وكيل وزارة الخدمة المدنية يشرح لـ"سبق" تفاصيل "منصة بياناتي" لموظفي الدولة: تستهدف ١.٢ مليون موظف

خدمة جديدة تقدم للموظفين الخاضعين لنظام الخدمة المدنية

تصوير: عبدالملك سرور: أطلقت وزارة الخدمة المدنية قبل أيام قليلة منصة "بياناتي الوظيفية"، التي تقدمها لجميع الموظفين الخاضعين لنظام الخدمة المدنية، وذلك من منطلق اهتمامها بتعزيز التحول الرقمي في الجهات الحكومية وتحقيقاً لمستهدفاتها في برنامج التحول الوطني لبناء منظومة إلكترونية تخدم مجالات الخدمة المدنية، وذلك بحسب ما ذكره وكيل الوزارة للتحول الرقمي المهندس فيصل باخشوين، الذي أوضح في حوار مع "سبق" العديد من النقاط حيال تلك المنصة:

- ما منصة بياناتي الوظيفية، ومن أين أتت الفكرة؟

هي منصة طورتها وزارة الخدمة المدنية لتقدم خدمات إلكترونية متكاملة للموظف الحكومي وإدارة الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما توفر وسيلة ميسرة لتحديث وتصحيح بيانات الموظفين والوظائف، للحصول على قاعدة بيانات محدثة ودقيقة تعين المسؤولين على اتخاذ القرار بشكل سريع وسليم.

بطبيعة الحال دقة بيانات الموظفين وتكاملها مع الجهات الحكومية، والتأكد من تحديثها بشكل مستمر هو تحدٍّ كبير؛ ومن هنا جاءت فكرة إنشاء المنصة وإشراك الموظف في هذه العملية، كما أن الوزارة حريصة على تحسين تجربة عملائها، ومن خلال هذه المنصة نعتقد بأننا سنحقق هذا الهدف بإذن الله.

- ما الأسباب التي دعت لإطلاق هذه المنصة، والأهداف المرجوة منها؟

هناك جملة من الأسباب التي دعت الحاجة لتطويرها، وكما ذكرت سابقًا: يأتي في مقدمتها تحسين جودة بيانات الموظفين والوظائف، ونعني هنا تحديدًا البيانات الشخصية والبيانات الوظيفية الحالية والتاريخية ومعلومات المؤهل والبيانات المالية. كما أنه دعت الحاجة إلى توحيد كافة الخدمات وتبسيط الإجراءات والتشارك مع الجهات الحكومية لتقديم خدمات إلكترونية موجهة للموظف الحكومي.

- مَن المستهدفون بخدمات منصة بياناتي؟ وما أهم الخدمات التي تقدمها؟

تقدم المنصة خدماتها للموظفين في القطاع المدني الخاضعين للوائح وأنظمة الخدمة المدنية ما يقارب 1.2 مليون موظف في أكثر من 400 جهة حكومية، والموزعين على 12 سلمًا وظيفيًّا، وكذلك أكثر من 6 آلاف مختص بالموارد البشرية في الجهات الحكومية.

هناك خطة إصدارات مجدولة للمنصة لإضافة خدمات وتحسينات تنعكس بحول الله على رضا المستفيدين منها، وأما بالنسبة لأهم الخدمات المقدمة الآن فهي:

1. الملف الشخصي.

2. إدارة وتصحيح البيانات الوظيفية (اطلاع وتحديث).

3. التواصل وحجز المواعيد.

4. سجلك وتقاريرك الطبية (بالتعاون مع وزارة الصحة).

5. السجل الوظيفي التاريخي.

6. مدة الخدمة الوظيفية.

7. التعاملات الإدارية.

8. قرارات التدريب والابتعاث.

9. استعراض بيان الخدمة وطباعته.

10. طلب الدعم الإجرائي والتقني.

- بعد إطلاق هذه المنصة والعديد من الخدمات الإلكترونية، بشكل عام: ما دور وكالة التحول الرقمي بوزارة الخدمة المدنية؟

دور وكالة التحول الرقمي محوري في تطوير أعمال الوزارة من خلال أتمتة الإجراءات وتبسيطها وبناء الأنظمة التي تمكّن وتطور أعمال الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما تحرص الوكالة على توفير البيانات لصناع القرار من حيث تحليلها والعمل على ضمان استدامتها وتوافرها لدعم ومساندة الجهات. بالإضافة إلى أن الوكالة تعمل على بناء شراكات مع الجهات الحكومية الأخرى لتكامل أنظمة الوزارة ولتوفير خدمات مشتركة تخدم في المقام الأول الموظف الحكومي المدني.

