرياض يفتتح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود ويشيد بأهميتها

قال: هذا العطاء والجهد نتيجة تخطيط سليم ومثمر

A A A
0
1,961

نوه الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض بأهمية ودور كلية التمريض في تخريج كفاءات وطنية لدعم القطاع الصحي، عادًا الكلية بأنها الأرضية التي يستطيع من خلالها الأطباء والمتخصصون أداء دورهم بشكل جيد.

وقال في تصريح صحفي عقب رعايته اليوم حفل افتتاح مبنى كلية التمريض بجامعة الملك سعود، إن هذا العطاء والجهد الذي ظهر اليوم في جامعة الملك سعود نتيجة تخطيط سليم أثمر في إحداث مبنى هذه الكلية المتعلقة أمورها بالطب بصفة عامة, متمنيًا التوفيق والنجاح للجميع في مسيرتهم العلمية والعملية.

وتضمن حفل الافتتاح عرض مرئي ومعرض مصاحب وجولة عامة على الكلية.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر, في كلمته أن كلية التمريضِ تُعنى بتخريج ممرضين أكفاء قادرين على أداء مهامهم في جميع المرافق الصحيّة بالمملكة, لتكون داعمًا للقطاع الصّحي ومحققة للتطلعات بسد الحاجة والنقص في هذا التخصص من خلال أبناء هذا الوطن الغالي وبناته.

وأضاف: "تَحْتفلُ كلية التمريض اليوم بتدشين مبناها في ظل كثيرٍ من الإنجازات التي شهدتها خلال سنوات مَضَتْ، حيث خرّجت ممرضين وممرضات في مختلف التخصصات سواءً في التمريضِ الباطني الجراحي، أو في تمريض صحة الأمومة والطفولة، أو في تمريض صحة المجتمع والصحة النفسية والعقلية، أو في قسم الإدارة وتعليم التمريض، وهي أقسامٌ تعليميةٌ أكاديميةٌ تمنحُ طلاب وطالبات مرحلة البكالوريوس اختصاصي تمريض عام، فضلاً عن منحها درجات علمية متخصصة على مستوى الدراسات العُليا بأيدي كوادر تدريسية ذوي خبرات علمية في هذا المجال، بهدف إعداد كوادر وطنية تمريضية ذوي كفاءة عالية في رعاية المرضى مؤهلة علميًا لممارسة المهنة في المؤسسات الصحية والخدمات المجتمعية المتعدّدة.

وأوضح مدير جامعة الملك سعود: الكلية أسَهمتْ وتُسهمُ في تدريب العاملين في هذا القطاع، فضلاً عن عددٍ كبير من البرامج والمبادرات التي طورتْ الجانب التمريضي، وقد تمَّ إقرارُ القبول المباشرِ لطلابِ وطالبات التمريضِ بعدد 150 طالبًا و 160 طالبة، ويشكّلُ هذا العددُ قفزةً نوعيةً تسدُّ الفجوة الحاصلة في إعداد خريجي التمريض والتحاقهمْ بسوق العمل، بما يحقّق رؤية المملكة 2030م وتطلعاتها في توطين تخصّص التمريض في المستشفيات على مستوى المملكة كافّة، كما تمنح الكلية ضمن برامج الدراسات العُليا درجة الدكتوراه في فلسفة التمريض ، ويُعدُّ برنامج الدكتوراه الأول والوحيد في المملكة.

وفي الختام كرّم مدير جامعة الملك سعود أمير منطقة الرياض بهذه المناسبة.