وكيل جامعة أم القرى للفروع يفتتح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث

سبق - الليث :افتتح وكيل جامعة أم القرى للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي اليوم المبنى الجديد لكلية العلوم الصحية للطلاب بمحافظة الليث، وذلك نيابة عن مدير الجامعة بكري بن معتوق عساس وبحضور مدراء إدارات الدوائر الحكومية وعمداء الكليات والعمادات المساندة.
 
وفي التفاصيل، قصّ الدكتور الحازمي الشريط إيذاناً بافتتاح الكلية، عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم قدم عميد الكلية الدكتور فارس ألطف، عرضاً مرئياً شاملاً، تطرق فيه إلى برامج الكلية من خلال أقسامها العلمية الثلاثة الصحة العامة والإدارة الصحية والسكرتارية الطبية والتي تضم 200 طالب وطالبة يعمل على تدريسهم 24 كادرًا من الذكور والإناث منهم الأستاذ والمحاضر والمعيد، مشيراً إلى أن الكلية وقعت اتفاقية مع جامعة ماساتشوستس للعلوم الصحية والصيدلية الأمريكية لإقامة عدة ورش عمل للمناهج التي تدرس بالكلية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية .
 
وأوضح الدكتور "ألطف" أنه تم تجهيز المبنى الجديد للكلية وفق أحدث المواصفات التقنية ودعمه بالمعامل المتقدمة، والقاعات الدراسية، مضيفًا أن المبنى يضم أيضا مكتبة بحثية والنادي الطلابي وكذلك المكاتب الإدارية لتقديم الخدمات التعليمية والبحثية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، لافتاً إلى أن الكلية وفرت البيئة المناسبة للبحث العلمي ما أسهم في نشر 14 ورقة علمية محكمة حتى الآن في مجلات علمية موثوقة، كما عملت الكلية على تنفيذ مشروع التوعية والمسح الصحي للمواطنين وسكان المحافظة عبر معمل الأبحاث المركزي بالكلية إلى جانب البرامج التي تنفذها على مدار العام من خلال مشاركتها مع مؤسسات التعليم العام بالليث وإقامة المحاضرات التوعوية والتثقيفية بالمدارس، والإشراف والمساهمة في الأبحاث الطلابية للمتميزين، والشراكة مع بلديات المحافظة في التثقيف الصحي.
 
بعدها ألقى وكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي كلمة معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة نقل خلالها تحيات وتقدير معاليه للجميع، وقال: إن من الأمور التي تُثلِجُ الصَدرَ وتُدخِلُ في النّفس البَشريةِ البَهجَة والسرور ونحن نشهد مشاريع الخير تتوالى على هذه المحافظة لاسيما التعليمية منها والجامعي على وجه الخصوص أسوة ببقية أرجاء الوطن، وافتتاحنا اليوم لمبنى الكلية الصحية بمحافظة الليث وإعادة تهيئته ليتواكب مع المتطلبات المرحلية لهذه الكلية خدمة لأبناء هذه المحافظة من طلاب وطالبات، يعد دليلاً على حرص ولاة الأمر في هذه البلاد – وفقهم الله – لتوفير التعليم وسبله ووسَائِله لأبنائهم المواطنين، كل هذا يستوجب منا الشكر لله أولاً وآخر، ثم لقيادتنا الرشيدة – وفقها الله - التي أعطت بسخاء وأنفقت بوافر البذل والعطاء.
 
وأكد الدكتور الحازمي أن التوسع في المشروعات التعليمية الجامعية في هذه المحافظة يأتي انطلاقاً من الحاجة الفعلية للتخصصات التي يتطلبها سوق العمل وقد تلقت جامعة أم القرى قبل أيام توجيهاً من الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة ورغبته الكريمة– حفظه الله- بقيام الجامعة بمناقشة وبحث التخصصات الطبية والصحية النادرة حيث شكلت لجنة من عمداء الكليات الطبية والعلوم الصحية والتطبيقية بالجامعة للخروج بالتوصيات اللازمة التي تحقق هذا الهدف، مشيراً أنه بعد افتتاح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث سيسهم بالتوسع في تخصصات العلوم الصحية لتضاف هذه الكلية للكليات التي سبقتها في هذه المحافظة لمواكبة الطاقة الاستيعابية لتلك المتطلبات مستقبلاً .
 
وفي ختام الحفل شاهد الحضور فيلماً وثائقيًا عن الكلية ودورها في خدمة الطلاب والطالبات بصفة خاصة والمجتمع بمحافظة الليث بشكل عام، بعدها كرم وكيل الجامعة للفروع عمداء الكليات ورؤساء الدوائر الحكومية بمحافظة الليث بهذه المناسبة.

