بالصور.. فريق ألمانيا يتوج بلقب بطولة كأس الأمم العالمي للسيارات

فريق يزيد الراجحي يحظى بتحية خاصة.. واستعراضي يبهر الحضور

تصوير: ماجد البقمي

توج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية فريق ألمانيا بطل سباق كأس الأمم المُقام ضمن سباق الأبطال الذي أقيم مساء أمس الجمعة في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، جاء ذلك بحضور الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ورئيس شركة ROC رئيس سباق الأبطال فريدريك جونسون، فيما جاء منتخب أمريكا اللاتينية بالمركز الثاني.

وتغلب فريق ألمانيا المكون من رينيه راست وتيمو برينهارد، على أمريكا اللاتينية المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، بمشاركة 24 متسابقاً مثلوا 11 فريقاً.

ويعتبر هذا هو الفوز الثامن لألمانيا في سباق الأمم، متفوقاً على جميع الفرق في 8 سباقات متتالية.

يذكر أن أول 6 انتصارات حققتها ألمانيا كانت على يد الأسطورة مايكل شوماخر.

وشهد السباق تنافساً كبيراً بين مختلف الفرق والمتسابقين, الذي حظي بمتابعة جماهيرية مميزة دعمت جميع الفرق المشاركة وتفاعلت مع الفريق السعودي المكون من يزيد الراجحي وأحمد بن خنين, الذي تأهل لنصف النهائي وخسر من الفريق الألماني.

ومن جهته أكد الثنائي الألماني رينيه راست وتيمو برينهارد سعادتهما بتحقيق الفوز بكأس الأمم في السعودية التي نظمت السباق لأول مرة في الشرق الأوسط بالعاصمة الرياض, مؤكدين أن الفريق الألماني وجد منافسة قوية من الفرق المشاركة لكن استطعنا بالعزيمة والإصرار أن نستعيد اللقب الذي نهديه لوطننا ألمانيا.

وحظي الفريق السعودي بقيادة يزيد الراجحي وأحمد بن خنين بتصفيق حار وتفاعل كبير عند دخولهما أرضية مضمار الملك فهد الدولي، واستعراض فرق السائقين المشاركين في سباق كأس الأمم، حيث رفعا علم المملكة العربية السعودية ولوحا به خافقاً أثناء لفهما على المضمار.

وكان الفريق المشترك المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، أول فريق دخل مضمار حلبة السباق، وجاء بعده الفريق المكسيكي المكون من جليرمو روخاس وكالديرون، وبعده الفريق الأمريكي رايان هنتراري وجوزيف نيو قاردن، ثم الفريق الإسكندنافي المكون من الدنماركي توم كرستنسن والنرويجي بيتر سالبرغ، وبعده الفريق البريطاني المكون من لاندو نوريس والأسكتلندي ديفيد كولتهارد، وبعده الفريق الأوروبي المكون من الهولندي رودي فان بورين والسويدي يوهان كرييستوفرسون، وبعده الفريق اللبناني المكون من كارل مسعد ومنصور شبلي، وبعده الفريق الإماراتي والمكون من خالد القاسمي وخالد القبيسي.

من جانب آخر أبهر السائق الاستعراضي تيري غرانت سائق السيارات المغامر صاحب الـ23 رقماً قياسياً الحضور في مدرجات ملعب الملك فهد الدولي بعرض استثنائي ومثير بسيارته، وسط تفاعل كبير من خلال استعراضه المميز على أرض الحلبة وحركاته الرائعة بسيارته, وقدم تيري غرانت أساليب مبتكرة في الاستعراض تميز فيها وحظي من خلالها على شهرة عالمية في كثير من المنافسات المتنوعة التي تشهدها سباقات السيارات.

يذكر أن مضمار ملعب الملك فهد حظي باستعراضات مماثلة بين جولات السباق كان أبرزها استعراض الدراجات النارية.

