مليشيا الحوثي الإيرانية تطلق صاروخاً باليستياً على مأرب

وسط تقدم للجيش اليمني مع انتصارات على أكثر من جبهة

أطلقت مليشيا الحوثي الإيرانية صاروخاً باليستياً على مواقع تابعة للقوات الحكومية في مأرب، في ظل المعارك الدائرة التي شهدت فيها المليشيا الإرهابية تقهقراً في عدة جبهات.

وتمكّن الجيش اليمني في الأيام الماضية من إحراز انتصارات على أكثر من جبهة قابلتها حالة من الانهيار والارتباك بين صفوف مليشيا الحوثي الإيرانية عقب الخسائر البشرية ومقتل العديد من القادة الميدانيين بالفترة الأخيرة.

وتواصل القوات الشرعية اليمنية تقدمها بعد سيطرتها على أولى قرى مديرية أرحب الواقعة شمال العاصمة صنعاء بمساندة من التحالف العربي؛ لتحكم قبضتها على أجزاء من سلسلة جبال قطبين في مديرية نهم وفق "سكاي نيوز".

ويأتي هذا التقدم بعد السيطرة التامة على جبال القناصين الاستراتيجية والتي شن منها الجيش الوطني قصفاً مدفعياً عنيفاً على مواقع المتمردين في مسورة وحبل المدفون المحاذي لها، مما أدى إلى فرار الانقلابيين منها بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى بين صفوفهم.

ولا تقل جبهات القتال الدائرة في محافظة البيضاء ضراوة عن جبهة نهم، حيث تخوض القوات الشرعية معارك عنيفة ضد الحوثيين في أطراف مديرية نعمان؛ تزامناً مع قصف مقاتلات التحالف العربي أهدافا متحركة للمتمردين في منطقة قيفة بالبيضاء.

وتأتي المواجهات عقب سيطرة القوات الشرعية على منطقة الساحة مركز مديرية نعمان ومبنى المديرية ومبنى إدارة الأمن.

وفي شبوة تمكنت القوات الحكومية من بسط سيطرتها الكاملة على مديرية بيحان بعد تطهير وادي خير وهن آخر معقل للمتمردين في بيحان وشبوة.

اعلان
مليشيا الحوثي الإيرانية تطلق صاروخاً باليستياً على مأرب
سبق

أطلقت مليشيا الحوثي الإيرانية صاروخاً باليستياً على مواقع تابعة للقوات الحكومية في مأرب، في ظل المعارك الدائرة التي شهدت فيها المليشيا الإرهابية تقهقراً في عدة جبهات.

وتمكّن الجيش اليمني في الأيام الماضية من إحراز انتصارات على أكثر من جبهة قابلتها حالة من الانهيار والارتباك بين صفوف مليشيا الحوثي الإيرانية عقب الخسائر البشرية ومقتل العديد من القادة الميدانيين بالفترة الأخيرة.

وتواصل القوات الشرعية اليمنية تقدمها بعد سيطرتها على أولى قرى مديرية أرحب الواقعة شمال العاصمة صنعاء بمساندة من التحالف العربي؛ لتحكم قبضتها على أجزاء من سلسلة جبال قطبين في مديرية نهم وفق "سكاي نيوز".

ويأتي هذا التقدم بعد السيطرة التامة على جبال القناصين الاستراتيجية والتي شن منها الجيش الوطني قصفاً مدفعياً عنيفاً على مواقع المتمردين في مسورة وحبل المدفون المحاذي لها، مما أدى إلى فرار الانقلابيين منها بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى بين صفوفهم.

ولا تقل جبهات القتال الدائرة في محافظة البيضاء ضراوة عن جبهة نهم، حيث تخوض القوات الشرعية معارك عنيفة ضد الحوثيين في أطراف مديرية نعمان؛ تزامناً مع قصف مقاتلات التحالف العربي أهدافا متحركة للمتمردين في منطقة قيفة بالبيضاء.

وتأتي المواجهات عقب سيطرة القوات الشرعية على منطقة الساحة مركز مديرية نعمان ومبنى المديرية ومبنى إدارة الأمن.

وفي شبوة تمكنت القوات الحكومية من بسط سيطرتها الكاملة على مديرية بيحان بعد تطهير وادي خير وهن آخر معقل للمتمردين في بيحان وشبوة.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
08:35 AM

مليشيا الحوثي الإيرانية تطلق صاروخاً باليستياً على مأرب

وسط تقدم للجيش اليمني مع انتصارات على أكثر من جبهة

A A A
6
15,516

أطلقت مليشيا الحوثي الإيرانية صاروخاً باليستياً على مواقع تابعة للقوات الحكومية في مأرب، في ظل المعارك الدائرة التي شهدت فيها المليشيا الإرهابية تقهقراً في عدة جبهات.

وتمكّن الجيش اليمني في الأيام الماضية من إحراز انتصارات على أكثر من جبهة قابلتها حالة من الانهيار والارتباك بين صفوف مليشيا الحوثي الإيرانية عقب الخسائر البشرية ومقتل العديد من القادة الميدانيين بالفترة الأخيرة.

وتواصل القوات الشرعية اليمنية تقدمها بعد سيطرتها على أولى قرى مديرية أرحب الواقعة شمال العاصمة صنعاء بمساندة من التحالف العربي؛ لتحكم قبضتها على أجزاء من سلسلة جبال قطبين في مديرية نهم وفق "سكاي نيوز".

ويأتي هذا التقدم بعد السيطرة التامة على جبال القناصين الاستراتيجية والتي شن منها الجيش الوطني قصفاً مدفعياً عنيفاً على مواقع المتمردين في مسورة وحبل المدفون المحاذي لها، مما أدى إلى فرار الانقلابيين منها بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى بين صفوفهم.

ولا تقل جبهات القتال الدائرة في محافظة البيضاء ضراوة عن جبهة نهم، حيث تخوض القوات الشرعية معارك عنيفة ضد الحوثيين في أطراف مديرية نعمان؛ تزامناً مع قصف مقاتلات التحالف العربي أهدافا متحركة للمتمردين في منطقة قيفة بالبيضاء.

وتأتي المواجهات عقب سيطرة القوات الشرعية على منطقة الساحة مركز مديرية نعمان ومبنى المديرية ومبنى إدارة الأمن.

وفي شبوة تمكنت القوات الحكومية من بسط سيطرتها الكاملة على مديرية بيحان بعد تطهير وادي خير وهن آخر معقل للمتمردين في بيحان وشبوة.