اعلان
وكيل جامعة أم القرى للفروع يفتتح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث
سبق
سبق - الليث :افتتح وكيل جامعة أم القرى للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي اليوم المبنى الجديد لكلية العلوم الصحية للطلاب بمحافظة الليث، وذلك نيابة عن مدير الجامعة بكري بن معتوق عساس وبحضور مدراء إدارات الدوائر الحكومية وعمداء الكليات والعمادات المساندة.
 
وفي التفاصيل، قصّ الدكتور الحازمي الشريط إيذاناً بافتتاح الكلية، عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم قدم عميد الكلية الدكتور فارس ألطف، عرضاً مرئياً شاملاً، تطرق فيه إلى برامج الكلية من خلال أقسامها العلمية الثلاثة الصحة العامة والإدارة الصحية والسكرتارية الطبية والتي تضم 200 طالب وطالبة يعمل على تدريسهم 24 كادرًا من الذكور والإناث منهم الأستاذ والمحاضر والمعيد، مشيراً إلى أن الكلية وقعت اتفاقية مع جامعة ماساتشوستس للعلوم الصحية والصيدلية الأمريكية لإقامة عدة ورش عمل للمناهج التي تدرس بالكلية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية .
 
وأوضح الدكتور "ألطف" أنه تم تجهيز المبنى الجديد للكلية وفق أحدث المواصفات التقنية ودعمه بالمعامل المتقدمة، والقاعات الدراسية، مضيفًا أن المبنى يضم أيضا مكتبة بحثية والنادي الطلابي وكذلك المكاتب الإدارية لتقديم الخدمات التعليمية والبحثية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، لافتاً إلى أن الكلية وفرت البيئة المناسبة للبحث العلمي ما أسهم في نشر 14 ورقة علمية محكمة حتى الآن في مجلات علمية موثوقة، كما عملت الكلية على تنفيذ مشروع التوعية والمسح الصحي للمواطنين وسكان المحافظة عبر معمل الأبحاث المركزي بالكلية إلى جانب البرامج التي تنفذها على مدار العام من خلال مشاركتها مع مؤسسات التعليم العام بالليث وإقامة المحاضرات التوعوية والتثقيفية بالمدارس، والإشراف والمساهمة في الأبحاث الطلابية للمتميزين، والشراكة مع بلديات المحافظة في التثقيف الصحي.
 
بعدها ألقى وكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي كلمة معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة نقل خلالها تحيات وتقدير معاليه للجميع، وقال: إن من الأمور التي تُثلِجُ الصَدرَ وتُدخِلُ في النّفس البَشريةِ البَهجَة والسرور ونحن نشهد مشاريع الخير تتوالى على هذه المحافظة لاسيما التعليمية منها والجامعي على وجه الخصوص أسوة ببقية أرجاء الوطن، وافتتاحنا اليوم لمبنى الكلية الصحية بمحافظة الليث وإعادة تهيئته ليتواكب مع المتطلبات المرحلية لهذه الكلية خدمة لأبناء هذه المحافظة من طلاب وطالبات، يعد دليلاً على حرص ولاة الأمر في هذه البلاد – وفقهم الله – لتوفير التعليم وسبله ووسَائِله لأبنائهم المواطنين، كل هذا يستوجب منا الشكر لله أولاً وآخر، ثم لقيادتنا الرشيدة – وفقها الله - التي أعطت بسخاء وأنفقت بوافر البذل والعطاء.
 
وأكد الدكتور الحازمي أن التوسع في المشروعات التعليمية الجامعية في هذه المحافظة يأتي انطلاقاً من الحاجة الفعلية للتخصصات التي يتطلبها سوق العمل وقد تلقت جامعة أم القرى قبل أيام توجيهاً من الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة ورغبته الكريمة– حفظه الله- بقيام الجامعة بمناقشة وبحث التخصصات الطبية والصحية النادرة حيث شكلت لجنة من عمداء الكليات الطبية والعلوم الصحية والتطبيقية بالجامعة للخروج بالتوصيات اللازمة التي تحقق هذا الهدف، مشيراً أنه بعد افتتاح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث سيسهم بالتوسع في تخصصات العلوم الصحية لتضاف هذه الكلية للكليات التي سبقتها في هذه المحافظة لمواكبة الطاقة الاستيعابية لتلك المتطلبات مستقبلاً .
 
