شاهد من مكة ومحافظاتها.. ضبط ومصادرة 31 طن حطب وفحم محلي

"الغامدي": قطع الأشجار مخالفة للأنظمة وفِعلها يُثبت ضعف الوعي البيئي

صادر فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، كميات من الحطب المحلي أثناء الجولات الميدانية التي قامت بها مكاتب الوزارة في المنطقة؛ وذلك ضمن جهود الوزارة وأنظمتها الرامية للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي، أن مجموع الكميات المضبوطة والمصادَرة بلغ حوالى ٣١ طناً.

وأوضح: "في محافظة جدة ضُبطت ٦ مركبات مخالفة بكمية حطب ١٣ طناً، وفي العاصمة المقدسة مركبة واحدة مخالفة بحمولة نصف طن، وفي محافظة الجموم مركبة واحدة بحمولة ٣.٢٥ طناً، وفي محافظة تربة مركبة بحمولة طن واحد، وفي محافظة الكامل تم ضبط ١.٢٥ طناً، وفي محافظة الخرمة ٨ مركبات بحمولة ٨ أطنان، وفي محافظة تربة مركبة مخالفة بحمولة طن واحد، وفي محافظة أضم ثلاث مركبات بحمولة ١.٢٥ طناً وفي محافظة الطائف ثلاثة مركبات بحمولة ٢.٥٠ طناً".

وأشار "الغامدي" إلى أن عدد كميات الحطب المصادرة بالطن والمركبات المضبوطة، كان من تاريخ ٧ جمادى الأولى وحتى ١٣ جمادى الأولى؛ مؤكداً أن قطع الأشجار يعتبر مخالفاً لأنظمة المراعي والغابات التي تحظر الاحتطاب منها وقطعها.

وأضاف: "الكمية المضبوطة دليل على ضعف الوعي البيئي لأفراد المجتمع في تدمير الغطاء النباتي واجتثاث الأشجار البرية في المنطقة، وأن هذا الخطر جعل وزارة البيئة والمياه والزراعة تضع برامج مكثفة لتجريم الاحتطاب واجتثاث الأشجار لغرض التجارة والترفيه، وأول هذه البرامج هو المخيم البيئي التوعوي لاستخدام البدائل الأخرى تحت حملة بعنوان "لا تقطعها" تحت رعاية وكيل الوزارة للبيئة والمقام في الرياض".

اعلان
شاهد من مكة ومحافظاتها.. ضبط ومصادرة 31 طن حطب وفحم محلي
سبق

صادر فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، كميات من الحطب المحلي أثناء الجولات الميدانية التي قامت بها مكاتب الوزارة في المنطقة؛ وذلك ضمن جهود الوزارة وأنظمتها الرامية للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي، أن مجموع الكميات المضبوطة والمصادَرة بلغ حوالى ٣١ طناً.

وأوضح: "في محافظة جدة ضُبطت ٦ مركبات مخالفة بكمية حطب ١٣ طناً، وفي العاصمة المقدسة مركبة واحدة مخالفة بحمولة نصف طن، وفي محافظة الجموم مركبة واحدة بحمولة ٣.٢٥ طناً، وفي محافظة تربة مركبة بحمولة طن واحد، وفي محافظة الكامل تم ضبط ١.٢٥ طناً، وفي محافظة الخرمة ٨ مركبات بحمولة ٨ أطنان، وفي محافظة تربة مركبة مخالفة بحمولة طن واحد، وفي محافظة أضم ثلاث مركبات بحمولة ١.٢٥ طناً وفي محافظة الطائف ثلاثة مركبات بحمولة ٢.٥٠ طناً".

وأشار "الغامدي" إلى أن عدد كميات الحطب المصادرة بالطن والمركبات المضبوطة، كان من تاريخ ٧ جمادى الأولى وحتى ١٣ جمادى الأولى؛ مؤكداً أن قطع الأشجار يعتبر مخالفاً لأنظمة المراعي والغابات التي تحظر الاحتطاب منها وقطعها.

وأضاف: "الكمية المضبوطة دليل على ضعف الوعي البيئي لأفراد المجتمع في تدمير الغطاء النباتي واجتثاث الأشجار البرية في المنطقة، وأن هذا الخطر جعل وزارة البيئة والمياه والزراعة تضع برامج مكثفة لتجريم الاحتطاب واجتثاث الأشجار لغرض التجارة والترفيه، وأول هذه البرامج هو المخيم البيئي التوعوي لاستخدام البدائل الأخرى تحت حملة بعنوان "لا تقطعها" تحت رعاية وكيل الوزارة للبيئة والمقام في الرياض".

25 يناير 2019 - 19 جمادى الأول 1440
03:04 PM

شاهد من مكة ومحافظاتها.. ضبط ومصادرة 31 طن حطب وفحم محلي

"الغامدي": قطع الأشجار مخالفة للأنظمة وفِعلها يُثبت ضعف الوعي البيئي

A A A
16
9,954

صادر فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، كميات من الحطب المحلي أثناء الجولات الميدانية التي قامت بها مكاتب الوزارة في المنطقة؛ وذلك ضمن جهود الوزارة وأنظمتها الرامية للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي، أن مجموع الكميات المضبوطة والمصادَرة بلغ حوالى ٣١ طناً.

وأوضح: "في محافظة جدة ضُبطت ٦ مركبات مخالفة بكمية حطب ١٣ طناً، وفي العاصمة المقدسة مركبة واحدة مخالفة بحمولة نصف طن، وفي محافظة الجموم مركبة واحدة بحمولة ٣.٢٥ طناً، وفي محافظة تربة مركبة بحمولة طن واحد، وفي محافظة الكامل تم ضبط ١.٢٥ طناً، وفي محافظة الخرمة ٨ مركبات بحمولة ٨ أطنان، وفي محافظة تربة مركبة مخالفة بحمولة طن واحد، وفي محافظة أضم ثلاث مركبات بحمولة ١.٢٥ طناً وفي محافظة الطائف ثلاثة مركبات بحمولة ٢.٥٠ طناً".

وأشار "الغامدي" إلى أن عدد كميات الحطب المصادرة بالطن والمركبات المضبوطة، كان من تاريخ ٧ جمادى الأولى وحتى ١٣ جمادى الأولى؛ مؤكداً أن قطع الأشجار يعتبر مخالفاً لأنظمة المراعي والغابات التي تحظر الاحتطاب منها وقطعها.

وأضاف: "الكمية المضبوطة دليل على ضعف الوعي البيئي لأفراد المجتمع في تدمير الغطاء النباتي واجتثاث الأشجار البرية في المنطقة، وأن هذا الخطر جعل وزارة البيئة والمياه والزراعة تضع برامج مكثفة لتجريم الاحتطاب واجتثاث الأشجار لغرض التجارة والترفيه، وأول هذه البرامج هو المخيم البيئي التوعوي لاستخدام البدائل الأخرى تحت حملة بعنوان "لا تقطعها" تحت رعاية وكيل الوزارة للبيئة والمقام في الرياض".