أمير منطقة نجران يفتتح مقر هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بدر الجنوب

قال إن قيادة السعودية جعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها

افتتح الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، اليوم الاثنين مقر فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، وأزاح الستار إيذانًا بافتتاح الفرع. فيما شهدت مراسم الافتتاح حضور الرئيس العام للهيئة، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي.

وتفصيلاً، اطلع أمير نجران على تفاصيل المقر في جولة في أرجائه، ختمها بتدوين كلمة في سجل الزيارات، حمد الله تعالى فيها أن سخَّر لهذه البلاد قيادة تحكم بشرع الله القويم، وجعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها، وأقامت شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن جعل تعالى على أرض هذه البلاد شعبًا كريمًا، يدين كله بالإسلام، ويطبّق تعاليمه السمحة.

وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز: "لا توجد على الأرض دولة تقيم شرع الله وشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا المملكة العربية السعودية".

وأضاف: "لقد تشرفت اليوم بافتتاح فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، بحضور معالي الرئيس العام للهيئة، أخي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي، الذي ندرك حرصه على الحضور والمشاركة لولا ما كتبه الله تعالى على العالم والبشرية من جائحة فيروس كورونا".

وأعرب أمير نجران عن سعادته بما شاهده في الفرع، وقال: "كلي فخر واعتزاز وسعادة بما شاهدته في مقر فرع الهيئة المتوج بدعم قيادتنا الحكيمة ـ أيدها الله ـ، وبمتابعة أخي معالي رئيس الهيئة. ومني كل الشكر والتقدير على جهود القائمين على الهيئة بالمنطقة ومحافظاتها، مع أصدق الدعاء لهم بالتوفيق والسداد".

ومن جهته، عبّر الرئيس العام للهيئة عن شكره لأمير المنطقة على تفضله بافتتاح فرع الهيئة بمحافظة بدر الجنوب، مشيرًا إلى ما تحظى به الهيئة من رعاية كريمة وعناية استثنائية من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ؛ وهو ما جعلها مؤسسة حضارية، تمثل وجهًا من أوجه تميُّز هذه البلاد، وتعكف على خدمة المجتمع فيها.

وأوضح الدكتور "السند" أن الهيئة تهدف من خلال هذه المشاريع إلى إحلال المباني المملوكة للرئاسة مكان المستأجرة، وتوفير البيئة المناسبة واللائقة للعاملين، وفق هوية موحدة؛ إذ تحتوي هذه المشاريع على المتطلبات التي تحتاج إليها بيئة العمل والعاملين بناء على تصاميم نموذجية، تشمل بهوًا رئيسًا في كل مبنى، ومكاتب إدارية، وغرفة اجتماعات، ومعارض توعوية.

اعلان
أمير منطقة نجران يفتتح مقر هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بدر الجنوب
سبق

افتتح الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، اليوم الاثنين مقر فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، وأزاح الستار إيذانًا بافتتاح الفرع. فيما شهدت مراسم الافتتاح حضور الرئيس العام للهيئة، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي.

وتفصيلاً، اطلع أمير نجران على تفاصيل المقر في جولة في أرجائه، ختمها بتدوين كلمة في سجل الزيارات، حمد الله تعالى فيها أن سخَّر لهذه البلاد قيادة تحكم بشرع الله القويم، وجعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها، وأقامت شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن جعل تعالى على أرض هذه البلاد شعبًا كريمًا، يدين كله بالإسلام، ويطبّق تعاليمه السمحة.

وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز: "لا توجد على الأرض دولة تقيم شرع الله وشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا المملكة العربية السعودية".

وأضاف: "لقد تشرفت اليوم بافتتاح فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، بحضور معالي الرئيس العام للهيئة، أخي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي، الذي ندرك حرصه على الحضور والمشاركة لولا ما كتبه الله تعالى على العالم والبشرية من جائحة فيروس كورونا".

