عملية قيصرية تُفقد مواطنة عينها.. وزوجها يُقاضي "تخصصي الطائف"

"الحميدان" لـ"سبق": قضية المريضة تحت الإجراء بإدارة المتابعة

فهد العتيبي- سبق- الطائف: فقدت زوجة مواطن بصرها في العين اليمنى، بعد خروجها من قسم الولادة بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فيما كانت قد دخلت المستشفى سليمة بغرض توليدها، ولكن كانت الصدمة بعد وضعها مولودها واكتشاف ما حدث لها، في حين رفع الزوج دعواه ضد المستشفى لدى الهيئة الطبية الشرعية، وطالب بمقاضاة المتسبب في ذلك، ومحاسبته نظاماً.
 
  ووفقاً للدعوى التي حصلت "سبق" على نسخة منها، وجاءت ضد "قسم الولادة" بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فقد بدأها الزوج قائلاً: يكمن موضوع دعواي في أنني ذهبت بزوجتي للولادة عن طريق إجراء عملية قيصرية لها في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 23/ 7/ 1436هـ . وبعد خروج زوجتي من غرفة العمليات ذكرت لنا أنه توجد غشاوة على عينيها، تؤثر في رؤيتها وإبصارها؛ فتم إخبار الطبيب بهذا الأمر، إلا أنه لم يكترث، ولم يتم مراجعة زوجتي والكشف على عينيها وفحصها من قبل الطبيب حتى كانت المفاجأة والصدمة بأنها فقدت إبصارها تماماً بالعين اليمنى، ثم تم عمل خروج لها من المستشفى بعد خمسة أيام بدون مراجعة من أي طبيب حول شكواها بخصوص الغشاوة التي على عينيها، وأدت إلى فقدانها الإبصار بعينها اليمنى؛ الأمر الذي يؤكد أن المدعى عليه والطبيب المعالج لم يلتزما ببذل عناية اليقظة التي تتفق مع الأصول العلمية المتعارف عليها طبقاً لنظام مزاولة المهن الطبية ولوائحها التنفيذية.
 
وطالب المواطن عبر "سبق" بمحاسبة المدعى عليه والطبيب المعالج لزوجته عما آلت إليه حالة زوجته وفقدانها الإبصار تماماً بعينها اليمنى، والقضاء له بالتعويض المادي والأدبي من جراء ما لحقه من خسائر مالية كبيرة، كذلك التعب النفسي والمعنوي الذي لحق به وبزوجته.
 
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لصحة الطائف سراج الحميدان أن قضية المريضة ما زالت تحت الإجراء بإدارة المتابعة بصحة الطائف.

اعلان
عملية قيصرية تُفقد مواطنة عينها.. وزوجها يُقاضي "تخصصي الطائف"
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: فقدت زوجة مواطن بصرها في العين اليمنى، بعد خروجها من قسم الولادة بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فيما كانت قد دخلت المستشفى سليمة بغرض توليدها، ولكن كانت الصدمة بعد وضعها مولودها واكتشاف ما حدث لها، في حين رفع الزوج دعواه ضد المستشفى لدى الهيئة الطبية الشرعية، وطالب بمقاضاة المتسبب في ذلك، ومحاسبته نظاماً.
 
