طفلة مصرية تقتل أخرى بتنفيذ مشهد شنق شاهدته على "يوتيوب"

لم تكترث لبكائها أثناء إعدامها

تورطت طفلة مصرية في الثانية عشرة من عمرها في شنق طفلة أخرى، لم تتجاوز 4 سنوات، في عقار مهجور في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة، بحسب ما أعلنت الشرطة المصرية اليوم السبت.

وأوضحت الشرطة أن الطفلة القتيلة خرجت بصحبة أمها لشراء بعض الحاجيات بمحيط مسكنها الخميس الماضي، وطلبت منها أمها العودة إلى جدتها على مسافة صغيرة تفصلها عن المنزل، وانشغلت الأم عنها؛ لتكتشف عقب ذلك اختفاءها. وخلال بحثها عنها، وسؤال الجيران، فوجئت باستغاثة أحد الأشخاص، يقيم بعقار على ناصية الشارع الذي تقيم به؛ لترى جثة ابنتها معلقة من رقبتها بمدخل العقار.

وأضافت الشرطة بأنه بعد فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع الجريمة، خاصة كاميرا المراقبة بمحل بقالة مجاور للعقار الذي شهد الجريمة، توصل رجال المباحث إلى دخول الطفلة المشتبه بها العقار موقع الحادث بصحبة المجني عليها في وقت الجريمة، ثم مغادرتها المكان بمفردها وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وبيّنت الشرطة أن رجال المباحث حددوا هوية الطفلة القاتلة، وتبيّن أنها تقيم بصحبة عمتها بعد انفصال والدَيْها، وعند التحقيق معها كشفت عن تورطها في قتل الضحية، وذكرت أنها اعتادت على مشاهدة مقاطع القتل والعنف والشنق عبر موقع يوتيوب، وتأثرت بها، وأنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها؛ فعزمت على تنفيذ مقطع الفيديو الذي شاهدته عن الشنق.

وأضافت الشرطة بأن الطفلة القاتلة اعترفت بأنها اقتربت من المجني عليها، وطلبت منها توصيلها لوالدتها؛ فاصطحبتها إلى العقار محل الواقعة، وأثناء سيرهما عثرت على السلك المستخدم في شنق المجني عليها، وفور دخولهما العقار وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة مشنقة، وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه، وأحضرت الطفلة، وأوقفتها على قدميها، ووضعت رأسها داخل الطوق، ثم سحبت قدمها؛ فسقطت المجني عليها في وضع الشنق، وتركتها وانصرفت.

جريمة قتل
اعلان
طفلة مصرية تقتل أخرى بتنفيذ مشهد شنق شاهدته على "يوتيوب"
سبق

تورطت طفلة مصرية في الثانية عشرة من عمرها في شنق طفلة أخرى، لم تتجاوز 4 سنوات، في عقار مهجور في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة، بحسب ما أعلنت الشرطة المصرية اليوم السبت.

وأوضحت الشرطة أن الطفلة القتيلة خرجت بصحبة أمها لشراء بعض الحاجيات بمحيط مسكنها الخميس الماضي، وطلبت منها أمها العودة إلى جدتها على مسافة صغيرة تفصلها عن المنزل، وانشغلت الأم عنها؛ لتكتشف عقب ذلك اختفاءها. وخلال بحثها عنها، وسؤال الجيران، فوجئت باستغاثة أحد الأشخاص، يقيم بعقار على ناصية الشارع الذي تقيم به؛ لترى جثة ابنتها معلقة من رقبتها بمدخل العقار.

وأضافت الشرطة بأنه بعد فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع الجريمة، خاصة كاميرا المراقبة بمحل بقالة مجاور للعقار الذي شهد الجريمة، توصل رجال المباحث إلى دخول الطفلة المشتبه بها العقار موقع الحادث بصحبة المجني عليها في وقت الجريمة، ثم مغادرتها المكان بمفردها وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وبيّنت الشرطة أن رجال المباحث حددوا هوية الطفلة القاتلة، وتبيّن أنها تقيم بصحبة عمتها بعد انفصال والدَيْها، وعند التحقيق معها كشفت عن تورطها في قتل الضحية، وذكرت أنها اعتادت على مشاهدة مقاطع القتل والعنف والشنق عبر موقع يوتيوب، وتأثرت بها، وأنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها؛ فعزمت على تنفيذ مقطع الفيديو الذي شاهدته عن الشنق.

وأضافت الشرطة بأن الطفلة القاتلة اعترفت بأنها اقتربت من المجني عليها، وطلبت منها توصيلها لوالدتها؛ فاصطحبتها إلى العقار محل الواقعة، وأثناء سيرهما عثرت على السلك المستخدم في شنق المجني عليها، وفور دخولهما العقار وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة مشنقة، وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه، وأحضرت الطفلة، وأوقفتها على قدميها، ووضعت رأسها داخل الطوق، ثم سحبت قدمها؛ فسقطت المجني عليها في وضع الشنق، وتركتها وانصرفت.

11 يوليو 2020 - 20 ذو القعدة 1441
09:06 PM

طفلة مصرية تقتل أخرى بتنفيذ مشهد شنق شاهدته على "يوتيوب"

لم تكترث لبكائها أثناء إعدامها

A A A
7
14,345

تورطت طفلة مصرية في الثانية عشرة من عمرها في شنق طفلة أخرى، لم تتجاوز 4 سنوات، في عقار مهجور في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة، بحسب ما أعلنت الشرطة المصرية اليوم السبت.

وأوضحت الشرطة أن الطفلة القتيلة خرجت بصحبة أمها لشراء بعض الحاجيات بمحيط مسكنها الخميس الماضي، وطلبت منها أمها العودة إلى جدتها على مسافة صغيرة تفصلها عن المنزل، وانشغلت الأم عنها؛ لتكتشف عقب ذلك اختفاءها. وخلال بحثها عنها، وسؤال الجيران، فوجئت باستغاثة أحد الأشخاص، يقيم بعقار على ناصية الشارع الذي تقيم به؛ لترى جثة ابنتها معلقة من رقبتها بمدخل العقار.

وأضافت الشرطة بأنه بعد فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع الجريمة، خاصة كاميرا المراقبة بمحل بقالة مجاور للعقار الذي شهد الجريمة، توصل رجال المباحث إلى دخول الطفلة المشتبه بها العقار موقع الحادث بصحبة المجني عليها في وقت الجريمة، ثم مغادرتها المكان بمفردها وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وبيّنت الشرطة أن رجال المباحث حددوا هوية الطفلة القاتلة، وتبيّن أنها تقيم بصحبة عمتها بعد انفصال والدَيْها، وعند التحقيق معها كشفت عن تورطها في قتل الضحية، وذكرت أنها اعتادت على مشاهدة مقاطع القتل والعنف والشنق عبر موقع يوتيوب، وتأثرت بها، وأنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها؛ فعزمت على تنفيذ مقطع الفيديو الذي شاهدته عن الشنق.

وأضافت الشرطة بأن الطفلة القاتلة اعترفت بأنها اقتربت من المجني عليها، وطلبت منها توصيلها لوالدتها؛ فاصطحبتها إلى العقار محل الواقعة، وأثناء سيرهما عثرت على السلك المستخدم في شنق المجني عليها، وفور دخولهما العقار وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة مشنقة، وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه، وأحضرت الطفلة، وأوقفتها على قدميها، ووضعت رأسها داخل الطوق، ثم سحبت قدمها؛ فسقطت المجني عليها في وضع الشنق، وتركتها وانصرفت.