معلم في الليث يقيم برنامجاً توعوياً لطلابه للحفاظ على الطاقة

تحت شعار "يداً بيد للحفاظ على الطاقة" ضمن الحملة الوطنية

عوض الفهمي- سبق- الليث: أقام معلم مادة العلوم، بمدرسة عبد الرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بمحافظة الليث، أحمد بن يوسف المرحبي، برنامجاً توعوياً ضمن برامج النادي العلمي، بعنوان "الترشيد في استخدام الكهرباء"، تحت شعار "يداً بيد للحفاظ على الطاقة"، تضامناً مع الحملة الوطنية للترشيد في استهلاك الطاقة.
 
وأوضح "المرحبي" أن البرنامج يهدف إلى إرشاد الطلاب إلى التقليل من استخدام الكهرباء، والربط بين ما يتعلمه الطالب من دروس في مادة العلوم، وخاصة التي تتحدث عن كيفية الحفاظ على الطاقة، مع واقع الطلاب من خلال الإثراء المعرفي وتطبيقه عملياً، لاسيما أن مادة العلوم من المواد التي تهتم ببيئة الطالب.
 
وأشار المعلم "المرحبي"، أنه تم تقسيم البرنامج إلى عدة محاور كان من أهمها: التعريف بالمركز الوطني لكفاءة الطاقة، وأهدافه، وكيفية التواصل مع المركز من خلال موقعه إلكتروني على شبكة الإنترنت، وحساب المركز على تويتر، والمحور الثاني يتحدث عن بطاقات النجوم التي توضع على الأجهزة الكهربائية، وتوضح كيف أن كل نجمة على البطاقة توفر ١٠٪ من فاتورة الكهرباء.
 
وأضاف المعلم "المرحبي"، كما تم عرض مقطع فيديو تعليمي يوضح عدة طرق للترشيد من استهلاك الكهرباء، والتي منها كيفية فتح فلتر المكيف وغسله بالماء، وتكون الصيانة الدورية له كل أسبوعين، مما يوفر ٢٠٪من فاتورة الكهرباء. وبعد الانتهاء من البرنامج وبناء على شاهدوه الطلاب بدأ التطبيق العملي حيث قام الطلاب بغسل فلاتر المكيفات الخاصة بالفصول الدراسية.
 
يشار إلى أن المنطقة ساحلية حيث تكون دافئة شتاء وحارة معظم أيام السنة، عكس أغلب المناطق التي تعيش هذه الأيام أجواء باردة، وينعكس ذلك على استخدام الطاقة، حيث يكون أكبر وخاصة مع استخدام أجهزة التكييف التي بدورها تزيد من استهلاك الطاقة وزيادة فاتورة الكهرباء على المستهلك.
 
 
 

اعلان
معلم في الليث يقيم برنامجاً توعوياً لطلابه للحفاظ على الطاقة
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: أقام معلم مادة العلوم، بمدرسة عبد الرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بمحافظة الليث، أحمد بن يوسف المرحبي، برنامجاً توعوياً ضمن برامج النادي العلمي، بعنوان "الترشيد في استخدام الكهرباء"، تحت شعار "يداً بيد للحفاظ على الطاقة"، تضامناً مع الحملة الوطنية للترشيد في استهلاك الطاقة.
 
وأوضح "المرحبي" أن البرنامج يهدف إلى إرشاد الطلاب إلى التقليل من استخدام الكهرباء، والربط بين ما يتعلمه الطالب من دروس في مادة العلوم، وخاصة التي تتحدث عن كيفية الحفاظ على الطاقة، مع واقع الطلاب من خلال الإثراء المعرفي وتطبيقه عملياً، لاسيما أن مادة العلوم من المواد التي تهتم ببيئة الطالب.
 
وأشار المعلم "المرحبي"، أنه تم تقسيم البرنامج إلى عدة محاور كان من أهمها: التعريف بالمركز الوطني لكفاءة الطاقة، وأهدافه، وكيفية التواصل مع المركز من خلال موقعه إلكتروني على شبكة الإنترنت، وحساب المركز على تويتر، والمحور الثاني يتحدث عن بطاقات النجوم التي توضع على الأجهزة الكهربائية، وتوضح كيف أن كل نجمة على البطاقة توفر ١٠٪ من فاتورة الكهرباء.
 
