أمير "الشمالية" يدشن معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية برفحاء

يبلغ عددها 56 مشروعًا وتقدر قيمتها بنحو 373 مليون ريال

دشن أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الاثنين، معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية في محافظة رفحاء، والتي يبلغ عددها 56 مشروعًا، وتقدر قيمتها بنحو 373 مليون ريال.

وتفصيلاً، يشمل المعرض مشروعات بلدية، وكلية التقنية للبنين، والشؤون الإسلامية، وإدارة التعليم، وخدمات المياه والخدمات الصحية وجمعية رؤوم.

ورفع الأمير فيصل بن خالد بن سلطان في كلمته بمناسبة التدشين باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى عبارات التقدير وصادق العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله-، على ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من اهتمام ورعاية أسوةً بمناطق المملكة جميعها.

وقال أمير المنطقة الشمالية: لقد هيأ الله لهذه البلاد من سبل الخير والنماء التي من نتاجها تدشين هذه المشروعات التنموية الكبيرة بمبلغ (373) مليون ريال، مهنئًا المواطنين في هذا الجزء الغالي من بلادنا، وحاثًا القائمين على هذه المشروعات على توفير الجودة والإتقان في هذه المشروعات، حتى يتم تنفيذها على الوجه الأكمل ومتمنيًا للجميع دوام التوفيق.

ولدى وصول أمير المنطقة لمقر الاحتفال في قاعة الاحتفالات الكبرى، افتتح معرض المشروعات البلدية والخدمية، ثم تجول داخل المعرض وناقش المشروعات، كما اطلع على مخططات المشروعات.

بعد ذلك عزف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آياتٍ من القرآن الكريم، بعدها ألقى الدكتور سعد المضياني كلمة الأهالي التي عبّر فيها باسم أهالي محافظة رفحاء عن تقديرهم لأمير منطقة الحدود الشمالية على هذه الزياره متلمسًا ومتفقدًا أحوالهم، داعين الله أن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها.

ثم استمع الجميع لقصيدة شعرية نالت استحسان الجميع، وبعدها قُدم أوبريت وطني، ثم شاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن المشروعات التنموية في المحافظة.

عقب ذلك، كرّم أمير المنطقة الطلاب والطالبات المتميزين في المحافظة، وتسلم إهداء من أهالي المحافظة، ثم التقط الحضور الصور التذكارية مع أمير منطقة الحدود الشمالية.

اعلان
أمير "الشمالية" يدشن معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية برفحاء
سبق

دشن أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الاثنين، معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية في محافظة رفحاء، والتي يبلغ عددها 56 مشروعًا، وتقدر قيمتها بنحو 373 مليون ريال.

وتفصيلاً، يشمل المعرض مشروعات بلدية، وكلية التقنية للبنين، والشؤون الإسلامية، وإدارة التعليم، وخدمات المياه والخدمات الصحية وجمعية رؤوم.

ورفع الأمير فيصل بن خالد بن سلطان في كلمته بمناسبة التدشين باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى عبارات التقدير وصادق العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله-، على ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من اهتمام ورعاية أسوةً بمناطق المملكة جميعها.

وقال أمير المنطقة الشمالية: لقد هيأ الله لهذه البلاد من سبل الخير والنماء التي من نتاجها تدشين هذه المشروعات التنموية الكبيرة بمبلغ (373) مليون ريال، مهنئًا المواطنين في هذا الجزء الغالي من بلادنا، وحاثًا القائمين على هذه المشروعات على توفير الجودة والإتقان في هذه المشروعات، حتى يتم تنفيذها على الوجه الأكمل ومتمنيًا للجميع دوام التوفيق.

ولدى وصول أمير المنطقة لمقر الاحتفال في قاعة الاحتفالات الكبرى، افتتح معرض المشروعات البلدية والخدمية، ثم تجول داخل المعرض وناقش المشروعات، كما اطلع على مخططات المشروعات.

بعد ذلك عزف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آياتٍ من القرآن الكريم، بعدها ألقى الدكتور سعد المضياني كلمة الأهالي التي عبّر فيها باسم أهالي محافظة رفحاء عن تقديرهم لأمير منطقة الحدود الشمالية على هذه الزياره متلمسًا ومتفقدًا أحوالهم، داعين الله أن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها.

ثم استمع الجميع لقصيدة شعرية نالت استحسان الجميع، وبعدها قُدم أوبريت وطني، ثم شاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن المشروعات التنموية في المحافظة.

عقب ذلك، كرّم أمير المنطقة الطلاب والطالبات المتميزين في المحافظة، وتسلم إهداء من أهالي المحافظة، ثم التقط الحضور الصور التذكارية مع أمير منطقة الحدود الشمالية.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
01:29 AM

أمير "الشمالية" يدشن معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية برفحاء

يبلغ عددها 56 مشروعًا وتقدر قيمتها بنحو 373 مليون ريال

A A A
0
488

دشن أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الاثنين، معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية في محافظة رفحاء، والتي يبلغ عددها 56 مشروعًا، وتقدر قيمتها بنحو 373 مليون ريال.

وتفصيلاً، يشمل المعرض مشروعات بلدية، وكلية التقنية للبنين، والشؤون الإسلامية، وإدارة التعليم، وخدمات المياه والخدمات الصحية وجمعية رؤوم.

ورفع الأمير فيصل بن خالد بن سلطان في كلمته بمناسبة التدشين باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى عبارات التقدير وصادق العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله-، على ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من اهتمام ورعاية أسوةً بمناطق المملكة جميعها.

وقال أمير المنطقة الشمالية: لقد هيأ الله لهذه البلاد من سبل الخير والنماء التي من نتاجها تدشين هذه المشروعات التنموية الكبيرة بمبلغ (373) مليون ريال، مهنئًا المواطنين في هذا الجزء الغالي من بلادنا، وحاثًا القائمين على هذه المشروعات على توفير الجودة والإتقان في هذه المشروعات، حتى يتم تنفيذها على الوجه الأكمل ومتمنيًا للجميع دوام التوفيق.

ولدى وصول أمير المنطقة لمقر الاحتفال في قاعة الاحتفالات الكبرى، افتتح معرض المشروعات البلدية والخدمية، ثم تجول داخل المعرض وناقش المشروعات، كما اطلع على مخططات المشروعات.

بعد ذلك عزف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آياتٍ من القرآن الكريم، بعدها ألقى الدكتور سعد المضياني كلمة الأهالي التي عبّر فيها باسم أهالي محافظة رفحاء عن تقديرهم لأمير منطقة الحدود الشمالية على هذه الزياره متلمسًا ومتفقدًا أحوالهم، داعين الله أن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها.

ثم استمع الجميع لقصيدة شعرية نالت استحسان الجميع، وبعدها قُدم أوبريت وطني، ثم شاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن المشروعات التنموية في المحافظة.

عقب ذلك، كرّم أمير المنطقة الطلاب والطالبات المتميزين في المحافظة، وتسلم إهداء من أهالي المحافظة، ثم التقط الحضور الصور التذكارية مع أمير منطقة الحدود الشمالية.