- وزارة الخدمة المدنية من المؤكد أن لديها الكثير من المبادرات في مجال الخدمة المدنية، ما أبرز ملامح هذه المبادرات فيما يخص مبادرات التحول الرقمي؟

تعتبر مبادرة بناء وتطوير المنظومة الإلكترونية من أهم مبادرات التحول الرقمي التي من خلالها نسعى إلى إعادة هندسة الإجراءات لأنشطة وأعمال الوزارة، كما نعمل على تطوير النظام المركزي للبيانات الوظيفية لتأسيس قاعدة بيانات متطورة تحتوي على معلومات الوظائف والموظفين، بالإضافة إلى إنشاء منصة رقمية لمديري الموارد البشرية والموظفين الحكوميين تشمل إدارة التظلمات والاستفسارات وإدارة الأداء والترقيات وتخطيط الميزانية ومجموعة من الخدمات الأساسية التي تهم مديري الموارد البشرية. كما نعمل مع وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على مشروع استراتيجي لتوحيد أنظمة تخطيط الموارد المالية والبشرية، وبحول الله سيعالج الكثير من التحديات، كما سيقدم خدمات متميزة لكافة الجهات الحكومية.

اعلان
وكيل وزارة الخدمة المدنية يشرح لـ"سبق" تفاصيل "منصة بياناتي" لموظفي الدولة: تستهدف ١.٢ مليون موظف
سبق

تصوير: عبدالملك سرور: أطلقت وزارة الخدمة المدنية قبل أيام قليلة منصة "بياناتي الوظيفية"، التي تقدمها لجميع الموظفين الخاضعين لنظام الخدمة المدنية، وذلك من منطلق اهتمامها بتعزيز التحول الرقمي في الجهات الحكومية وتحقيقاً لمستهدفاتها في برنامج التحول الوطني لبناء منظومة إلكترونية تخدم مجالات الخدمة المدنية، وذلك بحسب ما ذكره وكيل الوزارة للتحول الرقمي المهندس فيصل باخشوين، الذي أوضح في حوار مع "سبق" العديد من النقاط حيال تلك المنصة:

- ما منصة بياناتي الوظيفية، ومن أين أتت الفكرة؟

هي منصة طورتها وزارة الخدمة المدنية لتقدم خدمات إلكترونية متكاملة للموظف الحكومي وإدارة الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما توفر وسيلة ميسرة لتحديث وتصحيح بيانات الموظفين والوظائف، للحصول على قاعدة بيانات محدثة ودقيقة تعين المسؤولين على اتخاذ القرار بشكل سريع وسليم.

بطبيعة الحال دقة بيانات الموظفين وتكاملها مع الجهات الحكومية، والتأكد من تحديثها بشكل مستمر هو تحدٍّ كبير؛ ومن هنا جاءت فكرة إنشاء المنصة وإشراك الموظف في هذه العملية، كما أن الوزارة حريصة على تحسين تجربة عملائها، ومن خلال هذه المنصة نعتقد بأننا سنحقق هذا الهدف بإذن الله.

- ما الأسباب التي دعت لإطلاق هذه المنصة، والأهداف المرجوة منها؟

هناك جملة من الأسباب التي دعت الحاجة لتطويرها، وكما ذكرت سابقًا: يأتي في مقدمتها تحسين جودة بيانات الموظفين والوظائف، ونعني هنا تحديدًا البيانات الشخصية والبيانات الوظيفية الحالية والتاريخية ومعلومات المؤهل والبيانات المالية. كما أنه دعت الحاجة إلى توحيد كافة الخدمات وتبسيط الإجراءات والتشارك مع الجهات الحكومية لتقديم خدمات إلكترونية موجهة للموظف الحكومي.

- مَن المستهدفون بخدمات منصة بياناتي؟ وما أهم الخدمات التي تقدمها؟

تقدم المنصة خدماتها للموظفين في القطاع المدني الخاضعين للوائح وأنظمة الخدمة المدنية ما يقارب 1.2 مليون موظف في أكثر من 400 جهة حكومية، والموزعين على 12 سلمًا وظيفيًّا، وكذلك أكثر من 6 آلاف مختص بالموارد البشرية في الجهات الحكومية.

