"الخبراني والقرني" يحصدان جائزة أفضل بحث علمي

خلال مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات

حصل محمد بن علي موسى خبراني، و د. عبدالرحمن بن عبيد القرني، عن دراسة بعنوان "دور وسائل التواصل الاجتماعي في تسويق خدمات المعلومات في مكتبة جامعة الملك عبدالعزيز"؛ على جائزة أفضل بحث علمي لعام 2017، خلال المؤتمر الثامن والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات "اعلم"، المنعقد حاليًا في القاهرة خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر الحالي، بعنوان "شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها في مؤسسات المعلومات في العالم العربي".

جاء ذلك بتشريفٍ من وزير الثقافة المصري "حلمي النمنم".

وتكمن أهمية الدراسة في لفت أنظار المكتبات الأكاديمية لتبني وسائل التواصل الاجتماعي، للنمو الهائل والسريع لمستخدمي هذه الشبكات، كما أنها تطل على شريحة واسعة من المستفيدين، وهي مجانية وسهلة الاستخدام؛ مما يجعل بالإمكان للمكتبة أن تستفيد من تلك المنصات للوصول المباشر والسريع للمستفيدين.

اعلان
"الخبراني والقرني" يحصدان جائزة أفضل بحث علمي
سبق

حصل محمد بن علي موسى خبراني، و د. عبدالرحمن بن عبيد القرني، عن دراسة بعنوان "دور وسائل التواصل الاجتماعي في تسويق خدمات المعلومات في مكتبة جامعة الملك عبدالعزيز"؛ على جائزة أفضل بحث علمي لعام 2017، خلال المؤتمر الثامن والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات "اعلم"، المنعقد حاليًا في القاهرة خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر الحالي، بعنوان "شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها في مؤسسات المعلومات في العالم العربي".

جاء ذلك بتشريفٍ من وزير الثقافة المصري "حلمي النمنم".

وتكمن أهمية الدراسة في لفت أنظار المكتبات الأكاديمية لتبني وسائل التواصل الاجتماعي، للنمو الهائل والسريع لمستخدمي هذه الشبكات، كما أنها تطل على شريحة واسعة من المستفيدين، وهي مجانية وسهلة الاستخدام؛ مما يجعل بالإمكان للمكتبة أن تستفيد من تلك المنصات للوصول المباشر والسريع للمستفيدين.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
05:55 PM

"الخبراني والقرني" يحصدان جائزة أفضل بحث علمي

خلال مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات

A A A
2
4,464

حصل محمد بن علي موسى خبراني، و د. عبدالرحمن بن عبيد القرني، عن دراسة بعنوان "دور وسائل التواصل الاجتماعي في تسويق خدمات المعلومات في مكتبة جامعة الملك عبدالعزيز"؛ على جائزة أفضل بحث علمي لعام 2017، خلال المؤتمر الثامن والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات "اعلم"، المنعقد حاليًا في القاهرة خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر الحالي، بعنوان "شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها في مؤسسات المعلومات في العالم العربي".

جاء ذلك بتشريفٍ من وزير الثقافة المصري "حلمي النمنم".

وتكمن أهمية الدراسة في لفت أنظار المكتبات الأكاديمية لتبني وسائل التواصل الاجتماعي، للنمو الهائل والسريع لمستخدمي هذه الشبكات، كما أنها تطل على شريحة واسعة من المستفيدين، وهي مجانية وسهلة الاستخدام؛ مما يجعل بالإمكان للمكتبة أن تستفيد من تلك المنصات للوصول المباشر والسريع للمستفيدين.