جموع غفيرة تشيع جنازة والد "الرطيان" لمقبرة رفحاء

كان يكفل الأيتام ويساعد المساكين ويحافظ على صلاة الجماعة

عويد التومي- سبق- رفحاء: شيعت جموع غفيرة من المصلين في محافظة رفحاء، ظهر اليوم، جنازة رطيان بن عباس الشمري، والد الكاتب الشهير محمد الرطيان، الذي توفي أمس الثلاثاء في مستشفى رفحاء المركزي إثر وعكة صحية ألمّت به فجأة.
 
وأديت صلاة الجنازة ظهر اليوم، بالجامع الكبير بمحافظة رفحاء، ثم حمل الجثمان في موكبٍ حزين قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المحافظة؛ وسط حضور كبير من المشيعين امتلأت بهم جنبات المقبرة والمواقف الخارجية.
 
حضر مراسم الدفن عدد من الشخصيات البارزة ومديرو الدوائر الحكومية، بالإضافة إلى بعض القيادات العسكرية ومحبي الكاتب محمد الرطيان، حيث توافد الجميع على المسجد في وقتٍ مبكر طلباً للأجر والمثوبة والدعاء للميت ومواساة ذويه.
 
ويستقبل أبناء "رطيان الشمري" تعازيهم في منزل ابنه الأكبر "محمد" في حي المدينة بمحافظة رفحاء، ابتداء من اليوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة.
 
وتوفي "الشمري" يوم أمس، في مستشفى رفحاء المركزي، بعد أن كان منوماً به منذ عدة أيام.
 
وقال أحد الأطباء المشرفين على حالته لأبنائه إن والدهم بدأ يقرأ القرآن فجأةً وما هي إلا لحظات حتى فاضت روحه إلى بارئها.
 
وعُرف "الشمري" بأنه من أهل الخير والمتعاهدين للقرآن والمواظبين على الصلاة مع الجماعة في المسجد، وكان يكفل الأيتام ويساعد المساكين، وتبرع بقطعة أرض يملكها لإقامة مسجد عليها في محافظة رفحاء.
 
 
 

اعلان
جموع غفيرة تشيع جنازة والد "الرطيان" لمقبرة رفحاء
سبق
عويد التومي- سبق- رفحاء: شيعت جموع غفيرة من المصلين في محافظة رفحاء، ظهر اليوم، جنازة رطيان بن عباس الشمري، والد الكاتب الشهير محمد الرطيان، الذي توفي أمس الثلاثاء في مستشفى رفحاء المركزي إثر وعكة صحية ألمّت به فجأة.
 
وأديت صلاة الجنازة ظهر اليوم، بالجامع الكبير بمحافظة رفحاء، ثم حمل الجثمان في موكبٍ حزين قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المحافظة؛ وسط حضور كبير من المشيعين امتلأت بهم جنبات المقبرة والمواقف الخارجية.
 
حضر مراسم الدفن عدد من الشخصيات البارزة ومديرو الدوائر الحكومية، بالإضافة إلى بعض القيادات العسكرية ومحبي الكاتب محمد الرطيان، حيث توافد الجميع على المسجد في وقتٍ مبكر طلباً للأجر والمثوبة والدعاء للميت ومواساة ذويه.
 
ويستقبل أبناء "رطيان الشمري" تعازيهم في منزل ابنه الأكبر "محمد" في حي المدينة بمحافظة رفحاء، ابتداء من اليوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة.
 
وتوفي "الشمري" يوم أمس، في مستشفى رفحاء المركزي، بعد أن كان منوماً به منذ عدة أيام.
 
وقال أحد الأطباء المشرفين على حالته لأبنائه إن والدهم بدأ يقرأ القرآن فجأةً وما هي إلا لحظات حتى فاضت روحه إلى بارئها.
 
وعُرف "الشمري" بأنه من أهل الخير والمتعاهدين للقرآن والمواظبين على الصلاة مع الجماعة في المسجد، وكان يكفل الأيتام ويساعد المساكين، وتبرع بقطعة أرض يملكها لإقامة مسجد عليها في محافظة رفحاء.
 
 
 
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
04:49 PM

جموع غفيرة تشيع جنازة والد "الرطيان" لمقبرة رفحاء

كان يكفل الأيتام ويساعد المساكين ويحافظ على صلاة الجماعة

A A A
0
23,113

عويد التومي- سبق- رفحاء: شيعت جموع غفيرة من المصلين في محافظة رفحاء، ظهر اليوم، جنازة رطيان بن عباس الشمري، والد الكاتب الشهير محمد الرطيان، الذي توفي أمس الثلاثاء في مستشفى رفحاء المركزي إثر وعكة صحية ألمّت به فجأة.
 
وأديت صلاة الجنازة ظهر اليوم، بالجامع الكبير بمحافظة رفحاء، ثم حمل الجثمان في موكبٍ حزين قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المحافظة؛ وسط حضور كبير من المشيعين امتلأت بهم جنبات المقبرة والمواقف الخارجية.
 
حضر مراسم الدفن عدد من الشخصيات البارزة ومديرو الدوائر الحكومية، بالإضافة إلى بعض القيادات العسكرية ومحبي الكاتب محمد الرطيان، حيث توافد الجميع على المسجد في وقتٍ مبكر طلباً للأجر والمثوبة والدعاء للميت ومواساة ذويه.
 
ويستقبل أبناء "رطيان الشمري" تعازيهم في منزل ابنه الأكبر "محمد" في حي المدينة بمحافظة رفحاء، ابتداء من اليوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة.
 
وتوفي "الشمري" يوم أمس، في مستشفى رفحاء المركزي، بعد أن كان منوماً به منذ عدة أيام.
 
وقال أحد الأطباء المشرفين على حالته لأبنائه إن والدهم بدأ يقرأ القرآن فجأةً وما هي إلا لحظات حتى فاضت روحه إلى بارئها.
 
وعُرف "الشمري" بأنه من أهل الخير والمتعاهدين للقرآن والمواظبين على الصلاة مع الجماعة في المسجد، وكان يكفل الأيتام ويساعد المساكين، وتبرع بقطعة أرض يملكها لإقامة مسجد عليها في محافظة رفحاء.