ذراع "المخلوع" الاستخباراتي يقرّ بالهزيمة و"يسجّل فرار"

تقدم بطلب لجوء سياسي إلى إثيوبيا عقب الخسائر الفادحة

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: ذكرت وسائل إعلام يمنية أن أحد أقارب الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وذراعه الاستخباراتي تقدّم بطلب لجوء سياسي لإحدى الدول الإفريقية.
 
ونقلاً عن مصدر دبلوماسي رفيع المستوى -فضّل عدم ذكر اسمه- أن عمّار محمد عبدالله صالح ابن شقيق المخلوع قدّم طلباً رسمياً للجوء السياسي في دولة إثيوبيا.
 
وبيّن المصدر أن "عمار صالح" تقدّم بالطلب خلال الأيام الماضية، بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بالحوثي وأعوان المخلوع من قبل قوات التحالف، وفرار أغلب قياداتهم إلى الكهوف وأماكن سرية؛ هرباً من القصف.
 
وكان "عمار صالح" شغل منصب نائب مدير جهاز الأمن القومي، الذي تم استحداثه إبان حكم نظام عمه "المخلوع".
 
ويعدّ "عمار" أحد أهم حلقات الوصل الاستخباراتية في أسرة "صالح"، وعُيّن كملحق عسكري لسفارة اليمن في إثيوبيا بعد ثورة 2011.

اعلان
ذراع "المخلوع" الاستخباراتي يقرّ بالهزيمة و"يسجّل فرار"
سبق
قاسم الخبراني- سبق- الرياض: ذكرت وسائل إعلام يمنية أن أحد أقارب الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وذراعه الاستخباراتي تقدّم بطلب لجوء سياسي لإحدى الدول الإفريقية.
 
ونقلاً عن مصدر دبلوماسي رفيع المستوى -فضّل عدم ذكر اسمه- أن عمّار محمد عبدالله صالح ابن شقيق المخلوع قدّم طلباً رسمياً للجوء السياسي في دولة إثيوبيا.
 
وبيّن المصدر أن "عمار صالح" تقدّم بالطلب خلال الأيام الماضية، بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بالحوثي وأعوان المخلوع من قبل قوات التحالف، وفرار أغلب قياداتهم إلى الكهوف وأماكن سرية؛ هرباً من القصف.
 
وكان "عمار صالح" شغل منصب نائب مدير جهاز الأمن القومي، الذي تم استحداثه إبان حكم نظام عمه "المخلوع".
 
ويعدّ "عمار" أحد أهم حلقات الوصل الاستخباراتية في أسرة "صالح"، وعُيّن كملحق عسكري لسفارة اليمن في إثيوبيا بعد ثورة 2011.
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
08:55 AM

ذراع "المخلوع" الاستخباراتي يقرّ بالهزيمة و"يسجّل فرار"

تقدم بطلب لجوء سياسي إلى إثيوبيا عقب الخسائر الفادحة

A A A
0
57,853

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: ذكرت وسائل إعلام يمنية أن أحد أقارب الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وذراعه الاستخباراتي تقدّم بطلب لجوء سياسي لإحدى الدول الإفريقية.
 
ونقلاً عن مصدر دبلوماسي رفيع المستوى -فضّل عدم ذكر اسمه- أن عمّار محمد عبدالله صالح ابن شقيق المخلوع قدّم طلباً رسمياً للجوء السياسي في دولة إثيوبيا.
 
وبيّن المصدر أن "عمار صالح" تقدّم بالطلب خلال الأيام الماضية، بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بالحوثي وأعوان المخلوع من قبل قوات التحالف، وفرار أغلب قياداتهم إلى الكهوف وأماكن سرية؛ هرباً من القصف.
 
وكان "عمار صالح" شغل منصب نائب مدير جهاز الأمن القومي، الذي تم استحداثه إبان حكم نظام عمه "المخلوع".
 
ويعدّ "عمار" أحد أهم حلقات الوصل الاستخباراتية في أسرة "صالح"، وعُيّن كملحق عسكري لسفارة اليمن في إثيوبيا بعد ثورة 2011.