  ووفقاً للدعوى التي حصلت "سبق" على نسخة منها، وجاءت ضد "قسم الولادة" بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فقد بدأها الزوج قائلاً: يكمن موضوع دعواي في أنني ذهبت بزوجتي للولادة عن طريق إجراء عملية قيصرية لها في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 23/ 7/ 1436هـ . وبعد خروج زوجتي من غرفة العمليات ذكرت لنا أنه توجد غشاوة على عينيها، تؤثر في رؤيتها وإبصارها؛ فتم إخبار الطبيب بهذا الأمر، إلا أنه لم يكترث، ولم يتم مراجعة زوجتي والكشف على عينيها وفحصها من قبل الطبيب حتى كانت المفاجأة والصدمة بأنها فقدت إبصارها تماماً بالعين اليمنى، ثم تم عمل خروج لها من المستشفى بعد خمسة أيام بدون مراجعة من أي طبيب حول شكواها بخصوص الغشاوة التي على عينيها، وأدت إلى فقدانها الإبصار بعينها اليمنى؛ الأمر الذي يؤكد أن المدعى عليه والطبيب المعالج لم يلتزما ببذل عناية اليقظة التي تتفق مع الأصول العلمية المتعارف عليها طبقاً لنظام مزاولة المهن الطبية ولوائحها التنفيذية.
 
وطالب المواطن عبر "سبق" بمحاسبة المدعى عليه والطبيب المعالج لزوجته عما آلت إليه حالة زوجته وفقدانها الإبصار تماماً بعينها اليمنى، والقضاء له بالتعويض المادي والأدبي من جراء ما لحقه من خسائر مالية كبيرة، كذلك التعب النفسي والمعنوي الذي لحق به وبزوجته.
 
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لصحة الطائف سراج الحميدان أن قضية المريضة ما زالت تحت الإجراء بإدارة المتابعة بصحة الطائف.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
10:49 PM

"الحميدان" لـ"سبق": قضية المريضة تحت الإجراء بإدارة المتابعة

عملية قيصرية تُفقد مواطنة عينها.. وزوجها يُقاضي "تخصصي الطائف"

A A A
0
61,646

فهد العتيبي- سبق- الطائف: فقدت زوجة مواطن بصرها في العين اليمنى، بعد خروجها من قسم الولادة بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فيما كانت قد دخلت المستشفى سليمة بغرض توليدها، ولكن كانت الصدمة بعد وضعها مولودها واكتشاف ما حدث لها، في حين رفع الزوج دعواه ضد المستشفى لدى الهيئة الطبية الشرعية، وطالب بمقاضاة المتسبب في ذلك، ومحاسبته نظاماً.
 
  ووفقاً للدعوى التي حصلت "سبق" على نسخة منها، وجاءت ضد "قسم الولادة" بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، فقد بدأها الزوج قائلاً: يكمن موضوع دعواي في أنني ذهبت بزوجتي للولادة عن طريق إجراء عملية قيصرية لها في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 23/ 7/ 1436هـ . وبعد خروج زوجتي من غرفة العمليات ذكرت لنا أنه توجد غشاوة على عينيها، تؤثر في رؤيتها وإبصارها؛ فتم إخبار الطبيب بهذا الأمر، إلا أنه لم يكترث، ولم يتم مراجعة زوجتي والكشف على عينيها وفحصها من قبل الطبيب حتى كانت المفاجأة والصدمة بأنها فقدت إبصارها تماماً بالعين اليمنى، ثم تم عمل خروج لها من المستشفى بعد خمسة أيام بدون مراجعة من أي طبيب حول شكواها بخصوص الغشاوة التي على عينيها، وأدت إلى فقدانها الإبصار بعينها اليمنى؛ الأمر الذي يؤكد أن المدعى عليه والطبيب المعالج لم يلتزما ببذل عناية اليقظة التي تتفق مع الأصول العلمية المتعارف عليها طبقاً لنظام مزاولة المهن الطبية ولوائحها التنفيذية.
 
وطالب المواطن عبر "سبق" بمحاسبة المدعى عليه والطبيب المعالج لزوجته عما آلت إليه حالة زوجته وفقدانها الإبصار تماماً بعينها اليمنى، والقضاء له بالتعويض المادي والأدبي من جراء ما لحقه من خسائر مالية كبيرة، كذلك التعب النفسي والمعنوي الذي لحق به وبزوجته.
 
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لصحة الطائف سراج الحميدان أن قضية المريضة ما زالت تحت الإجراء بإدارة المتابعة بصحة الطائف.