توجيهات وزير الحرس تدفع شركة النظافة لاستنفار طاقتها في "ديراب الرياض"

الأهالي شكروا "عبدالله بن بندر" وثمنوا حرصه على حل مشاكلهم

ساهم وقوف وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر، على وضع سكان مدينة الملك سعود السكنية للحرس الوطني بديراب بمنطقة الرياض واستماعه لمطالبهم ومعاناتهم مع سوء النظافة والصيانة، في استنفار شركة النظافة كامل طاقتها، لإنهاء المعاناة مع المشكلة التي ظلت ملازمة للحي منذ أشهر.

وشكر السكان وزير الحرس الوطني مؤكدين أن هذا ما عهدوه منه حتى عندما كان نائباً لأمير منطقة مكة المكرمة، حيث كان يقف ميدانياً بنفسه على مشاكل المواطنين والتوجيه بسرعة حلها.

وكان الأمير عبدالله بن بندر، قد التقى في جولة له في الحي السكني بديراب عددًا من الأهالي واستمع لمطالبهم، وتعرف على معاناتهم من سوء النظافة والصيانة، ووجّه المختصين بإيجاد حلول بصفة عاجلة.

يشار إلى أن الأمير عبدالله بن بندر اعتاد، منذ توليه منصب نائب أمير منطقة مكة المكرّمة، الوقوف ميدانياً على خدمة الحجيج، وتفقّد المشاعر المقدسة والقطاعات المكلفة في مواسم الحج والعمرة، والتوجيه بإيجاد الحلول المناسبة والعاجلة للمشاريع المتعثرة خلال زيارته للمحافظات التابعة للمنطقة.


وقد شهدت منطقة مكة المكرمة جولاته المفاجئة في الكثير من المواقع، وخصوصاً في مواسم الحج والعمرة، مما أسهم بشكل كبير في تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وكذلك تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع بتحريك المتعثر منها وسحب المتأخرة.

وأصدر الأمير عبدالله بن بندر، الكثير من التوجيهات الهادفة التي تصب في المصلحة العامة، وتسهم في خدمة المواطن، من أبرزها "سرعة سحب مشروع إسكان تربة، وطرحه بشكل عاجل على مقاول آخر يمتلك الخبرة، ودراسة سحب مشروع واجهة رابغ البحرية، وفتح مؤقت لمحطات الوقود على طريق الساحل، والسماح للشباب السعودي بممارسة نشاط بيع الأطعمة في المشاعر.

وزير الحرس يقف ميدانياً على معاناة إسكان ديراب.. ويوجّه بسرعة الحل
اعلان
توجيهات وزير الحرس تدفع شركة النظافة لاستنفار طاقتها في "ديراب الرياض"
سبق

ساهم وقوف وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر، على وضع سكان مدينة الملك سعود السكنية للحرس الوطني بديراب بمنطقة الرياض واستماعه لمطالبهم ومعاناتهم مع سوء النظافة والصيانة، في استنفار شركة النظافة كامل طاقتها، لإنهاء المعاناة مع المشكلة التي ظلت ملازمة للحي منذ أشهر.

وشكر السكان وزير الحرس الوطني مؤكدين أن هذا ما عهدوه منه حتى عندما كان نائباً لأمير منطقة مكة المكرمة، حيث كان يقف ميدانياً بنفسه على مشاكل المواطنين والتوجيه بسرعة حلها.

وكان الأمير عبدالله بن بندر، قد التقى في جولة له في الحي السكني بديراب عددًا من الأهالي واستمع لمطالبهم، وتعرف على معاناتهم من سوء النظافة والصيانة، ووجّه المختصين بإيجاد حلول بصفة عاجلة.

يشار إلى أن الأمير عبدالله بن بندر اعتاد، منذ توليه منصب نائب أمير منطقة مكة المكرّمة، الوقوف ميدانياً على خدمة الحجيج، وتفقّد المشاعر المقدسة والقطاعات المكلفة في مواسم الحج والعمرة، والتوجيه بإيجاد الحلول المناسبة والعاجلة للمشاريع المتعثرة خلال زيارته للمحافظات التابعة للمنطقة.


وقد شهدت منطقة مكة المكرمة جولاته المفاجئة في الكثير من المواقع، وخصوصاً في مواسم الحج والعمرة، مما أسهم بشكل كبير في تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وكذلك تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع بتحريك المتعثر منها وسحب المتأخرة.

وأصدر الأمير عبدالله بن بندر، الكثير من التوجيهات الهادفة التي تصب في المصلحة العامة، وتسهم في خدمة المواطن، من أبرزها "سرعة سحب مشروع إسكان تربة، وطرحه بشكل عاجل على مقاول آخر يمتلك الخبرة، ودراسة سحب مشروع واجهة رابغ البحرية، وفتح مؤقت لمحطات الوقود على طريق الساحل، والسماح للشباب السعودي بممارسة نشاط بيع الأطعمة في المشاعر.

12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440
06:28 PM
اخر تعديل
01 فبراير 2019 - 26 جمادى الأول 1440
09:42 PM

توجيهات وزير الحرس تدفع شركة النظافة لاستنفار طاقتها في "ديراب الرياض"

الأهالي شكروا "عبدالله بن بندر" وثمنوا حرصه على حل مشاكلهم

A A A
13
28,650

ساهم وقوف وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر، على وضع سكان مدينة الملك سعود السكنية للحرس الوطني بديراب بمنطقة الرياض واستماعه لمطالبهم ومعاناتهم مع سوء النظافة والصيانة، في استنفار شركة النظافة كامل طاقتها، لإنهاء المعاناة مع المشكلة التي ظلت ملازمة للحي منذ أشهر.

وشكر السكان وزير الحرس الوطني مؤكدين أن هذا ما عهدوه منه حتى عندما كان نائباً لأمير منطقة مكة المكرمة، حيث كان يقف ميدانياً بنفسه على مشاكل المواطنين والتوجيه بسرعة حلها.

وكان الأمير عبدالله بن بندر، قد التقى في جولة له في الحي السكني بديراب عددًا من الأهالي واستمع لمطالبهم، وتعرف على معاناتهم من سوء النظافة والصيانة، ووجّه المختصين بإيجاد حلول بصفة عاجلة.

يشار إلى أن الأمير عبدالله بن بندر اعتاد، منذ توليه منصب نائب أمير منطقة مكة المكرّمة، الوقوف ميدانياً على خدمة الحجيج، وتفقّد المشاعر المقدسة والقطاعات المكلفة في مواسم الحج والعمرة، والتوجيه بإيجاد الحلول المناسبة والعاجلة للمشاريع المتعثرة خلال زيارته للمحافظات التابعة للمنطقة.


وقد شهدت منطقة مكة المكرمة جولاته المفاجئة في الكثير من المواقع، وخصوصاً في مواسم الحج والعمرة، مما أسهم بشكل كبير في تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وكذلك تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع بتحريك المتعثر منها وسحب المتأخرة.

وأصدر الأمير عبدالله بن بندر، الكثير من التوجيهات الهادفة التي تصب في المصلحة العامة، وتسهم في خدمة المواطن، من أبرزها "سرعة سحب مشروع إسكان تربة، وطرحه بشكل عاجل على مقاول آخر يمتلك الخبرة، ودراسة سحب مشروع واجهة رابغ البحرية، وفتح مؤقت لمحطات الوقود على طريق الساحل، والسماح للشباب السعودي بممارسة نشاط بيع الأطعمة في المشاعر.