اعلان
بالصور.. فريق ألمانيا يتوج بلقب بطولة كأس الأمم العالمي للسيارات
سبق

تصوير: ماجد البقمي

توج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية فريق ألمانيا بطل سباق كأس الأمم المُقام ضمن سباق الأبطال الذي أقيم مساء أمس الجمعة في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، جاء ذلك بحضور الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ورئيس شركة ROC رئيس سباق الأبطال فريدريك جونسون، فيما جاء منتخب أمريكا اللاتينية بالمركز الثاني.

وتغلب فريق ألمانيا المكون من رينيه راست وتيمو برينهارد، على أمريكا اللاتينية المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، بمشاركة 24 متسابقاً مثلوا 11 فريقاً.

ويعتبر هذا هو الفوز الثامن لألمانيا في سباق الأمم، متفوقاً على جميع الفرق في 8 سباقات متتالية.

يذكر أن أول 6 انتصارات حققتها ألمانيا كانت على يد الأسطورة مايكل شوماخر.

وشهد السباق تنافساً كبيراً بين مختلف الفرق والمتسابقين, الذي حظي بمتابعة جماهيرية مميزة دعمت جميع الفرق المشاركة وتفاعلت مع الفريق السعودي المكون من يزيد الراجحي وأحمد بن خنين, الذي تأهل لنصف النهائي وخسر من الفريق الألماني.

ومن جهته أكد الثنائي الألماني رينيه راست وتيمو برينهارد سعادتهما بتحقيق الفوز بكأس الأمم في السعودية التي نظمت السباق لأول مرة في الشرق الأوسط بالعاصمة الرياض, مؤكدين أن الفريق الألماني وجد منافسة قوية من الفرق المشاركة لكن استطعنا بالعزيمة والإصرار أن نستعيد اللقب الذي نهديه لوطننا ألمانيا.

وحظي الفريق السعودي بقيادة يزيد الراجحي وأحمد بن خنين بتصفيق حار وتفاعل كبير عند دخولهما أرضية مضمار الملك فهد الدولي، واستعراض فرق السائقين المشاركين في سباق كأس الأمم، حيث رفعا علم المملكة العربية السعودية ولوحا به خافقاً أثناء لفهما على المضمار.

وكان الفريق المشترك المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، أول فريق دخل مضمار حلبة السباق، وجاء بعده الفريق المكسيكي المكون من جليرمو روخاس وكالديرون، وبعده الفريق الأمريكي رايان هنتراري وجوزيف نيو قاردن، ثم الفريق الإسكندنافي المكون من الدنماركي توم كرستنسن والنرويجي بيتر سالبرغ، وبعده الفريق البريطاني المكون من لاندو نوريس والأسكتلندي ديفيد كولتهارد، وبعده الفريق الأوروبي المكون من الهولندي رودي فان بورين والسويدي يوهان كرييستوفرسون، وبعده الفريق اللبناني المكون من كارل مسعد ومنصور شبلي، وبعده الفريق الإماراتي والمكون من خالد القاسمي وخالد القبيسي.

من جانب آخر أبهر السائق الاستعراضي تيري غرانت سائق السيارات المغامر صاحب الـ23 رقماً قياسياً الحضور في مدرجات ملعب الملك فهد الدولي بعرض استثنائي ومثير بسيارته، وسط تفاعل كبير من خلال استعراضه المميز على أرض الحلبة وحركاته الرائعة بسيارته, وقدم تيري غرانت أساليب مبتكرة في الاستعراض تميز فيها وحظي من خلالها على شهرة عالمية في كثير من المنافسات المتنوعة التي تشهدها سباقات السيارات.

يذكر أن مضمار ملعب الملك فهد حظي باستعراضات مماثلة بين جولات السباق كان أبرزها استعراض الدراجات النارية.