وفي ختام الحفل شاهد الحضور فيلماً وثائقيًا عن الكلية ودورها في خدمة الطلاب والطالبات بصفة خاصة والمجتمع بمحافظة الليث بشكل عام، بعدها كرم وكيل الجامعة للفروع عمداء الكليات ورؤساء الدوائر الحكومية بمحافظة الليث بهذه المناسبة.
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
02:25 PM

وكيل جامعة أم القرى للفروع يفتتح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث

A A A
0
635

سبق - الليث :افتتح وكيل جامعة أم القرى للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي اليوم المبنى الجديد لكلية العلوم الصحية للطلاب بمحافظة الليث، وذلك نيابة عن مدير الجامعة بكري بن معتوق عساس وبحضور مدراء إدارات الدوائر الحكومية وعمداء الكليات والعمادات المساندة.
 
وفي التفاصيل، قصّ الدكتور الحازمي الشريط إيذاناً بافتتاح الكلية، عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم قدم عميد الكلية الدكتور فارس ألطف، عرضاً مرئياً شاملاً، تطرق فيه إلى برامج الكلية من خلال أقسامها العلمية الثلاثة الصحة العامة والإدارة الصحية والسكرتارية الطبية والتي تضم 200 طالب وطالبة يعمل على تدريسهم 24 كادرًا من الذكور والإناث منهم الأستاذ والمحاضر والمعيد، مشيراً إلى أن الكلية وقعت اتفاقية مع جامعة ماساتشوستس للعلوم الصحية والصيدلية الأمريكية لإقامة عدة ورش عمل للمناهج التي تدرس بالكلية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية .
 
وأوضح الدكتور "ألطف" أنه تم تجهيز المبنى الجديد للكلية وفق أحدث المواصفات التقنية ودعمه بالمعامل المتقدمة، والقاعات الدراسية، مضيفًا أن المبنى يضم أيضا مكتبة بحثية والنادي الطلابي وكذلك المكاتب الإدارية لتقديم الخدمات التعليمية والبحثية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، لافتاً إلى أن الكلية وفرت البيئة المناسبة للبحث العلمي ما أسهم في نشر 14 ورقة علمية محكمة حتى الآن في مجلات علمية موثوقة، كما عملت الكلية على تنفيذ مشروع التوعية والمسح الصحي للمواطنين وسكان المحافظة عبر معمل الأبحاث المركزي بالكلية إلى جانب البرامج التي تنفذها على مدار العام من خلال مشاركتها مع مؤسسات التعليم العام بالليث وإقامة المحاضرات التوعوية والتثقيفية بالمدارس، والإشراف والمساهمة في الأبحاث الطلابية للمتميزين، والشراكة مع بلديات المحافظة في التثقيف الصحي.
 
بعدها ألقى وكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي كلمة معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة نقل خلالها تحيات وتقدير معاليه للجميع، وقال: إن من الأمور التي تُثلِجُ الصَدرَ وتُدخِلُ في النّفس البَشريةِ البَهجَة والسرور ونحن نشهد مشاريع الخير تتوالى على هذه المحافظة لاسيما التعليمية منها والجامعي على وجه الخصوص أسوة ببقية أرجاء الوطن، وافتتاحنا اليوم لمبنى الكلية الصحية بمحافظة الليث وإعادة تهيئته ليتواكب مع المتطلبات المرحلية لهذه الكلية خدمة لأبناء هذه المحافظة من طلاب وطالبات، يعد دليلاً على حرص ولاة الأمر في هذه البلاد – وفقهم الله – لتوفير التعليم وسبله ووسَائِله لأبنائهم المواطنين، كل هذا يستوجب منا الشكر لله أولاً وآخر، ثم لقيادتنا الرشيدة – وفقها الله - التي أعطت بسخاء وأنفقت بوافر البذل والعطاء.
 
وأكد الدكتور الحازمي أن التوسع في المشروعات التعليمية الجامعية في هذه المحافظة يأتي انطلاقاً من الحاجة الفعلية للتخصصات التي يتطلبها سوق العمل وقد تلقت جامعة أم القرى قبل أيام توجيهاً من الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة ورغبته الكريمة– حفظه الله- بقيام الجامعة بمناقشة وبحث التخصصات الطبية والصحية النادرة حيث شكلت لجنة من عمداء الكليات الطبية والعلوم الصحية والتطبيقية بالجامعة للخروج بالتوصيات اللازمة التي تحقق هذا الهدف، مشيراً أنه بعد افتتاح مبنى كلية العلوم الصحية بالليث سيسهم بالتوسع في تخصصات العلوم الصحية لتضاف هذه الكلية للكليات التي سبقتها في هذه المحافظة لمواكبة الطاقة الاستيعابية لتلك المتطلبات مستقبلاً .
 
وفي ختام الحفل شاهد الحضور فيلماً وثائقيًا عن الكلية ودورها في خدمة الطلاب والطالبات بصفة خاصة والمجتمع بمحافظة الليث بشكل عام، بعدها كرم وكيل الجامعة للفروع عمداء الكليات ورؤساء الدوائر الحكومية بمحافظة الليث بهذه المناسبة.