توقيع عقود برجي الملك سلمان والأمير سلطان الخيريين غداً بمكة

تقيمهما جمعية الأطفال المعوقين بتكلفة 140 مليوناً وخلال 36 شهراً

سبق-الرياض: يوقع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ظهر غد الأحد، عقود الإشراف والتنفيذ لمشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير سلطان بن عبد العزيز الاستثماريين الخيريين بمكة المكرمة، واللذين تقيمهما الجمعية في إطار خططها لتوفير مصادر دخل دائمة لدعم ميزانية تشغيل مراكزها وخدماتها المجانية.
 
وأوضح أمين عام الجمعية عوض عبد الله الغامدي ، أن التكلفة الإجمالية لمشروع البرجين تصل الى نحو 140 مليون ريال، وهما عبارة عن برجين فندقيين تجاريين بارتفاع 12 طابقاً متكرراً إضافة إلى طابقين ميزانيين ودور أرضي وقبو يستخدم مواقف للسيارات، ويقامان على أرض تمتلكها الجمعية بمكة المكرمة، ويستغرق الإنشاء 36 شهراً من تاريخ تسليم الموقع.
 
وأشار إلى أن المشروع حظي بشرف الرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحفل وضع حجر أساسه في شهر رمضان المبارك الماضي، كما حظي بمبادرة دعم كريمة من لدنه –حفظه الله– ؛ حيث تبرع أثابه الله خيراً بمبلغ خمسين مليون ريال دعماً للمشروع.
 
ورفع "الغامدي" ، أسمى آيات الشكر والتقدير الى مقام خادم الحرمين الشريفين والى أصحاب المبادرة في الإسهام في المشروع من أهل الخير والشركات والبنوك، واصفاً المشروع بأنه بمثابة صدقة جارية في أطهر البقاع ؛ حيث ستخصص ايراداته للإنفاق على خدمات الرعاية العلاجية والتعليمية والتأهيلية التي تقدمها مراكز الجمعية للآلاف من الأطفال المعوقين في كافة مناطق المملكة.
 
يُذكر أن مشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن عبد العزيز يقامان على مساحة مشتركة قدرها 5700 م2 من أرض تمتلكها الجمعية بحي النسيم – طريق الطائف الهدا بمكة المكرمة، ومبنى الملك سلمان بن عبد العزيز عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً بمسطحات مبان تتجاوز 20 ألف م2، ويضم 255 غرفة و14 جناحاً فندقياً، إضافة إلى سوق تجاري، وموقف للسيارات على دورين.
 
أما مبنى الأمير سلطان بن عبد العزيز –يرحمه الله – فهو عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً، ويحتوي على 250 غرفة فندقية، بمسطحات مبان تصل الى 18 ألف م2، ومعارض تجارية، كما يحتوي على ميزانين بمساحات مختلفة للمطعم والخدمات. وتبلغ التكلفة التقديرية للبنايتين معاً نحو مائة وأربعين مليون ريال.
 
وتبنت جمعية الأطفال المعوقين انشاء هذين البرجين وفاءً وعرفاناً لما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله -والأمير سلطان بن عبدالعزيز -يرحمه الله -، من دعم كريم لجمعية الأطفال المعوقين ولقضية الإعاقة على مدى سنوات، وعلى أن يتم إطلاق اسمهما الكريمين على البنايتين توثيقاً لهذا العطاء المتفرد كقدوة تحتذى.
 
هذا وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية للمشروعين، وتم بعد المنافسة اختيار المقاول والاستشاري، وتتاح المساهمة للأفراد والشركات والمؤسسات، ويمكن المساهمة بأسهم، قيمة كل سهم 1000ريال (ألف ريال) ويمنح المساهم وثيقة مساهمة في المشروع الخيري موقعة من رئيس مجلس إدارة الجمعية، ورئيس لجنة الاستثمار ، ويفوِض المساهم الجمعية في الإشراف على المساهمة على أن تخصص إيراداتها لدعم نفقات تشغيل مراكز الجمعية وتوثّق أسماء كبار المساهمين في لوحة شرف دائمة على مباني المشروع. 
 
ويأتي مشروع البرجين ضمن مشروع استثماري خيري غير مسبوق يضم أيضاً برج لعملاء شركة الاتصالات السعودية، وبرج لعملاء شركة بندة، والبرج الخامس باسم مسابقة القرآن الكريم للأطفال المعوقين وتصل التكلفة الاجمالية للأبراج الخمسة 300 مليون ريال، وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية لكافة وحدات المشروع.

