شاهد.. "جلسة العشة" حين دعا أمير جازان العم سالم.. أنه شاي الـ60 عاماً

عاصر ملوك السعودية ويقول عن مهنته: أعيش منها وأسرتي.. مربحة رغم تواضعها

بين العم سالم صاحب الـ90 عاماً وبين بيع الشاي قصة عشق لعقود من الزمن؛ حيث له أكثر من 60 عاماً يبيعه في موقعه بسوق جازان، وهذا المساء كانت جميع الفلاشات تترقبه؛ حيث أنه أكبر مشارك في فعاليات جازان زمان التي تنفذها مجلس التنمية السياحية ضمن فعاليات مهرجان المانجو الذي دشنه أمير جازان محمد بن ناصر.
فعند تجول أمير جازان بين الأركان، لفت انتباهه تواجد العم سالم؛ حيث قال له الأمير: "من زمان أسمع عنك"، ودار بينهما حوار عن معاصرته لجميع ملوك المملكة واحتفاظه بجميع العملات السعودية، الأمر الذي تسبب في دعوة أمير جازان له لإحدى الجلسات في العشة ليتناول معه كأس الشاهي من يده، ويكملا حديثهما عن جازان قديماً.
ويقول العم سالم: "مهنة بيع الشاهي هي المهنة الوحيدة منذ الشباب التي أصرف بها على منزلي وأعيش حياتي وأسرتي من قوت ما أكسبه يومياً من تقديم الشاهي بالنكهات المختلفة، واستقبل زبائني كل يوم بالنشاط وبشاشة الوجه والابتسامة, ورغم تواضع هذه المهنة إلا أنها ولله الحمد مربحة وأكسب من خلالها الرزق والخير".
ويضيف: "لأمر لم يقتصر فقط على تقديم الشاهي للزبائن؛ بل إن ذلك كوّن لي الكثير من الأصدقاء والمعارف والزبائن الذين دائماً أسعد بزياراتهم لي كل يوم وأقدم لهم الشاهي ونتبادل معهم أطراف الأحاديث والقصص والحكايات".
وكان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان قد رعى انطلاق فعاليات مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية للعام الحالي 1440هـ ، تحت شعار "مذاقها غير. .بشهر الخير"؛ وذلك بإشراف مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ويستمر المهرجان لمدة أسبوع، وذلك في موقع مهرجان رمضان بمدينة جازان.

اعلان
شاهد.. "جلسة العشة" حين دعا أمير جازان العم سالم.. أنه شاي الـ60 عاماً
سبق

بين العم سالم صاحب الـ90 عاماً وبين بيع الشاي قصة عشق لعقود من الزمن؛ حيث له أكثر من 60 عاماً يبيعه في موقعه بسوق جازان، وهذا المساء كانت جميع الفلاشات تترقبه؛ حيث أنه أكبر مشارك في فعاليات جازان زمان التي تنفذها مجلس التنمية السياحية ضمن فعاليات مهرجان المانجو الذي دشنه أمير جازان محمد بن ناصر.
فعند تجول أمير جازان بين الأركان، لفت انتباهه تواجد العم سالم؛ حيث قال له الأمير: "من زمان أسمع عنك"، ودار بينهما حوار عن معاصرته لجميع ملوك المملكة واحتفاظه بجميع العملات السعودية، الأمر الذي تسبب في دعوة أمير جازان له لإحدى الجلسات في العشة ليتناول معه كأس الشاهي من يده، ويكملا حديثهما عن جازان قديماً.
ويقول العم سالم: "مهنة بيع الشاهي هي المهنة الوحيدة منذ الشباب التي أصرف بها على منزلي وأعيش حياتي وأسرتي من قوت ما أكسبه يومياً من تقديم الشاهي بالنكهات المختلفة، واستقبل زبائني كل يوم بالنشاط وبشاشة الوجه والابتسامة, ورغم تواضع هذه المهنة إلا أنها ولله الحمد مربحة وأكسب من خلالها الرزق والخير".
ويضيف: "لأمر لم يقتصر فقط على تقديم الشاهي للزبائن؛ بل إن ذلك كوّن لي الكثير من الأصدقاء والمعارف والزبائن الذين دائماً أسعد بزياراتهم لي كل يوم وأقدم لهم الشاهي ونتبادل معهم أطراف الأحاديث والقصص والحكايات".
وكان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان قد رعى انطلاق فعاليات مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية للعام الحالي 1440هـ ، تحت شعار "مذاقها غير. .بشهر الخير"؛ وذلك بإشراف مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ويستمر المهرجان لمدة أسبوع، وذلك في موقع مهرجان رمضان بمدينة جازان.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
12:41 PM
اخر تعديل
28 مايو 2019 - 23 رمضان 1440
06:51 AM

شاهد.. "جلسة العشة" حين دعا أمير جازان العم سالم.. أنه شاي الـ60 عاماً

عاصر ملوك السعودية ويقول عن مهنته: أعيش منها وأسرتي.. مربحة رغم تواضعها

A A A
4
22,018

بين العم سالم صاحب الـ90 عاماً وبين بيع الشاي قصة عشق لعقود من الزمن؛ حيث له أكثر من 60 عاماً يبيعه في موقعه بسوق جازان، وهذا المساء كانت جميع الفلاشات تترقبه؛ حيث أنه أكبر مشارك في فعاليات جازان زمان التي تنفذها مجلس التنمية السياحية ضمن فعاليات مهرجان المانجو الذي دشنه أمير جازان محمد بن ناصر.
فعند تجول أمير جازان بين الأركان، لفت انتباهه تواجد العم سالم؛ حيث قال له الأمير: "من زمان أسمع عنك"، ودار بينهما حوار عن معاصرته لجميع ملوك المملكة واحتفاظه بجميع العملات السعودية، الأمر الذي تسبب في دعوة أمير جازان له لإحدى الجلسات في العشة ليتناول معه كأس الشاهي من يده، ويكملا حديثهما عن جازان قديماً.
ويقول العم سالم: "مهنة بيع الشاهي هي المهنة الوحيدة منذ الشباب التي أصرف بها على منزلي وأعيش حياتي وأسرتي من قوت ما أكسبه يومياً من تقديم الشاهي بالنكهات المختلفة، واستقبل زبائني كل يوم بالنشاط وبشاشة الوجه والابتسامة, ورغم تواضع هذه المهنة إلا أنها ولله الحمد مربحة وأكسب من خلالها الرزق والخير".
ويضيف: "لأمر لم يقتصر فقط على تقديم الشاهي للزبائن؛ بل إن ذلك كوّن لي الكثير من الأصدقاء والمعارف والزبائن الذين دائماً أسعد بزياراتهم لي كل يوم وأقدم لهم الشاهي ونتبادل معهم أطراف الأحاديث والقصص والحكايات".
وكان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان قد رعى انطلاق فعاليات مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية للعام الحالي 1440هـ ، تحت شعار "مذاقها غير. .بشهر الخير"؛ وذلك بإشراف مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ويستمر المهرجان لمدة أسبوع، وذلك في موقع مهرجان رمضان بمدينة جازان.