دراسة: أسلوب الحياة غير الصحي سبب نصف حالات التهاب القولون

تشير دراسة أمريكية حديثة إلى أن مخاطر إصابة الرجال بالتهاب مؤلم في جدار القولون من الممكن أن تتراجع كثيراً، إذا ما اتبعوا أسلوب حياة صحياً بشكل عام.

وتحدث الإصابة بهذا الالتهاب الذي يُعرف بمرض التهاب الردب، عندما تتكون انتفاخات مجوفة كالجيوب في جدار الأمعاء الغليظة أو القولون.

وحسب وكالة "رويترز"، كتب الباحثون في الدورية الأمريكية لطب الجهاز الهضمي أن التهاب جدار القولون أصبح واحداً من أكثر الأسباب شيوعاً لدخول مرضى للمستشفى بأمراض معوية في الولايات المتحدة.

مرض شائع

وقال الدكتور أندرو تشان كبير الباحثين في الدراسة، وهو باحث في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن: "التهاب الردب هو في الحقيقة اضطراب شائع جداً، وأصبح من الواضح أننا نحتاج للتفكير في وسائل للوقاية منه؛ إذ إنه يؤثر على عدد كبير جداً من الناس".

وقال تشان لخدمة "رويترز هيلث" عبر البريد الإلكتروني إنه لا توجد أبحاث كثيرة في هذا المجال حتى الآن.

51 ألف حالة

ومن أجل إجراء الدراسة حلل الباحثون بيانات أكثر من 51 ألف رجل كانوا بين سن 40 و75 عاماً في 1986. واستمرت متابعة أكثر من 90 بالمائة من هؤلاء الرجال حتى نهاية ديسمبر 2012.

اللحوم والتدخين والرياضة

وخلال تحليل البيانات ركز الفريق البحثي على عوامل متعلقة بأسلوب الحياة قد ترتبط بمرض التهاب الردب، مثل كمية اللحوم الحمراء والألياف في النظام الغذائي، وممارسة النشاط الجسدي، والتدخين، ومؤشر كتلة الجسم أي مقياس وزن الشخص بالنسبة لطوله.

علاقة عكسية

وأظهرت أعوام المتابعة 907 حالات إصابة جديدة بالتهاب جدار القولون. ووجد الباحثون علاقة عكسية بين عوامل أسلوب الحياة الصحي ومخاطر الإصابة بالمرض.

وقال فريق الدراسة: إنه لو اتبع المشاركون أسلوب حياة صحياً لكان من الممكن الحيلولة دون حدوث 50 في المائة من حالات الإصابة بالتهاب الردب.

وأشار "تشان" إلى أن الدراسة لم تشمل إلا رجالاً، فيما قالت بعض الدراسات إن النساء أيضاً يصبن بالتهاب جدار القولون، موصية بإجراء دراسة مماثلة تأخذ في الاعتبار الاختلافات بين الجنسين في هذا الإطار.

اعلان
دراسة: أسلوب الحياة غير الصحي سبب نصف حالات التهاب القولون
سبق

تشير دراسة أمريكية حديثة إلى أن مخاطر إصابة الرجال بالتهاب مؤلم في جدار القولون من الممكن أن تتراجع كثيراً، إذا ما اتبعوا أسلوب حياة صحياً بشكل عام.

وتحدث الإصابة بهذا الالتهاب الذي يُعرف بمرض التهاب الردب، عندما تتكون انتفاخات مجوفة كالجيوب في جدار الأمعاء الغليظة أو القولون.

وحسب وكالة "رويترز"، كتب الباحثون في الدورية الأمريكية لطب الجهاز الهضمي أن التهاب جدار القولون أصبح واحداً من أكثر الأسباب شيوعاً لدخول مرضى للمستشفى بأمراض معوية في الولايات المتحدة.

مرض شائع

وقال الدكتور أندرو تشان كبير الباحثين في الدراسة، وهو باحث في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن: "التهاب الردب هو في الحقيقة اضطراب شائع جداً، وأصبح من الواضح أننا نحتاج للتفكير في وسائل للوقاية منه؛ إذ إنه يؤثر على عدد كبير جداً من الناس".

وقال تشان لخدمة "رويترز هيلث" عبر البريد الإلكتروني إنه لا توجد أبحاث كثيرة في هذا المجال حتى الآن.