اعلان
توقيع عقود برجي الملك سلمان والأمير سلطان الخيريين غداً بمكة
سبق
سبق-الرياض: يوقع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ظهر غد الأحد، عقود الإشراف والتنفيذ لمشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير سلطان بن عبد العزيز الاستثماريين الخيريين بمكة المكرمة، واللذين تقيمهما الجمعية في إطار خططها لتوفير مصادر دخل دائمة لدعم ميزانية تشغيل مراكزها وخدماتها المجانية.
 
وأوضح أمين عام الجمعية عوض عبد الله الغامدي ، أن التكلفة الإجمالية لمشروع البرجين تصل الى نحو 140 مليون ريال، وهما عبارة عن برجين فندقيين تجاريين بارتفاع 12 طابقاً متكرراً إضافة إلى طابقين ميزانيين ودور أرضي وقبو يستخدم مواقف للسيارات، ويقامان على أرض تمتلكها الجمعية بمكة المكرمة، ويستغرق الإنشاء 36 شهراً من تاريخ تسليم الموقع.
 
وأشار إلى أن المشروع حظي بشرف الرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحفل وضع حجر أساسه في شهر رمضان المبارك الماضي، كما حظي بمبادرة دعم كريمة من لدنه –حفظه الله– ؛ حيث تبرع أثابه الله خيراً بمبلغ خمسين مليون ريال دعماً للمشروع.
 
ورفع "الغامدي" ، أسمى آيات الشكر والتقدير الى مقام خادم الحرمين الشريفين والى أصحاب المبادرة في الإسهام في المشروع من أهل الخير والشركات والبنوك، واصفاً المشروع بأنه بمثابة صدقة جارية في أطهر البقاع ؛ حيث ستخصص ايراداته للإنفاق على خدمات الرعاية العلاجية والتعليمية والتأهيلية التي تقدمها مراكز الجمعية للآلاف من الأطفال المعوقين في كافة مناطق المملكة.
 
يُذكر أن مشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن عبد العزيز يقامان على مساحة مشتركة قدرها 5700 م2 من أرض تمتلكها الجمعية بحي النسيم – طريق الطائف الهدا بمكة المكرمة، ومبنى الملك سلمان بن عبد العزيز عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً بمسطحات مبان تتجاوز 20 ألف م2، ويضم 255 غرفة و14 جناحاً فندقياً، إضافة إلى سوق تجاري، وموقف للسيارات على دورين.
 
أما مبنى الأمير سلطان بن عبد العزيز –يرحمه الله – فهو عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً، ويحتوي على 250 غرفة فندقية، بمسطحات مبان تصل الى 18 ألف م2، ومعارض تجارية، كما يحتوي على ميزانين بمساحات مختلفة للمطعم والخدمات. وتبلغ التكلفة التقديرية للبنايتين معاً نحو مائة وأربعين مليون ريال.
 
وتبنت جمعية الأطفال المعوقين انشاء هذين البرجين وفاءً وعرفاناً لما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله -والأمير سلطان بن عبدالعزيز -يرحمه الله -، من دعم كريم لجمعية الأطفال المعوقين ولقضية الإعاقة على مدى سنوات، وعلى أن يتم إطلاق اسمهما الكريمين على البنايتين توثيقاً لهذا العطاء المتفرد كقدوة تحتذى.
 
هذا وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية للمشروعين، وتم بعد المنافسة اختيار المقاول والاستشاري، وتتاح المساهمة للأفراد والشركات والمؤسسات، ويمكن المساهمة بأسهم، قيمة كل سهم 1000ريال (ألف ريال) ويمنح المساهم وثيقة مساهمة في المشروع الخيري موقعة من رئيس مجلس إدارة الجمعية، ورئيس لجنة الاستثمار ، ويفوِض المساهم الجمعية في الإشراف على المساهمة على أن تخصص إيراداتها لدعم نفقات تشغيل مراكز الجمعية وتوثّق أسماء كبار المساهمين في لوحة شرف دائمة على مباني المشروع. 
 
ويأتي مشروع البرجين ضمن مشروع استثماري خيري غير مسبوق يضم أيضاً برج لعملاء شركة الاتصالات السعودية، وبرج لعملاء شركة بندة، والبرج الخامس باسم مسابقة القرآن الكريم للأطفال المعوقين وتصل التكلفة الاجمالية للأبراج الخمسة 300 مليون ريال، وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية لكافة وحدات المشروع.
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
03:26 PM

تقيمهما جمعية الأطفال المعوقين بتكلفة 140 مليوناً وخلال 36 شهراً

توقيع عقود برجي الملك سلمان والأمير سلطان الخيريين غداً بمكة

A A A
0
8,961

سبق-الرياض: يوقع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ظهر غد الأحد، عقود الإشراف والتنفيذ لمشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير سلطان بن عبد العزيز الاستثماريين الخيريين بمكة المكرمة، واللذين تقيمهما الجمعية في إطار خططها لتوفير مصادر دخل دائمة لدعم ميزانية تشغيل مراكزها وخدماتها المجانية.
 