وأعرب أمير نجران عن سعادته بما شاهده في الفرع، وقال: "كلي فخر واعتزاز وسعادة بما شاهدته في مقر فرع الهيئة المتوج بدعم قيادتنا الحكيمة ـ أيدها الله ـ، وبمتابعة أخي معالي رئيس الهيئة. ومني كل الشكر والتقدير على جهود القائمين على الهيئة بالمنطقة ومحافظاتها، مع أصدق الدعاء لهم بالتوفيق والسداد".

ومن جهته، عبّر الرئيس العام للهيئة عن شكره لأمير المنطقة على تفضله بافتتاح فرع الهيئة بمحافظة بدر الجنوب، مشيرًا إلى ما تحظى به الهيئة من رعاية كريمة وعناية استثنائية من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ؛ وهو ما جعلها مؤسسة حضارية، تمثل وجهًا من أوجه تميُّز هذه البلاد، وتعكف على خدمة المجتمع فيها.

وأوضح الدكتور "السند" أن الهيئة تهدف من خلال هذه المشاريع إلى إحلال المباني المملوكة للرئاسة مكان المستأجرة، وتوفير البيئة المناسبة واللائقة للعاملين، وفق هوية موحدة؛ إذ تحتوي هذه المشاريع على المتطلبات التي تحتاج إليها بيئة العمل والعاملين بناء على تصاميم نموذجية، تشمل بهوًا رئيسًا في كل مبنى، ومكاتب إدارية، وغرفة اجتماعات، ومعارض توعوية.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
09:24 PM

أمير منطقة نجران يفتتح مقر هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بدر الجنوب

قال إن قيادة السعودية جعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها

A A A
2
2,385

افتتح الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، اليوم الاثنين مقر فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، وأزاح الستار إيذانًا بافتتاح الفرع. فيما شهدت مراسم الافتتاح حضور الرئيس العام للهيئة، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي.

وتفصيلاً، اطلع أمير نجران على تفاصيل المقر في جولة في أرجائه، ختمها بتدوين كلمة في سجل الزيارات، حمد الله تعالى فيها أن سخَّر لهذه البلاد قيادة تحكم بشرع الله القويم، وجعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها، وأقامت شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن جعل تعالى على أرض هذه البلاد شعبًا كريمًا، يدين كله بالإسلام، ويطبّق تعاليمه السمحة.

وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز: "لا توجد على الأرض دولة تقيم شرع الله وشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا المملكة العربية السعودية".

وأضاف: "لقد تشرفت اليوم بافتتاح فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، بحضور معالي الرئيس العام للهيئة، أخي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، عبر الاتصال المرئي، الذي ندرك حرصه على الحضور والمشاركة لولا ما كتبه الله تعالى على العالم والبشرية من جائحة فيروس كورونا".

وأعرب أمير نجران عن سعادته بما شاهده في الفرع، وقال: "كلي فخر واعتزاز وسعادة بما شاهدته في مقر فرع الهيئة المتوج بدعم قيادتنا الحكيمة ـ أيدها الله ـ، وبمتابعة أخي معالي رئيس الهيئة. ومني كل الشكر والتقدير على جهود القائمين على الهيئة بالمنطقة ومحافظاتها، مع أصدق الدعاء لهم بالتوفيق والسداد".

ومن جهته، عبّر الرئيس العام للهيئة عن شكره لأمير المنطقة على تفضله بافتتاح فرع الهيئة بمحافظة بدر الجنوب، مشيرًا إلى ما تحظى به الهيئة من رعاية كريمة وعناية استثنائية من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ؛ وهو ما جعلها مؤسسة حضارية، تمثل وجهًا من أوجه تميُّز هذه البلاد، وتعكف على خدمة المجتمع فيها.

وأوضح الدكتور "السند" أن الهيئة تهدف من خلال هذه المشاريع إلى إحلال المباني المملوكة للرئاسة مكان المستأجرة، وتوفير البيئة المناسبة واللائقة للعاملين، وفق هوية موحدة؛ إذ تحتوي هذه المشاريع على المتطلبات التي تحتاج إليها بيئة العمل والعاملين بناء على تصاميم نموذجية، تشمل بهوًا رئيسًا في كل مبنى، ومكاتب إدارية، وغرفة اجتماعات، ومعارض توعوية.