الأسير الفلسطيني خضر عدنان ينهي إضرابه بالسجون الإسرائيلية

بعد الاتفاق على إطلاق سراحه

سبق- وكالات: أنهى الأسير الفلسطيني لدى إسرائيل خضر عدنان، ليل الإثنين، إضراباً عن الطعام استمر 56 يوماً، بعد أن تمّ الاتفاق على إطلاق سراحه، بحسب ما أعلن محاميه.
 
ونقلت وكالة أنباء "فرانس برس" عن المحامي جواد بولص "أنهى خضر عدنان إضرابه الليلة، بعد التوصل إلى اتفاق مع السلطات الإسرائيلية لإطلاق سراحه في الثاني عشر من الشهر المقبل".
          
وبدأ عدنان إضرابه عن الطعام بعد أن تم تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، حيث من المُفترض أن ينهي اعتقاله الإداري في الخامس من سبتمبر 2015.
 
وهذه هي المرة الثانية التي ينجح فيها عدنان في التوصل إلى مثل هذا الاتفاق، وكان قد خاض إضراباً مشابهاً عام 2012  استمر لمدة 66 يوماً.

اعلان
الأسير الفلسطيني خضر عدنان ينهي إضرابه بالسجون الإسرائيلية
سبق
سبق- وكالات: أنهى الأسير الفلسطيني لدى إسرائيل خضر عدنان، ليل الإثنين، إضراباً عن الطعام استمر 56 يوماً، بعد أن تمّ الاتفاق على إطلاق سراحه، بحسب ما أعلن محاميه.
 
ونقلت وكالة أنباء "فرانس برس" عن المحامي جواد بولص "أنهى خضر عدنان إضرابه الليلة، بعد التوصل إلى اتفاق مع السلطات الإسرائيلية لإطلاق سراحه في الثاني عشر من الشهر المقبل".
          
وبدأ عدنان إضرابه عن الطعام بعد أن تم تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، حيث من المُفترض أن ينهي اعتقاله الإداري في الخامس من سبتمبر 2015.
 
وهذه هي المرة الثانية التي ينجح فيها عدنان في التوصل إلى مثل هذا الاتفاق، وكان قد خاض إضراباً مشابهاً عام 2012  استمر لمدة 66 يوماً.
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
10:39 AM

الأسير الفلسطيني خضر عدنان ينهي إضرابه بالسجون الإسرائيلية

بعد الاتفاق على إطلاق سراحه

A A A
0
5,209

سبق- وكالات: أنهى الأسير الفلسطيني لدى إسرائيل خضر عدنان، ليل الإثنين، إضراباً عن الطعام استمر 56 يوماً، بعد أن تمّ الاتفاق على إطلاق سراحه، بحسب ما أعلن محاميه.
 
ونقلت وكالة أنباء "فرانس برس" عن المحامي جواد بولص "أنهى خضر عدنان إضرابه الليلة، بعد التوصل إلى اتفاق مع السلطات الإسرائيلية لإطلاق سراحه في الثاني عشر من الشهر المقبل".
          
وبدأ عدنان إضرابه عن الطعام بعد أن تم تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، حيث من المُفترض أن ينهي اعتقاله الإداري في الخامس من سبتمبر 2015.
 
وهذه هي المرة الثانية التي ينجح فيها عدنان في التوصل إلى مثل هذا الاتفاق، وكان قد خاض إضراباً مشابهاً عام 2012  استمر لمدة 66 يوماً.