وأضاف المعلم "المرحبي"، كما تم عرض مقطع فيديو تعليمي يوضح عدة طرق للترشيد من استهلاك الكهرباء، والتي منها كيفية فتح فلتر المكيف وغسله بالماء، وتكون الصيانة الدورية له كل أسبوعين، مما يوفر ٢٠٪من فاتورة الكهرباء. وبعد الانتهاء من البرنامج وبناء على شاهدوه الطلاب بدأ التطبيق العملي حيث قام الطلاب بغسل فلاتر المكيفات الخاصة بالفصول الدراسية.
 
يشار إلى أن المنطقة ساحلية حيث تكون دافئة شتاء وحارة معظم أيام السنة، عكس أغلب المناطق التي تعيش هذه الأيام أجواء باردة، وينعكس ذلك على استخدام الطاقة، حيث يكون أكبر وخاصة مع استخدام أجهزة التكييف التي بدورها تزيد من استهلاك الطاقة وزيادة فاتورة الكهرباء على المستهلك.
 
 
 
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
07:48 PM

معلم في الليث يقيم برنامجاً توعوياً لطلابه للحفاظ على الطاقة

تحت شعار "يداً بيد للحفاظ على الطاقة" ضمن الحملة الوطنية

A A A
0
766

عوض الفهمي- سبق- الليث: أقام معلم مادة العلوم، بمدرسة عبد الرحمن بن عوف الابتدائية والمتوسطة بمحافظة الليث، أحمد بن يوسف المرحبي، برنامجاً توعوياً ضمن برامج النادي العلمي، بعنوان "الترشيد في استخدام الكهرباء"، تحت شعار "يداً بيد للحفاظ على الطاقة"، تضامناً مع الحملة الوطنية للترشيد في استهلاك الطاقة.
 
وأوضح "المرحبي" أن البرنامج يهدف إلى إرشاد الطلاب إلى التقليل من استخدام الكهرباء، والربط بين ما يتعلمه الطالب من دروس في مادة العلوم، وخاصة التي تتحدث عن كيفية الحفاظ على الطاقة، مع واقع الطلاب من خلال الإثراء المعرفي وتطبيقه عملياً، لاسيما أن مادة العلوم من المواد التي تهتم ببيئة الطالب.
 
وأشار المعلم "المرحبي"، أنه تم تقسيم البرنامج إلى عدة محاور كان من أهمها: التعريف بالمركز الوطني لكفاءة الطاقة، وأهدافه، وكيفية التواصل مع المركز من خلال موقعه إلكتروني على شبكة الإنترنت، وحساب المركز على تويتر، والمحور الثاني يتحدث عن بطاقات النجوم التي توضع على الأجهزة الكهربائية، وتوضح كيف أن كل نجمة على البطاقة توفر ١٠٪ من فاتورة الكهرباء.
 
وأضاف المعلم "المرحبي"، كما تم عرض مقطع فيديو تعليمي يوضح عدة طرق للترشيد من استهلاك الكهرباء، والتي منها كيفية فتح فلتر المكيف وغسله بالماء، وتكون الصيانة الدورية له كل أسبوعين، مما يوفر ٢٠٪من فاتورة الكهرباء. وبعد الانتهاء من البرنامج وبناء على شاهدوه الطلاب بدأ التطبيق العملي حيث قام الطلاب بغسل فلاتر المكيفات الخاصة بالفصول الدراسية.
 
يشار إلى أن المنطقة ساحلية حيث تكون دافئة شتاء وحارة معظم أيام السنة، عكس أغلب المناطق التي تعيش هذه الأيام أجواء باردة، وينعكس ذلك على استخدام الطاقة، حيث يكون أكبر وخاصة مع استخدام أجهزة التكييف التي بدورها تزيد من استهلاك الطاقة وزيادة فاتورة الكهرباء على المستهلك.