قضية طعن محرج بالأحساء تنتهي في بيشة بالصلح والتنازل

المجني عليه قبل بالعفو لوجه الله

شهد مركز النقيع شمال بيشة، صباح اليوم، انتهاء قضية طعن مواطن ستيني في شهر شعبان الماضي بسوق الإبل بالإحساء، بالصلح والتنازل عن الحق الخاص والعفو لوجه الله تعالى.

ووافق المواطن المجني عليه والذي يعمل محرجاً في سوق الإبل بالإحساء على العفو عن المتهمين لوجه الله وتقديراً لمشايخ القبائل الذين حضروا الصلح من أنحاء المملكة لطلب العفو والصلح.

وكان في استقبال الوفد المصلح شيخ قبائل بني سلول الشيخ مشاري الصعيري والمشايخ والأعيان وأفراد قبيلة بني سلول بمركز النقيع شمال بيشة.

وكان مقطع مشاجرة شهده سوق الإبل في الأحساء قد تم تداوله على نطاق واسع وظهرت فيه مضاربة بالعصي والسلاح الأبيض بين عدد كبير من الحاضرين من جهة والمحرج في السوق ما نتج عنه طعن المحرج عدة طعنات في ظهره نقل على أثرها للمستشفى.

اعلان
قضية طعن محرج بالأحساء تنتهي في بيشة بالصلح والتنازل
سبق

شهد مركز النقيع شمال بيشة، صباح اليوم، انتهاء قضية طعن مواطن ستيني في شهر شعبان الماضي بسوق الإبل بالإحساء، بالصلح والتنازل عن الحق الخاص والعفو لوجه الله تعالى.

ووافق المواطن المجني عليه والذي يعمل محرجاً في سوق الإبل بالإحساء على العفو عن المتهمين لوجه الله وتقديراً لمشايخ القبائل الذين حضروا الصلح من أنحاء المملكة لطلب العفو والصلح.

وكان في استقبال الوفد المصلح شيخ قبائل بني سلول الشيخ مشاري الصعيري والمشايخ والأعيان وأفراد قبيلة بني سلول بمركز النقيع شمال بيشة.

وكان مقطع مشاجرة شهده سوق الإبل في الأحساء قد تم تداوله على نطاق واسع وظهرت فيه مضاربة بالعصي والسلاح الأبيض بين عدد كبير من الحاضرين من جهة والمحرج في السوق ما نتج عنه طعن المحرج عدة طعنات في ظهره نقل على أثرها للمستشفى.

20 يونيو 2018 - 6 شوّال 1439
05:07 PM

قضية طعن محرج بالأحساء تنتهي في بيشة بالصلح والتنازل

المجني عليه قبل بالعفو لوجه الله

A A A
31
39,978

شهد مركز النقيع شمال بيشة، صباح اليوم، انتهاء قضية طعن مواطن ستيني في شهر شعبان الماضي بسوق الإبل بالإحساء، بالصلح والتنازل عن الحق الخاص والعفو لوجه الله تعالى.

ووافق المواطن المجني عليه والذي يعمل محرجاً في سوق الإبل بالإحساء على العفو عن المتهمين لوجه الله وتقديراً لمشايخ القبائل الذين حضروا الصلح من أنحاء المملكة لطلب العفو والصلح.

وكان في استقبال الوفد المصلح شيخ قبائل بني سلول الشيخ مشاري الصعيري والمشايخ والأعيان وأفراد قبيلة بني سلول بمركز النقيع شمال بيشة.

وكان مقطع مشاجرة شهده سوق الإبل في الأحساء قد تم تداوله على نطاق واسع وظهرت فيه مضاربة بالعصي والسلاح الأبيض بين عدد كبير من الحاضرين من جهة والمحرج في السوق ما نتج عنه طعن المحرج عدة طعنات في ظهره نقل على أثرها للمستشفى.