بلدية أضم تكشف أسباب منع الأمن انتقال سوق الخميس لمقره الجديد

"الذيبي" لـ"سبق": عدم وجود تنسيق مسبق والانتقال خلال أسبوعين

منعت الجهات الأمنية بمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، اليوم، أصحاب المواشي وسائقي شاحنات الأعلاف، بمركز حقال، من الانتقال لمقر الأعلاف الجديد الذي انتهت من إنشائه البلدية قبل نحو سنتين.

وفوجئ أهالي مركز حقال اليوم، تزامنًا مع موعد سوقهم المعروف بسوق الخميس بالمنع من الانتقال إلى مقر السوق الجديد الذي هيأته لهم بلدية أضم قبل سنوات، في سبيل نقل السوق من مقره الحالي الذي يتوسط المحلات التجارية من مطاعم ونحوها، وفي سبيل الحفاظ على صحة البيئة ومنع الملوثات التي قد تسببها تلك المعروضات.

بدورها علمت "سبق" أن بلدية أضم سلمت جزءًا من المقر الجديد إلى لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحقال قبل عدة أشهر؛ بهدف إنشاء مرافق لدعم الأسر المنتجة؛ واللجنة هي من تسرّعت في إشعار المواطنين للانتقال للمقر الجديد دون أخذ الإذن من الجهات ذات العلاقة.

من جانبه أوضح رئيس بلدية محافظة أضم المهندس سليمان الذيبي لـ"سبق "، أن أسباب المنع كانت لعدم وجود تنسيق مسبق مع المحافظة والجهات الأمنية، وإحاطتها بنقل السوق من مقره الحالي إلى الجديد.

وأشار الذيبي إلى أن البلدية بدأت منذ سنتين في تهيئة السوق من سفلتة وإنارة وغيرهما، لافتاً إلى أنه خلال أسبوعين سيتم الترتيب مع الجهات المختصة بما فيها المحافظة لنقل السوق إلى مقره الجديد دون أي عوائق.

اعلان
بلدية أضم تكشف أسباب منع الأمن انتقال سوق الخميس لمقره الجديد
سبق

منعت الجهات الأمنية بمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، اليوم، أصحاب المواشي وسائقي شاحنات الأعلاف، بمركز حقال، من الانتقال لمقر الأعلاف الجديد الذي انتهت من إنشائه البلدية قبل نحو سنتين.

وفوجئ أهالي مركز حقال اليوم، تزامنًا مع موعد سوقهم المعروف بسوق الخميس بالمنع من الانتقال إلى مقر السوق الجديد الذي هيأته لهم بلدية أضم قبل سنوات، في سبيل نقل السوق من مقره الحالي الذي يتوسط المحلات التجارية من مطاعم ونحوها، وفي سبيل الحفاظ على صحة البيئة ومنع الملوثات التي قد تسببها تلك المعروضات.

بدورها علمت "سبق" أن بلدية أضم سلمت جزءًا من المقر الجديد إلى لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحقال قبل عدة أشهر؛ بهدف إنشاء مرافق لدعم الأسر المنتجة؛ واللجنة هي من تسرّعت في إشعار المواطنين للانتقال للمقر الجديد دون أخذ الإذن من الجهات ذات العلاقة.

من جانبه أوضح رئيس بلدية محافظة أضم المهندس سليمان الذيبي لـ"سبق "، أن أسباب المنع كانت لعدم وجود تنسيق مسبق مع المحافظة والجهات الأمنية، وإحاطتها بنقل السوق من مقره الحالي إلى الجديد.

وأشار الذيبي إلى أن البلدية بدأت منذ سنتين في تهيئة السوق من سفلتة وإنارة وغيرهما، لافتاً إلى أنه خلال أسبوعين سيتم الترتيب مع الجهات المختصة بما فيها المحافظة لنقل السوق إلى مقره الجديد دون أي عوائق.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
08:03 PM

بلدية أضم تكشف أسباب منع الأمن انتقال سوق الخميس لمقره الجديد

"الذيبي" لـ"سبق": عدم وجود تنسيق مسبق والانتقال خلال أسبوعين

A A A
5
10,541

منعت الجهات الأمنية بمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، اليوم، أصحاب المواشي وسائقي شاحنات الأعلاف، بمركز حقال، من الانتقال لمقر الأعلاف الجديد الذي انتهت من إنشائه البلدية قبل نحو سنتين.

وفوجئ أهالي مركز حقال اليوم، تزامنًا مع موعد سوقهم المعروف بسوق الخميس بالمنع من الانتقال إلى مقر السوق الجديد الذي هيأته لهم بلدية أضم قبل سنوات، في سبيل نقل السوق من مقره الحالي الذي يتوسط المحلات التجارية من مطاعم ونحوها، وفي سبيل الحفاظ على صحة البيئة ومنع الملوثات التي قد تسببها تلك المعروضات.

بدورها علمت "سبق" أن بلدية أضم سلمت جزءًا من المقر الجديد إلى لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحقال قبل عدة أشهر؛ بهدف إنشاء مرافق لدعم الأسر المنتجة؛ واللجنة هي من تسرّعت في إشعار المواطنين للانتقال للمقر الجديد دون أخذ الإذن من الجهات ذات العلاقة.

من جانبه أوضح رئيس بلدية محافظة أضم المهندس سليمان الذيبي لـ"سبق "، أن أسباب المنع كانت لعدم وجود تنسيق مسبق مع المحافظة والجهات الأمنية، وإحاطتها بنقل السوق من مقره الحالي إلى الجديد.

وأشار الذيبي إلى أن البلدية بدأت منذ سنتين في تهيئة السوق من سفلتة وإنارة وغيرهما، لافتاً إلى أنه خلال أسبوعين سيتم الترتيب مع الجهات المختصة بما فيها المحافظة لنقل السوق إلى مقره الجديد دون أي عوائق.