هناك خطة إصدارات مجدولة للمنصة لإضافة خدمات وتحسينات تنعكس بحول الله على رضا المستفيدين منها، وأما بالنسبة لأهم الخدمات المقدمة الآن فهي:

1. الملف الشخصي.

2. إدارة وتصحيح البيانات الوظيفية (اطلاع وتحديث).

3. التواصل وحجز المواعيد.

4. سجلك وتقاريرك الطبية (بالتعاون مع وزارة الصحة).

5. السجل الوظيفي التاريخي.

6. مدة الخدمة الوظيفية.

7. التعاملات الإدارية.

8. قرارات التدريب والابتعاث.

9. استعراض بيان الخدمة وطباعته.

10. طلب الدعم الإجرائي والتقني.

- بعد إطلاق هذه المنصة والعديد من الخدمات الإلكترونية، بشكل عام: ما دور وكالة التحول الرقمي بوزارة الخدمة المدنية؟

دور وكالة التحول الرقمي محوري في تطوير أعمال الوزارة من خلال أتمتة الإجراءات وتبسيطها وبناء الأنظمة التي تمكّن وتطور أعمال الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما تحرص الوكالة على توفير البيانات لصناع القرار من حيث تحليلها والعمل على ضمان استدامتها وتوافرها لدعم ومساندة الجهات. بالإضافة إلى أن الوكالة تعمل على بناء شراكات مع الجهات الحكومية الأخرى لتكامل أنظمة الوزارة ولتوفير خدمات مشتركة تخدم في المقام الأول الموظف الحكومي المدني.

- وزارة الخدمة المدنية من المؤكد أن لديها الكثير من المبادرات في مجال الخدمة المدنية، ما أبرز ملامح هذه المبادرات فيما يخص مبادرات التحول الرقمي؟

تعتبر مبادرة بناء وتطوير المنظومة الإلكترونية من أهم مبادرات التحول الرقمي التي من خلالها نسعى إلى إعادة هندسة الإجراءات لأنشطة وأعمال الوزارة، كما نعمل على تطوير النظام المركزي للبيانات الوظيفية لتأسيس قاعدة بيانات متطورة تحتوي على معلومات الوظائف والموظفين، بالإضافة إلى إنشاء منصة رقمية لمديري الموارد البشرية والموظفين الحكوميين تشمل إدارة التظلمات والاستفسارات وإدارة الأداء والترقيات وتخطيط الميزانية ومجموعة من الخدمات الأساسية التي تهم مديري الموارد البشرية. كما نعمل مع وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على مشروع استراتيجي لتوحيد أنظمة تخطيط الموارد المالية والبشرية، وبحول الله سيعالج الكثير من التحديات، كما سيقدم خدمات متميزة لكافة الجهات الحكومية.

11 أكتوبر 2018 - 2 صفر 1440
08:24 PM

وكيل وزارة الخدمة المدنية يشرح لـ"سبق" تفاصيل "منصة بياناتي" لموظفي الدولة: تستهدف ١.٢ مليون موظف

خدمة جديدة تقدم للموظفين الخاضعين لنظام الخدمة المدنية

A A A
9
40,280

تصوير: عبدالملك سرور: أطلقت وزارة الخدمة المدنية قبل أيام قليلة منصة "بياناتي الوظيفية"، التي تقدمها لجميع الموظفين الخاضعين لنظام الخدمة المدنية، وذلك من منطلق اهتمامها بتعزيز التحول الرقمي في الجهات الحكومية وتحقيقاً لمستهدفاتها في برنامج التحول الوطني لبناء منظومة إلكترونية تخدم مجالات الخدمة المدنية، وذلك بحسب ما ذكره وكيل الوزارة للتحول الرقمي المهندس فيصل باخشوين، الذي أوضح في حوار مع "سبق" العديد من النقاط حيال تلك المنصة:

- ما منصة بياناتي الوظيفية، ومن أين أتت الفكرة؟

هي منصة طورتها وزارة الخدمة المدنية لتقدم خدمات إلكترونية متكاملة للموظف الحكومي وإدارة الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما توفر وسيلة ميسرة لتحديث وتصحيح بيانات الموظفين والوظائف، للحصول على قاعدة بيانات محدثة ودقيقة تعين المسؤولين على اتخاذ القرار بشكل سريع وسليم.

