الكهرباء تنتهي من 3000 منزل للتوعية بالسلامة الكهربائية

ضمن مبادرات "كيف نكون قدوة؟".. أرامكو تخطط لتطوير المجموعات التطوعية

انتهت الشركة السعودية للكهرباء من زيارة أكثر من 3000 منزل، في مبادرتها التي تستهدف زيارة 8 آلاف منزل بمنطقة مكة المكرمة للتوعية بالسلامة الكهربائية، وخصصت الشركة أكثر من "50" مهندسًا وفنيًّا سعوديًّا من ذوي الخبرة في مجال السلامة الكهربائية والصيانة لتنفيذ جولات وزيارات لأكثر من ثمانية آلاف منزل في منطقة مكة المكرمة.

ومن جهة أخرى، تخطط شركة أرامكو السعودية لتأهيل وتطوير المجموعات التطوعية في مجالات السلامة الوقائية وإدارة الحشود والإسعافات الأولية، وذلك ضمن المبادرات ومشاركة أرامكو الفاعلة في فعاليات ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟".

وعقدت شركة أرامكو السعودية اجتماعات متعددة داخلية، برئاسة مدير الشؤون الحكومية بالمنطقة الغربية للتحضير لمبادرة أرامكو السعودية ضمن برنامج "كيف نكون قدوة؟" للخروج بأفكار وبرامج تسهم في تحقيق الأهداف المرجوة.

ووزعت شركة أرامكو السعودية المهام والأدوار بين فريق العمل بالشركة لترجمة هذه الجهود المبذولة في البدء في تنفيذ المبادرة، وجارٍ إعداد قائمة المشاركين من الجهات ذات العلاقة في العمل التطوعي والمجموعات من المتطوعين.

وبالعودة لمبادرة الشركة السعودية للكهرباء تلقى الحملة ترحيبًا كبيرًا من قبل المواطنين والمقيمين، الذين أشادوا بالمبادرة في ظل تزايد ملحوظ في الوعي بأهمية معايير السلامة بوجه عام والسلامة الكهربائية بوجه خاص.

وتمت مقابلة أفراد الأسرة في المنازل، وتقديم الإرشادات والنصائح التوعوية، بالإضافة إلى الكشف والفحص الشامل للتوصيلات الكهربائية في أرجاء المنازل، والتوعية بخطورة التمديدات الكهربائية غير المطابقة لمواصفات السلامة، وكذلك شرح مبسط لأفضل الطرق الخاصة بالاستفادة من الخدمة الكهربائية بطريقة أمنة؛ حفاظًا على الأرواح والممتلكات.

وتأتي مبادرة الشركة السعودية للكهرباء ضمن فعاليات ملتقى مكة الثقافي ضمن المبادرات الجديدة والمشاريع الفكريَّة، التي تنسجم مع الرؤية الشاملة لمنطقة مكة المكرمة، التي تبناها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة المتمثلة في استراتيجية بناء الإنسان وتنمية المكان، في منطقة مكة المكرمة، وهي استراتيجية تضع في مقدِّمة أولوياتها أهمية بناء الإنسان السعودي، المؤمن القوي القادر على الرقي بوطنه وحضارة بلاده.

اعلان
الكهرباء تنتهي من 3000 منزل للتوعية بالسلامة الكهربائية
سبق

انتهت الشركة السعودية للكهرباء من زيارة أكثر من 3000 منزل، في مبادرتها التي تستهدف زيارة 8 آلاف منزل بمنطقة مكة المكرمة للتوعية بالسلامة الكهربائية، وخصصت الشركة أكثر من "50" مهندسًا وفنيًّا سعوديًّا من ذوي الخبرة في مجال السلامة الكهربائية والصيانة لتنفيذ جولات وزيارات لأكثر من ثمانية آلاف منزل في منطقة مكة المكرمة.

ومن جهة أخرى، تخطط شركة أرامكو السعودية لتأهيل وتطوير المجموعات التطوعية في مجالات السلامة الوقائية وإدارة الحشود والإسعافات الأولية، وذلك ضمن المبادرات ومشاركة أرامكو الفاعلة في فعاليات ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟".

وعقدت شركة أرامكو السعودية اجتماعات متعددة داخلية، برئاسة مدير الشؤون الحكومية بالمنطقة الغربية للتحضير لمبادرة أرامكو السعودية ضمن برنامج "كيف نكون قدوة؟" للخروج بأفكار وبرامج تسهم في تحقيق الأهداف المرجوة.

ووزعت شركة أرامكو السعودية المهام والأدوار بين فريق العمل بالشركة لترجمة هذه الجهود المبذولة في البدء في تنفيذ المبادرة، وجارٍ إعداد قائمة المشاركين من الجهات ذات العلاقة في العمل التطوعي والمجموعات من المتطوعين.

