العاصفة المدارية "هيكا" تحوِّل "عارضة جازان" إلى اللون الأخضر

صنعت لوحة طبيعية ومناظر خلابة جعلتها مقصدًا للمتنزهين والزوار

حوَّلت العاصفة المدارية "هيكا" محافظة العارضة شرق منطقة جازان إلى اللون الأخضر صانعة لوحة طبيعية جميلة، ومناظر خلابة، جعلت منها مقصدًا للمتنزهين والزوار؛ إذ ضربت العاصفة "هيكا" بحر العرب قبل نحو أسبوعين، ولامست سواحل عُمان، وأثرت بأمطارها في المناطق الجنوبية من السعودية.

وفي التفاصيل، تتميز الأجزاء الشرقية من منطقة "جازان" بشكل عام بتنوع تضاريسها، وخصوبة أراضيها، ومرتفعاتها الشاهقة، وانتشار الأودية بها بشكل كبير، وكثافة الغطاء النباتي الذي توسع تزامنًا مع هطول الأمطار؛ ليغطي مساحات شاسعة.

وفي هذا الصدد قال الراصد الجوي والمختص في الطقس علي مشهور لـ"سبق" إن العاصفة المدارية "هيكا" أثرت بشكل كبير الأسبوع الماضي في الأجزاء الجنوبية من السعودية، وتسببت في تساقط أمطار غزيرة، وذلك بعد تلاشيها واندفاع الرطوبة نحو جنوب غرب السعودية.

وأوضح "مشهور" أنه خلال هذا الأسبوع دخلت حالة مطرية جديدة، عبارة عن موجة شرقية رطبة، يطلق عليها محليًّا البردية نظرًا لوجود البَرَد بكميات كبير، وكان السمة السائدة في هذه الحالة. لافتًا إلى أنها توسعت بشكل تدريجي بدءًا من يوم الأحد الماضي، وتأثيرها سيستمر إلى نهاية الأسبوع.

وأضاف بأن أمطار هذه الحالة - بإذن الله - ستشمل أغلب محافظات المنطقة، وستتركز على الوسطى منها، وتزيد في الغزارة كلما اتجهنا شرقًا.

وبيَّن أن ظهور الغطاء النباتي بشكل كثيف كان أمرًا طبيعيًّا في المحافظات الجبلية الشرقية، وأيضًا حتى في الأجزاء الساحلية نتيجة لغزارة الأمطار التي تعرضت لها المنطقة.

اعلان
العاصفة المدارية "هيكا" تحوِّل "عارضة جازان" إلى اللون الأخضر
سبق

حوَّلت العاصفة المدارية "هيكا" محافظة العارضة شرق منطقة جازان إلى اللون الأخضر صانعة لوحة طبيعية جميلة، ومناظر خلابة، جعلت منها مقصدًا للمتنزهين والزوار؛ إذ ضربت العاصفة "هيكا" بحر العرب قبل نحو أسبوعين، ولامست سواحل عُمان، وأثرت بأمطارها في المناطق الجنوبية من السعودية.

وفي التفاصيل، تتميز الأجزاء الشرقية من منطقة "جازان" بشكل عام بتنوع تضاريسها، وخصوبة أراضيها، ومرتفعاتها الشاهقة، وانتشار الأودية بها بشكل كبير، وكثافة الغطاء النباتي الذي توسع تزامنًا مع هطول الأمطار؛ ليغطي مساحات شاسعة.

وفي هذا الصدد قال الراصد الجوي والمختص في الطقس علي مشهور لـ"سبق" إن العاصفة المدارية "هيكا" أثرت بشكل كبير الأسبوع الماضي في الأجزاء الجنوبية من السعودية، وتسببت في تساقط أمطار غزيرة، وذلك بعد تلاشيها واندفاع الرطوبة نحو جنوب غرب السعودية.

وأوضح "مشهور" أنه خلال هذا الأسبوع دخلت حالة مطرية جديدة، عبارة عن موجة شرقية رطبة، يطلق عليها محليًّا البردية نظرًا لوجود البَرَد بكميات كبير، وكان السمة السائدة في هذه الحالة. لافتًا إلى أنها توسعت بشكل تدريجي بدءًا من يوم الأحد الماضي، وتأثيرها سيستمر إلى نهاية الأسبوع.

وأضاف بأن أمطار هذه الحالة - بإذن الله - ستشمل أغلب محافظات المنطقة، وستتركز على الوسطى منها، وتزيد في الغزارة كلما اتجهنا شرقًا.

وبيَّن أن ظهور الغطاء النباتي بشكل كثيف كان أمرًا طبيعيًّا في المحافظات الجبلية الشرقية، وأيضًا حتى في الأجزاء الساحلية نتيجة لغزارة الأمطار التي تعرضت لها المنطقة.

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
12:50 AM

العاصفة المدارية "هيكا" تحوِّل "عارضة جازان" إلى اللون الأخضر

صنعت لوحة طبيعية ومناظر خلابة جعلتها مقصدًا للمتنزهين والزوار

A A A
5
26,775

حوَّلت العاصفة المدارية "هيكا" محافظة العارضة شرق منطقة جازان إلى اللون الأخضر صانعة لوحة طبيعية جميلة، ومناظر خلابة، جعلت منها مقصدًا للمتنزهين والزوار؛ إذ ضربت العاصفة "هيكا" بحر العرب قبل نحو أسبوعين، ولامست سواحل عُمان، وأثرت بأمطارها في المناطق الجنوبية من السعودية.

وفي التفاصيل، تتميز الأجزاء الشرقية من منطقة "جازان" بشكل عام بتنوع تضاريسها، وخصوبة أراضيها، ومرتفعاتها الشاهقة، وانتشار الأودية بها بشكل كبير، وكثافة الغطاء النباتي الذي توسع تزامنًا مع هطول الأمطار؛ ليغطي مساحات شاسعة.

وفي هذا الصدد قال الراصد الجوي والمختص في الطقس علي مشهور لـ"سبق" إن العاصفة المدارية "هيكا" أثرت بشكل كبير الأسبوع الماضي في الأجزاء الجنوبية من السعودية، وتسببت في تساقط أمطار غزيرة، وذلك بعد تلاشيها واندفاع الرطوبة نحو جنوب غرب السعودية.

وأوضح "مشهور" أنه خلال هذا الأسبوع دخلت حالة مطرية جديدة، عبارة عن موجة شرقية رطبة، يطلق عليها محليًّا البردية نظرًا لوجود البَرَد بكميات كبير، وكان السمة السائدة في هذه الحالة. لافتًا إلى أنها توسعت بشكل تدريجي بدءًا من يوم الأحد الماضي، وتأثيرها سيستمر إلى نهاية الأسبوع.

وأضاف بأن أمطار هذه الحالة - بإذن الله - ستشمل أغلب محافظات المنطقة، وستتركز على الوسطى منها، وتزيد في الغزارة كلما اتجهنا شرقًا.

وبيَّن أن ظهور الغطاء النباتي بشكل كثيف كان أمرًا طبيعيًّا في المحافظات الجبلية الشرقية، وأيضًا حتى في الأجزاء الساحلية نتيجة لغزارة الأمطار التي تعرضت لها المنطقة.