مدير "هدف" يكشف لـ "سبق" أبعاد الخلل في توزيع الوظائف

أكد التحرك لتوفير عدة شبكات حماية اجتماعية للعامل السعودي

غزوان الحسن- سبق- الرياض: أعلن مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، إبراهيم آل معقيل، عن ظاهرة وصفها بـ "المقلقة" تواجه صعوبات العمل في المملكة العربية السعودية، وهي أن غالبية خريجي الثانوية العامة يحاولون التوجه إلى الجامعات بصورة تؤدي إلى ارتفاع نسبة خريجي الجامعات وقلة نسبة الطلاب المتوجهين إلى التخصصات الأخرى.
 
وقال "آل معيقل" لـ "سبق": "هذه الظاهرة ستتسبب في خلل على المدى البعيد في ما يتعلق بتوزيع الوظائف، وقد بدأنا نلمس آثار ذلك الخلل بشكل واضح".
 
وأضاف: "الشهادة التي يحصل عليها المنتسب للجامعة ربما لا تكون ضمن اهتمام منشآت قطاع العمل الوظيفي الخاص، لأن تلك القطاعات الخاصة تبحث عن تخصصات أخرى".
 
وأردف: "لدينا في المملكة العربية السعودية تجارب رائعة وناجحة لحملة شهادات ليسوا جامعيين، حيث اختطفتهم أسواق العمل من مقاعد الدراسة، مثل خريجي المعاهد الإدارية والدبلومات".
 
 وتابع "آل معقيل": "الحماية الاجتماعية للعامل يجب أن تشمل جميع العاملين الوافدين والمواطنين، ونحن نسعى في المملكة إلى توفير أكثر من شبكة ومستوى من الحماية حتى نضمن عدم سقوط العامل السعودي في القاع، وهناك الآن أربع شبكات، منها برنامجا "ساند وحافز".
 
وقال مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف": "المنتدى العربي الثاني للتشغيل والتنمية لهذا العام كان غنياً بالأطروحات الفريدة من نوعها، وتميز بالحضور الكثيف والعالي المستوى من جميع الدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية المتخصصة".
 
وأضاف: "المنتدى عالج قضايا التنمية بشكل واقعي ولاحظنا التشابه الكبير الذي قد يصل أحياناً إلى مستوى التطابق في التحديات والمشكلات التي تواجه البلدان العربية والعالمية في مجال التشغيل والبطالة والتنمية".

اعلان
مدير "هدف" يكشف لـ "سبق" أبعاد الخلل في توزيع الوظائف
سبق
غزوان الحسن- سبق- الرياض: أعلن مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، إبراهيم آل معقيل، عن ظاهرة وصفها بـ "المقلقة" تواجه صعوبات العمل في المملكة العربية السعودية، وهي أن غالبية خريجي الثانوية العامة يحاولون التوجه إلى الجامعات بصورة تؤدي إلى ارتفاع نسبة خريجي الجامعات وقلة نسبة الطلاب المتوجهين إلى التخصصات الأخرى.
 
وقال "آل معيقل" لـ "سبق": "هذه الظاهرة ستتسبب في خلل على المدى البعيد في ما يتعلق بتوزيع الوظائف، وقد بدأنا نلمس آثار ذلك الخلل بشكل واضح".
 
وأضاف: "الشهادة التي يحصل عليها المنتسب للجامعة ربما لا تكون ضمن اهتمام منشآت قطاع العمل الوظيفي الخاص، لأن تلك القطاعات الخاصة تبحث عن تخصصات أخرى".
 
وأردف: "لدينا في المملكة العربية السعودية تجارب رائعة وناجحة لحملة شهادات ليسوا جامعيين، حيث اختطفتهم أسواق العمل من مقاعد الدراسة، مثل خريجي المعاهد الإدارية والدبلومات".
 
 وتابع "آل معقيل": "الحماية الاجتماعية للعامل يجب أن تشمل جميع العاملين الوافدين والمواطنين، ونحن نسعى في المملكة إلى توفير أكثر من شبكة ومستوى من الحماية حتى نضمن عدم سقوط العامل السعودي في القاع، وهناك الآن أربع شبكات، منها برنامجا "ساند وحافز".
 
وقال مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف": "المنتدى العربي الثاني للتشغيل والتنمية لهذا العام كان غنياً بالأطروحات الفريدة من نوعها، وتميز بالحضور الكثيف والعالي المستوى من جميع الدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية المتخصصة".
 
وأضاف: "المنتدى عالج قضايا التنمية بشكل واقعي ولاحظنا التشابه الكبير الذي قد يصل أحياناً إلى مستوى التطابق في التحديات والمشكلات التي تواجه البلدان العربية والعالمية في مجال التشغيل والبطالة والتنمية".
27 فبراير 2014 - 27 ربيع الآخر 1435
03:32 PM

أكد التحرك لتوفير عدة شبكات حماية اجتماعية للعامل السعودي

مدير "هدف" يكشف لـ "سبق" أبعاد الخلل في توزيع الوظائف

A A A
0
8,121

غزوان الحسن- سبق- الرياض: أعلن مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، إبراهيم آل معقيل، عن ظاهرة وصفها بـ "المقلقة" تواجه صعوبات العمل في المملكة العربية السعودية، وهي أن غالبية خريجي الثانوية العامة يحاولون التوجه إلى الجامعات بصورة تؤدي إلى ارتفاع نسبة خريجي الجامعات وقلة نسبة الطلاب المتوجهين إلى التخصصات الأخرى.
 
وقال "آل معيقل" لـ "سبق": "هذه الظاهرة ستتسبب في خلل على المدى البعيد في ما يتعلق بتوزيع الوظائف، وقد بدأنا نلمس آثار ذلك الخلل بشكل واضح".
 
وأضاف: "الشهادة التي يحصل عليها المنتسب للجامعة ربما لا تكون ضمن اهتمام منشآت قطاع العمل الوظيفي الخاص، لأن تلك القطاعات الخاصة تبحث عن تخصصات أخرى".
 
وأردف: "لدينا في المملكة العربية السعودية تجارب رائعة وناجحة لحملة شهادات ليسوا جامعيين، حيث اختطفتهم أسواق العمل من مقاعد الدراسة، مثل خريجي المعاهد الإدارية والدبلومات".
 
 وتابع "آل معقيل": "الحماية الاجتماعية للعامل يجب أن تشمل جميع العاملين الوافدين والمواطنين، ونحن نسعى في المملكة إلى توفير أكثر من شبكة ومستوى من الحماية حتى نضمن عدم سقوط العامل السعودي في القاع، وهناك الآن أربع شبكات، منها برنامجا "ساند وحافز".
 
وقال مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف": "المنتدى العربي الثاني للتشغيل والتنمية لهذا العام كان غنياً بالأطروحات الفريدة من نوعها، وتميز بالحضور الكثيف والعالي المستوى من جميع الدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية المتخصصة".
 
وأضاف: "المنتدى عالج قضايا التنمية بشكل واقعي ولاحظنا التشابه الكبير الذي قد يصل أحياناً إلى مستوى التطابق في التحديات والمشكلات التي تواجه البلدان العربية والعالمية في مجال التشغيل والبطالة والتنمية".