وبالعودة لمبادرة الشركة السعودية للكهرباء تلقى الحملة ترحيبًا كبيرًا من قبل المواطنين والمقيمين، الذين أشادوا بالمبادرة في ظل تزايد ملحوظ في الوعي بأهمية معايير السلامة بوجه عام والسلامة الكهربائية بوجه خاص.

وتمت مقابلة أفراد الأسرة في المنازل، وتقديم الإرشادات والنصائح التوعوية، بالإضافة إلى الكشف والفحص الشامل للتوصيلات الكهربائية في أرجاء المنازل، والتوعية بخطورة التمديدات الكهربائية غير المطابقة لمواصفات السلامة، وكذلك شرح مبسط لأفضل الطرق الخاصة بالاستفادة من الخدمة الكهربائية بطريقة أمنة؛ حفاظًا على الأرواح والممتلكات.

وتأتي مبادرة الشركة السعودية للكهرباء ضمن فعاليات ملتقى مكة الثقافي ضمن المبادرات الجديدة والمشاريع الفكريَّة، التي تنسجم مع الرؤية الشاملة لمنطقة مكة المكرمة، التي تبناها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة المتمثلة في استراتيجية بناء الإنسان وتنمية المكان، في منطقة مكة المكرمة، وهي استراتيجية تضع في مقدِّمة أولوياتها أهمية بناء الإنسان السعودي، المؤمن القوي القادر على الرقي بوطنه وحضارة بلاده.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
05:32 PM

الكهرباء تنتهي من 3000 منزل للتوعية بالسلامة الكهربائية

ضمن مبادرات "كيف نكون قدوة؟".. أرامكو تخطط لتطوير المجموعات التطوعية

A A A
3
7,112

انتهت الشركة السعودية للكهرباء من زيارة أكثر من 3000 منزل، في مبادرتها التي تستهدف زيارة 8 آلاف منزل بمنطقة مكة المكرمة للتوعية بالسلامة الكهربائية، وخصصت الشركة أكثر من "50" مهندسًا وفنيًّا سعوديًّا من ذوي الخبرة في مجال السلامة الكهربائية والصيانة لتنفيذ جولات وزيارات لأكثر من ثمانية آلاف منزل في منطقة مكة المكرمة.

ومن جهة أخرى، تخطط شركة أرامكو السعودية لتأهيل وتطوير المجموعات التطوعية في مجالات السلامة الوقائية وإدارة الحشود والإسعافات الأولية، وذلك ضمن المبادرات ومشاركة أرامكو الفاعلة في فعاليات ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟".

وعقدت شركة أرامكو السعودية اجتماعات متعددة داخلية، برئاسة مدير الشؤون الحكومية بالمنطقة الغربية للتحضير لمبادرة أرامكو السعودية ضمن برنامج "كيف نكون قدوة؟" للخروج بأفكار وبرامج تسهم في تحقيق الأهداف المرجوة.

ووزعت شركة أرامكو السعودية المهام والأدوار بين فريق العمل بالشركة لترجمة هذه الجهود المبذولة في البدء في تنفيذ المبادرة، وجارٍ إعداد قائمة المشاركين من الجهات ذات العلاقة في العمل التطوعي والمجموعات من المتطوعين.

وبالعودة لمبادرة الشركة السعودية للكهرباء تلقى الحملة ترحيبًا كبيرًا من قبل المواطنين والمقيمين، الذين أشادوا بالمبادرة في ظل تزايد ملحوظ في الوعي بأهمية معايير السلامة بوجه عام والسلامة الكهربائية بوجه خاص.

وتمت مقابلة أفراد الأسرة في المنازل، وتقديم الإرشادات والنصائح التوعوية، بالإضافة إلى الكشف والفحص الشامل للتوصيلات الكهربائية في أرجاء المنازل، والتوعية بخطورة التمديدات الكهربائية غير المطابقة لمواصفات السلامة، وكذلك شرح مبسط لأفضل الطرق الخاصة بالاستفادة من الخدمة الكهربائية بطريقة أمنة؛ حفاظًا على الأرواح والممتلكات.

وتأتي مبادرة الشركة السعودية للكهرباء ضمن فعاليات ملتقى مكة الثقافي ضمن المبادرات الجديدة والمشاريع الفكريَّة، التي تنسجم مع الرؤية الشاملة لمنطقة مكة المكرمة، التي تبناها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة المتمثلة في استراتيجية بناء الإنسان وتنمية المكان، في منطقة مكة المكرمة، وهي استراتيجية تضع في مقدِّمة أولوياتها أهمية بناء الإنسان السعودي، المؤمن القوي القادر على الرقي بوطنه وحضارة بلاده.