51 ألف حالة

ومن أجل إجراء الدراسة حلل الباحثون بيانات أكثر من 51 ألف رجل كانوا بين سن 40 و75 عاماً في 1986. واستمرت متابعة أكثر من 90 بالمائة من هؤلاء الرجال حتى نهاية ديسمبر 2012.

اللحوم والتدخين والرياضة

وخلال تحليل البيانات ركز الفريق البحثي على عوامل متعلقة بأسلوب الحياة قد ترتبط بمرض التهاب الردب، مثل كمية اللحوم الحمراء والألياف في النظام الغذائي، وممارسة النشاط الجسدي، والتدخين، ومؤشر كتلة الجسم أي مقياس وزن الشخص بالنسبة لطوله.

علاقة عكسية

وأظهرت أعوام المتابعة 907 حالات إصابة جديدة بالتهاب جدار القولون. ووجد الباحثون علاقة عكسية بين عوامل أسلوب الحياة الصحي ومخاطر الإصابة بالمرض.

وقال فريق الدراسة: إنه لو اتبع المشاركون أسلوب حياة صحياً لكان من الممكن الحيلولة دون حدوث 50 في المائة من حالات الإصابة بالتهاب الردب.

وأشار "تشان" إلى أن الدراسة لم تشمل إلا رجالاً، فيما قالت بعض الدراسات إن النساء أيضاً يصبن بالتهاب جدار القولون، موصية بإجراء دراسة مماثلة تأخذ في الاعتبار الاختلافات بين الجنسين في هذا الإطار.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
11:46 AM

دراسة: أسلوب الحياة غير الصحي سبب نصف حالات التهاب القولون

A A A
0
4,226

تشير دراسة أمريكية حديثة إلى أن مخاطر إصابة الرجال بالتهاب مؤلم في جدار القولون من الممكن أن تتراجع كثيراً، إذا ما اتبعوا أسلوب حياة صحياً بشكل عام.

وتحدث الإصابة بهذا الالتهاب الذي يُعرف بمرض التهاب الردب، عندما تتكون انتفاخات مجوفة كالجيوب في جدار الأمعاء الغليظة أو القولون.

وحسب وكالة "رويترز"، كتب الباحثون في الدورية الأمريكية لطب الجهاز الهضمي أن التهاب جدار القولون أصبح واحداً من أكثر الأسباب شيوعاً لدخول مرضى للمستشفى بأمراض معوية في الولايات المتحدة.

مرض شائع

وقال الدكتور أندرو تشان كبير الباحثين في الدراسة، وهو باحث في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن: "التهاب الردب هو في الحقيقة اضطراب شائع جداً، وأصبح من الواضح أننا نحتاج للتفكير في وسائل للوقاية منه؛ إذ إنه يؤثر على عدد كبير جداً من الناس".

وقال تشان لخدمة "رويترز هيلث" عبر البريد الإلكتروني إنه لا توجد أبحاث كثيرة في هذا المجال حتى الآن.

51 ألف حالة

ومن أجل إجراء الدراسة حلل الباحثون بيانات أكثر من 51 ألف رجل كانوا بين سن 40 و75 عاماً في 1986. واستمرت متابعة أكثر من 90 بالمائة من هؤلاء الرجال حتى نهاية ديسمبر 2012.

اللحوم والتدخين والرياضة

وخلال تحليل البيانات ركز الفريق البحثي على عوامل متعلقة بأسلوب الحياة قد ترتبط بمرض التهاب الردب، مثل كمية اللحوم الحمراء والألياف في النظام الغذائي، وممارسة النشاط الجسدي، والتدخين، ومؤشر كتلة الجسم أي مقياس وزن الشخص بالنسبة لطوله.

علاقة عكسية

وأظهرت أعوام المتابعة 907 حالات إصابة جديدة بالتهاب جدار القولون. ووجد الباحثون علاقة عكسية بين عوامل أسلوب الحياة الصحي ومخاطر الإصابة بالمرض.

وقال فريق الدراسة: إنه لو اتبع المشاركون أسلوب حياة صحياً لكان من الممكن الحيلولة دون حدوث 50 في المائة من حالات الإصابة بالتهاب الردب.

وأشار "تشان" إلى أن الدراسة لم تشمل إلا رجالاً، فيما قالت بعض الدراسات إن النساء أيضاً يصبن بالتهاب جدار القولون، موصية بإجراء دراسة مماثلة تأخذ في الاعتبار الاختلافات بين الجنسين في هذا الإطار.