موظفة سابقة في فيسبوك تطلق موقعاً للتواصل الاجتماعي "للنساء فقط"

لا تقبل عضوية الرجال بدعوى أن لديهن أحاديثهن الخاصة

سبق- متابعة: أطلقت موظفة سابقة في "فيسبوك" موقع تواصل اجتماعي جديداً مخصصاً للنساء فقط، ولا تقبل فيه عضوية الرجال. بدعوى أن النساء لديهن أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها.
 
والموقع الجديد اسمه "women.com" ويعتمد على طرح أسئلة وتلقي الأجوبة من أعضاء الموقع، كانت مؤسسته سوزان جونسون قد عملت سابقاً في قسم التسويق لدى شبكة فيسبوك.
 
وبحسب "ديلي ميل" فإن جونسون تريد في موقعها الجديد تأسيس مجتمع افتراضي من النساء فقط، يتيح لكل واحدة منهن طرح الأسئلة والتحدث في كل الأمور العادية بالنسبة لهن، والشائكة أيضاً.
 
ويعتمد قبول عضوية النساء في الموقع على توصية أو ترشيح من إحدى العضوات المشاركات في الموقع، وعن سبب رفض وجود الرجال تقول المؤسسة: "إن وجود رجال في الموقع يفقده أهميته، فلدى النساء أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها، وهو ما يجب ألا يطلع الرجال عليه".

اعلان
موظفة سابقة في فيسبوك تطلق موقعاً للتواصل الاجتماعي "للنساء فقط"
سبق
سبق- متابعة: أطلقت موظفة سابقة في "فيسبوك" موقع تواصل اجتماعي جديداً مخصصاً للنساء فقط، ولا تقبل فيه عضوية الرجال. بدعوى أن النساء لديهن أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها.
 
والموقع الجديد اسمه "women.com" ويعتمد على طرح أسئلة وتلقي الأجوبة من أعضاء الموقع، كانت مؤسسته سوزان جونسون قد عملت سابقاً في قسم التسويق لدى شبكة فيسبوك.
 
وبحسب "ديلي ميل" فإن جونسون تريد في موقعها الجديد تأسيس مجتمع افتراضي من النساء فقط، يتيح لكل واحدة منهن طرح الأسئلة والتحدث في كل الأمور العادية بالنسبة لهن، والشائكة أيضاً.
 
ويعتمد قبول عضوية النساء في الموقع على توصية أو ترشيح من إحدى العضوات المشاركات في الموقع، وعن سبب رفض وجود الرجال تقول المؤسسة: "إن وجود رجال في الموقع يفقده أهميته، فلدى النساء أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها، وهو ما يجب ألا يطلع الرجال عليه".
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
10:14 PM

لا تقبل عضوية الرجال بدعوى أن لديهن أحاديثهن الخاصة

موظفة سابقة في فيسبوك تطلق موقعاً للتواصل الاجتماعي "للنساء فقط"

A A A
0
17,603

سبق- متابعة: أطلقت موظفة سابقة في "فيسبوك" موقع تواصل اجتماعي جديداً مخصصاً للنساء فقط، ولا تقبل فيه عضوية الرجال. بدعوى أن النساء لديهن أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها.
 
والموقع الجديد اسمه "women.com" ويعتمد على طرح أسئلة وتلقي الأجوبة من أعضاء الموقع، كانت مؤسسته سوزان جونسون قد عملت سابقاً في قسم التسويق لدى شبكة فيسبوك.
 
وبحسب "ديلي ميل" فإن جونسون تريد في موقعها الجديد تأسيس مجتمع افتراضي من النساء فقط، يتيح لكل واحدة منهن طرح الأسئلة والتحدث في كل الأمور العادية بالنسبة لهن، والشائكة أيضاً.
 
ويعتمد قبول عضوية النساء في الموقع على توصية أو ترشيح من إحدى العضوات المشاركات في الموقع، وعن سبب رفض وجود الرجال تقول المؤسسة: "إن وجود رجال في الموقع يفقده أهميته، فلدى النساء أحاديثهن الخاصة وطرقهن في التعبير عنها، وهو ما يجب ألا يطلع الرجال عليه".