03 فبراير 2018 - 17 جمادى الأول 1439
12:43 AM
اخر تعديل
16 سبتمبر 2018 - 6 محرّم 1440
01:46 AM

بالصور.. فريق ألمانيا يتوج بلقب بطولة كأس الأمم العالمي للسيارات

فريق يزيد الراجحي يحظى بتحية خاصة.. واستعراضي يبهر الحضور

A A A
3
12,098

تصوير: ماجد البقمي

توج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية فريق ألمانيا بطل سباق كأس الأمم المُقام ضمن سباق الأبطال الذي أقيم مساء أمس الجمعة في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، جاء ذلك بحضور الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ورئيس شركة ROC رئيس سباق الأبطال فريدريك جونسون، فيما جاء منتخب أمريكا اللاتينية بالمركز الثاني.

وتغلب فريق ألمانيا المكون من رينيه راست وتيمو برينهارد، على أمريكا اللاتينية المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، بمشاركة 24 متسابقاً مثلوا 11 فريقاً.

ويعتبر هذا هو الفوز الثامن لألمانيا في سباق الأمم، متفوقاً على جميع الفرق في 8 سباقات متتالية.

يذكر أن أول 6 انتصارات حققتها ألمانيا كانت على يد الأسطورة مايكل شوماخر.

وشهد السباق تنافساً كبيراً بين مختلف الفرق والمتسابقين, الذي حظي بمتابعة جماهيرية مميزة دعمت جميع الفرق المشاركة وتفاعلت مع الفريق السعودي المكون من يزيد الراجحي وأحمد بن خنين, الذي تأهل لنصف النهائي وخسر من الفريق الألماني.

ومن جهته أكد الثنائي الألماني رينيه راست وتيمو برينهارد سعادتهما بتحقيق الفوز بكأس الأمم في السعودية التي نظمت السباق لأول مرة في الشرق الأوسط بالعاصمة الرياض, مؤكدين أن الفريق الألماني وجد منافسة قوية من الفرق المشاركة لكن استطعنا بالعزيمة والإصرار أن نستعيد اللقب الذي نهديه لوطننا ألمانيا.

وحظي الفريق السعودي بقيادة يزيد الراجحي وأحمد بن خنين بتصفيق حار وتفاعل كبير عند دخولهما أرضية مضمار الملك فهد الدولي، واستعراض فرق السائقين المشاركين في سباق كأس الأمم، حيث رفعا علم المملكة العربية السعودية ولوحا به خافقاً أثناء لفهما على المضمار.

وكان الفريق المشترك المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز والكولومبي خوان بابلو مونتويا، أول فريق دخل مضمار حلبة السباق، وجاء بعده الفريق المكسيكي المكون من جليرمو روخاس وكالديرون، وبعده الفريق الأمريكي رايان هنتراري وجوزيف نيو قاردن، ثم الفريق الإسكندنافي المكون من الدنماركي توم كرستنسن والنرويجي بيتر سالبرغ، وبعده الفريق البريطاني المكون من لاندو نوريس والأسكتلندي ديفيد كولتهارد، وبعده الفريق الأوروبي المكون من الهولندي رودي فان بورين والسويدي يوهان كرييستوفرسون، وبعده الفريق اللبناني المكون من كارل مسعد ومنصور شبلي، وبعده الفريق الإماراتي والمكون من خالد القاسمي وخالد القبيسي.

من جانب آخر أبهر السائق الاستعراضي تيري غرانت سائق السيارات المغامر صاحب الـ23 رقماً قياسياً الحضور في مدرجات ملعب الملك فهد الدولي بعرض استثنائي ومثير بسيارته، وسط تفاعل كبير من خلال استعراضه المميز على أرض الحلبة وحركاته الرائعة بسيارته, وقدم تيري غرانت أساليب مبتكرة في الاستعراض تميز فيها وحظي من خلالها على شهرة عالمية في كثير من المنافسات المتنوعة التي تشهدها سباقات السيارات.

يذكر أن مضمار ملعب الملك فهد حظي باستعراضات مماثلة بين جولات السباق كان أبرزها استعراض الدراجات النارية.