"لجنة المشاريع المتعثرة" تقف على مشروع إيصال الكهرباء لمحطة توسعة الحرم

الزبيدي": غياب التنسيق سبب التعثر واجتماع عاجل بجهات عدة لمعالجته

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: وقفت اليوم لجنة المشاريع المتعثرة على تعثر مشروع تمديد خطوط كيابل كهربائية من المحطة الأساسية بالعمرة بطول 36 كيلو متراً إلى المحطة المغذية لإيصال الطاقة الكهربائية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين والمنطقة المحيطة بها، وبتكلفة إجمالية تصل 559 مليون ريال، ولم ينفذ منه إلا 10% وبقي على انتهاء العقد شهران، فيما أرجع رئيس فريق عمل متابعة المشاريع والخدمات الميدانية في إمارة منطقة مكة المكرمة، مجدي زبيدي، تعثر المشروع إلى غياب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بأمانة العاصمة المقدسة، والمقاول الأساسي الشركة الوطنية لنقل الكهرباء، وإدارة مرور العاصمة المقدسة، وفرع "المالية" بمكة، وهيئة تطوير مكة.
 
وقال الزبيدي إن إمارة منطقة مكة المكرمة ستعقد اجتماعاً عاجلاً لمعالجة التعثر والإسراع بالتنسيق لتمديد الكيابل وإيصال الكهرباء لتوسعة خادم الحرمين الشريفين في أقرب فرصة.
وأشار الزبيدي إلى أن "غياب التنسيق بين الجهات ضاعف نسبة التعثر، ولكن شرعنا في المعالجة الفورية وفق توجيهات أمير المنطقة، ولن نحابي أو نجامل أحداً في ذلك، وملتزمون بالوقوف الميداني على المشاريع أسبوعياً".
 
وذكرت مصادر من شركة الكهرباء الغربية لـ"سبق" أن المشروع الذي يغذي المحطة المركزية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين بتمديد شبكة دوائر كهربائية 380 ك. فولت متعثر بسبب عدم التنسيق مع مقاول تمديد الدوائر من شركة الكهرباء، مبينة أن المقاول قام بحفر وتمديد الجزء الأول، والذي أعطي تصريحاً له بالموافقة بالحفر، وتم الانتهاء من الجزء المحدد، وجار استكمال الجزء المتبقي متى ما أعطي تصاريح الحفر في وقتها.
 
وأكدت المصادر أن المشروع حيوي، ويخدم توسعة خادم الحرمين الشريفين، وسيتم في القريب العاجل الاجتماع لتذليل تلك العقبات، وإتمام المشروع في أقرب فرصة.

اعلان
"لجنة المشاريع المتعثرة" تقف على مشروع إيصال الكهرباء لمحطة توسعة الحرم
سبق
هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: وقفت اليوم لجنة المشاريع المتعثرة على تعثر مشروع تمديد خطوط كيابل كهربائية من المحطة الأساسية بالعمرة بطول 36 كيلو متراً إلى المحطة المغذية لإيصال الطاقة الكهربائية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين والمنطقة المحيطة بها، وبتكلفة إجمالية تصل 559 مليون ريال، ولم ينفذ منه إلا 10% وبقي على انتهاء العقد شهران، فيما أرجع رئيس فريق عمل متابعة المشاريع والخدمات الميدانية في إمارة منطقة مكة المكرمة، مجدي زبيدي، تعثر المشروع إلى غياب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بأمانة العاصمة المقدسة، والمقاول الأساسي الشركة الوطنية لنقل الكهرباء، وإدارة مرور العاصمة المقدسة، وفرع "المالية" بمكة، وهيئة تطوير مكة.
 