وأوضح أمين عام الجمعية عوض عبد الله الغامدي ، أن التكلفة الإجمالية لمشروع البرجين تصل الى نحو 140 مليون ريال، وهما عبارة عن برجين فندقيين تجاريين بارتفاع 12 طابقاً متكرراً إضافة إلى طابقين ميزانيين ودور أرضي وقبو يستخدم مواقف للسيارات، ويقامان على أرض تمتلكها الجمعية بمكة المكرمة، ويستغرق الإنشاء 36 شهراً من تاريخ تسليم الموقع.
 
وأشار إلى أن المشروع حظي بشرف الرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحفل وضع حجر أساسه في شهر رمضان المبارك الماضي، كما حظي بمبادرة دعم كريمة من لدنه –حفظه الله– ؛ حيث تبرع أثابه الله خيراً بمبلغ خمسين مليون ريال دعماً للمشروع.
 
ورفع "الغامدي" ، أسمى آيات الشكر والتقدير الى مقام خادم الحرمين الشريفين والى أصحاب المبادرة في الإسهام في المشروع من أهل الخير والشركات والبنوك، واصفاً المشروع بأنه بمثابة صدقة جارية في أطهر البقاع ؛ حيث ستخصص ايراداته للإنفاق على خدمات الرعاية العلاجية والتعليمية والتأهيلية التي تقدمها مراكز الجمعية للآلاف من الأطفال المعوقين في كافة مناطق المملكة.
 
يُذكر أن مشروع برجي الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن عبد العزيز يقامان على مساحة مشتركة قدرها 5700 م2 من أرض تمتلكها الجمعية بحي النسيم – طريق الطائف الهدا بمكة المكرمة، ومبنى الملك سلمان بن عبد العزيز عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً بمسطحات مبان تتجاوز 20 ألف م2، ويضم 255 غرفة و14 جناحاً فندقياً، إضافة إلى سوق تجاري، وموقف للسيارات على دورين.
 
أما مبنى الأمير سلطان بن عبد العزيز –يرحمه الله – فهو عبارة عن برج فندقي مكون من مواقف للسيارات على دورين تحت الأرض، وميزانين، و12 طابقاً متكرراً، ويحتوي على 250 غرفة فندقية، بمسطحات مبان تصل الى 18 ألف م2، ومعارض تجارية، كما يحتوي على ميزانين بمساحات مختلفة للمطعم والخدمات. وتبلغ التكلفة التقديرية للبنايتين معاً نحو مائة وأربعين مليون ريال.
 
وتبنت جمعية الأطفال المعوقين انشاء هذين البرجين وفاءً وعرفاناً لما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله -والأمير سلطان بن عبدالعزيز -يرحمه الله -، من دعم كريم لجمعية الأطفال المعوقين ولقضية الإعاقة على مدى سنوات، وعلى أن يتم إطلاق اسمهما الكريمين على البنايتين توثيقاً لهذا العطاء المتفرد كقدوة تحتذى.
 
هذا وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية للمشروعين، وتم بعد المنافسة اختيار المقاول والاستشاري، وتتاح المساهمة للأفراد والشركات والمؤسسات، ويمكن المساهمة بأسهم، قيمة كل سهم 1000ريال (ألف ريال) ويمنح المساهم وثيقة مساهمة في المشروع الخيري موقعة من رئيس مجلس إدارة الجمعية، ورئيس لجنة الاستثمار ، ويفوِض المساهم الجمعية في الإشراف على المساهمة على أن تخصص إيراداتها لدعم نفقات تشغيل مراكز الجمعية وتوثّق أسماء كبار المساهمين في لوحة شرف دائمة على مباني المشروع. 
 
ويأتي مشروع البرجين ضمن مشروع استثماري خيري غير مسبوق يضم أيضاً برج لعملاء شركة الاتصالات السعودية، وبرج لعملاء شركة بندة، والبرج الخامس باسم مسابقة القرآن الكريم للأطفال المعوقين وتصل التكلفة الاجمالية للأبراج الخمسة 300 مليون ريال، وقد تم إنجاز التصميمات المعمارية لكافة وحدات المشروع.