بطبيعة الحال دقة بيانات الموظفين وتكاملها مع الجهات الحكومية، والتأكد من تحديثها بشكل مستمر هو تحدٍّ كبير؛ ومن هنا جاءت فكرة إنشاء المنصة وإشراك الموظف في هذه العملية، كما أن الوزارة حريصة على تحسين تجربة عملائها، ومن خلال هذه المنصة نعتقد بأننا سنحقق هذا الهدف بإذن الله.

- ما الأسباب التي دعت لإطلاق هذه المنصة، والأهداف المرجوة منها؟

هناك جملة من الأسباب التي دعت الحاجة لتطويرها، وكما ذكرت سابقًا: يأتي في مقدمتها تحسين جودة بيانات الموظفين والوظائف، ونعني هنا تحديدًا البيانات الشخصية والبيانات الوظيفية الحالية والتاريخية ومعلومات المؤهل والبيانات المالية. كما أنه دعت الحاجة إلى توحيد كافة الخدمات وتبسيط الإجراءات والتشارك مع الجهات الحكومية لتقديم خدمات إلكترونية موجهة للموظف الحكومي.

- مَن المستهدفون بخدمات منصة بياناتي؟ وما أهم الخدمات التي تقدمها؟

تقدم المنصة خدماتها للموظفين في القطاع المدني الخاضعين للوائح وأنظمة الخدمة المدنية ما يقارب 1.2 مليون موظف في أكثر من 400 جهة حكومية، والموزعين على 12 سلمًا وظيفيًّا، وكذلك أكثر من 6 آلاف مختص بالموارد البشرية في الجهات الحكومية.

هناك خطة إصدارات مجدولة للمنصة لإضافة خدمات وتحسينات تنعكس بحول الله على رضا المستفيدين منها، وأما بالنسبة لأهم الخدمات المقدمة الآن فهي:

1. الملف الشخصي.

2. إدارة وتصحيح البيانات الوظيفية (اطلاع وتحديث).

3. التواصل وحجز المواعيد.

4. سجلك وتقاريرك الطبية (بالتعاون مع وزارة الصحة).

5. السجل الوظيفي التاريخي.

6. مدة الخدمة الوظيفية.

7. التعاملات الإدارية.

8. قرارات التدريب والابتعاث.

9. استعراض بيان الخدمة وطباعته.

10. طلب الدعم الإجرائي والتقني.

- بعد إطلاق هذه المنصة والعديد من الخدمات الإلكترونية، بشكل عام: ما دور وكالة التحول الرقمي بوزارة الخدمة المدنية؟

دور وكالة التحول الرقمي محوري في تطوير أعمال الوزارة من خلال أتمتة الإجراءات وتبسيطها وبناء الأنظمة التي تمكّن وتطور أعمال الموارد البشرية في الجهات الحكومية، كما تحرص الوكالة على توفير البيانات لصناع القرار من حيث تحليلها والعمل على ضمان استدامتها وتوافرها لدعم ومساندة الجهات. بالإضافة إلى أن الوكالة تعمل على بناء شراكات مع الجهات الحكومية الأخرى لتكامل أنظمة الوزارة ولتوفير خدمات مشتركة تخدم في المقام الأول الموظف الحكومي المدني.

- وزارة الخدمة المدنية من المؤكد أن لديها الكثير من المبادرات في مجال الخدمة المدنية، ما أبرز ملامح هذه المبادرات فيما يخص مبادرات التحول الرقمي؟

تعتبر مبادرة بناء وتطوير المنظومة الإلكترونية من أهم مبادرات التحول الرقمي التي من خلالها نسعى إلى إعادة هندسة الإجراءات لأنشطة وأعمال الوزارة، كما نعمل على تطوير النظام المركزي للبيانات الوظيفية لتأسيس قاعدة بيانات متطورة تحتوي على معلومات الوظائف والموظفين، بالإضافة إلى إنشاء منصة رقمية لمديري الموارد البشرية والموظفين الحكوميين تشمل إدارة التظلمات والاستفسارات وإدارة الأداء والترقيات وتخطيط الميزانية ومجموعة من الخدمات الأساسية التي تهم مديري الموارد البشرية. كما نعمل مع وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على مشروع استراتيجي لتوحيد أنظمة تخطيط الموارد المالية والبشرية، وبحول الله سيعالج الكثير من التحديات، كما سيقدم خدمات متميزة لكافة الجهات الحكومية.