وقال الزبيدي إن إمارة منطقة مكة المكرمة ستعقد اجتماعاً عاجلاً لمعالجة التعثر والإسراع بالتنسيق لتمديد الكيابل وإيصال الكهرباء لتوسعة خادم الحرمين الشريفين في أقرب فرصة.
وأشار الزبيدي إلى أن "غياب التنسيق بين الجهات ضاعف نسبة التعثر، ولكن شرعنا في المعالجة الفورية وفق توجيهات أمير المنطقة، ولن نحابي أو نجامل أحداً في ذلك، وملتزمون بالوقوف الميداني على المشاريع أسبوعياً".
 
وذكرت مصادر من شركة الكهرباء الغربية لـ"سبق" أن المشروع الذي يغذي المحطة المركزية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين بتمديد شبكة دوائر كهربائية 380 ك. فولت متعثر بسبب عدم التنسيق مع مقاول تمديد الدوائر من شركة الكهرباء، مبينة أن المقاول قام بحفر وتمديد الجزء الأول، والذي أعطي تصريحاً له بالموافقة بالحفر، وتم الانتهاء من الجزء المحدد، وجار استكمال الجزء المتبقي متى ما أعطي تصاريح الحفر في وقتها.
 
وأكدت المصادر أن المشروع حيوي، ويخدم توسعة خادم الحرمين الشريفين، وسيتم في القريب العاجل الاجتماع لتذليل تلك العقبات، وإتمام المشروع في أقرب فرصة.
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
01:09 AM

"لجنة المشاريع المتعثرة" تقف على مشروع إيصال الكهرباء لمحطة توسعة الحرم

الزبيدي": غياب التنسيق سبب التعثر واجتماع عاجل بجهات عدة لمعالجته

A A A
0
7,162

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: وقفت اليوم لجنة المشاريع المتعثرة على تعثر مشروع تمديد خطوط كيابل كهربائية من المحطة الأساسية بالعمرة بطول 36 كيلو متراً إلى المحطة المغذية لإيصال الطاقة الكهربائية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين والمنطقة المحيطة بها، وبتكلفة إجمالية تصل 559 مليون ريال، ولم ينفذ منه إلا 10% وبقي على انتهاء العقد شهران، فيما أرجع رئيس فريق عمل متابعة المشاريع والخدمات الميدانية في إمارة منطقة مكة المكرمة، مجدي زبيدي، تعثر المشروع إلى غياب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بأمانة العاصمة المقدسة، والمقاول الأساسي الشركة الوطنية لنقل الكهرباء، وإدارة مرور العاصمة المقدسة، وفرع "المالية" بمكة، وهيئة تطوير مكة.
 
وقال الزبيدي إن إمارة منطقة مكة المكرمة ستعقد اجتماعاً عاجلاً لمعالجة التعثر والإسراع بالتنسيق لتمديد الكيابل وإيصال الكهرباء لتوسعة خادم الحرمين الشريفين في أقرب فرصة.
وأشار الزبيدي إلى أن "غياب التنسيق بين الجهات ضاعف نسبة التعثر، ولكن شرعنا في المعالجة الفورية وفق توجيهات أمير المنطقة، ولن نحابي أو نجامل أحداً في ذلك، وملتزمون بالوقوف الميداني على المشاريع أسبوعياً".
 
وذكرت مصادر من شركة الكهرباء الغربية لـ"سبق" أن المشروع الذي يغذي المحطة المركزية لتوسعة خادم الحرمين الشريفين بتمديد شبكة دوائر كهربائية 380 ك. فولت متعثر بسبب عدم التنسيق مع مقاول تمديد الدوائر من شركة الكهرباء، مبينة أن المقاول قام بحفر وتمديد الجزء الأول، والذي أعطي تصريحاً له بالموافقة بالحفر، وتم الانتهاء من الجزء المحدد، وجار استكمال الجزء المتبقي متى ما أعطي تصاريح الحفر في وقتها.
 
وأكدت المصادر أن المشروع حيوي، ويخدم توسعة خادم الحرمين الشريفين، وسيتم في القريب العاجل الاجتماع لتذليل تلك العقبات، وإتمام المشروع في أقرب فرصة.