بنات الرياض يحاربن "العنصرية" بحملة "دعوها فإنها منتنة"

مديرة مكتب التعليم بجنوب الرياض افتتحت المعرض

سبق الرياض: تفتتح مديرة مكتب التعليم بجنوب الرياض "منى الغريب" معرض "دعوها فإنها منتنة" الخميس المقبل، بمشاركة المدارس كافة التابعة لمكتب التعليم جنوب الرياض، وذلك بمقر المدرسة "الابتدائية الثلاثين" لحفظ القرآن الكريم.
 
وقالت قائدة الحملة إيمان بن هاشم الزهراني: "إن الحملة توعوية، وتحت عنوان مستقى من حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام (دعوها فإنها منتنة). والهدف من إقامة الحملة في المدارس كافة هو الدعوة للتعايش وتقبل الآخر المختلف، ونبذ التعصب للون أو الميول الرياضية أو القبيلة أو الجنس أو الجنسية أو المذهب. وستستمر الحملة قرابة الشهرين برعاية مجموعة مطاعم الرومانسية وحلويات سعد الدين".
 
وأشارت إلى أن "من أسباب التفكير الجاد بإطلاق هذه الحملة أن قائدة المدرسة الجوهرة الغنام قامت هي وفريق من المنسوبات المدرسة بدراسة كل المشكلات داخل المدرسة وخارجها، وقد لاحظن تفشي ظاهرة التعصب والعنصرية على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو من خلال ما يظهر على السطح من بؤر ملتهبة، أشعلها المنطق المتعصب". وأشارت "الزهراني" إلى أن "ما لمسه الفريق في محيط الطالبات من خلاف ومشكلات يقف خلفها التعصب للون أو القبيلة، وكذلك ما تكرر مشاهدته عند مدارس الأولاد، خاصة المرحلة الابتدائية، بالتعدي على بعضهم بسبب التراشق بكلمات العنصرية المتعصبة، أو مما يكتب على أسوارها الخارجية ويُرسم كمؤشرات على وجود التعصب والعنصرية في صدور القائمين بذلك من فئة الشباب؛ لذا كانت خطة المدرسة لهذا العام تناول الموضوع للوصول لنقطة الالتقاء التي تغافل عنها المجتمع، وهي منهج ديني إسلامي علمنا الله -سبحانه- إياه في قوله تعالى: {يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا. إن أكرمكم عند الله أتقاكم}".
 
وتابعت: "خلف هذه الحملة فريق مكون من أكثر من 70 مشاركاً من طلاب وطالبات وموظفات مدارس متنوعة تابعة لمكتب تعليم جنوب الرياض. وتحتوي الحملة على عدد من الفعاليات، منها دورات تدريبية مجانية للأمهات والطالبات والموظفات بعنوان (التعايش جنة الدنيا) للمدربة قائدة الحملة، وفتح حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي ضد التعصب، وتعليق سبع لوحات توعوية في أماكن بارزة في الحي الذي انطلقت فيه الحملة، وتقديم محاضرات دينية تحت عنوان قول الرسول عليه الصلاة السلام: (المسلم من سَلِم المسلمون من لسانه ويده)".

اعلان
بنات الرياض يحاربن "العنصرية" بحملة "دعوها فإنها منتنة"
سبق
سبق الرياض: تفتتح مديرة مكتب التعليم بجنوب الرياض "منى الغريب" معرض "دعوها فإنها منتنة" الخميس المقبل، بمشاركة المدارس كافة التابعة لمكتب التعليم جنوب الرياض، وذلك بمقر المدرسة "الابتدائية الثلاثين" لحفظ القرآن الكريم.
 
وقالت قائدة الحملة إيمان بن هاشم الزهراني: "إن الحملة توعوية، وتحت عنوان مستقى من حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام (دعوها فإنها منتنة). والهدف من إقامة الحملة في المدارس كافة هو الدعوة للتعايش وتقبل الآخر المختلف، ونبذ التعصب للون أو الميول الرياضية أو القبيلة أو الجنس أو الجنسية أو المذهب. وستستمر الحملة قرابة الشهرين برعاية مجموعة مطاعم الرومانسية وحلويات سعد الدين".
 
وأشارت إلى أن "من أسباب التفكير الجاد بإطلاق هذه الحملة أن قائدة المدرسة الجوهرة الغنام قامت هي وفريق من المنسوبات المدرسة بدراسة كل المشكلات داخل المدرسة وخارجها، وقد لاحظن تفشي ظاهرة التعصب والعنصرية على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو من خلال ما يظهر على السطح من بؤر ملتهبة، أشعلها المنطق المتعصب". وأشارت "الزهراني" إلى أن "ما لمسه الفريق في محيط الطالبات من خلاف ومشكلات يقف خلفها التعصب للون أو القبيلة، وكذلك ما تكرر مشاهدته عند مدارس الأولاد، خاصة المرحلة الابتدائية، بالتعدي على بعضهم بسبب التراشق بكلمات العنصرية المتعصبة، أو مما يكتب على أسوارها الخارجية ويُرسم كمؤشرات على وجود التعصب والعنصرية في صدور القائمين بذلك من فئة الشباب؛ لذا كانت خطة المدرسة لهذا العام تناول الموضوع للوصول لنقطة الالتقاء التي تغافل عنها المجتمع، وهي منهج ديني إسلامي علمنا الله -سبحانه- إياه في قوله تعالى: {يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا. إن أكرمكم عند الله أتقاكم}".
 
وتابعت: "خلف هذه الحملة فريق مكون من أكثر من 70 مشاركاً من طلاب وطالبات وموظفات مدارس متنوعة تابعة لمكتب تعليم جنوب الرياض. وتحتوي الحملة على عدد من الفعاليات، منها دورات تدريبية مجانية للأمهات والطالبات والموظفات بعنوان (التعايش جنة الدنيا) للمدربة قائدة الحملة، وفتح حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي ضد التعصب، وتعليق سبع لوحات توعوية في أماكن بارزة في الحي الذي انطلقت فيه الحملة، وتقديم محاضرات دينية تحت عنوان قول الرسول عليه الصلاة السلام: (المسلم من سَلِم المسلمون من لسانه ويده)".
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
11:22 PM

مديرة مكتب التعليم بجنوب الرياض افتتحت المعرض

بنات الرياض يحاربن "العنصرية" بحملة "دعوها فإنها منتنة"

A A A
0
1,122

سبق الرياض: تفتتح مديرة مكتب التعليم بجنوب الرياض "منى الغريب" معرض "دعوها فإنها منتنة" الخميس المقبل، بمشاركة المدارس كافة التابعة لمكتب التعليم جنوب الرياض، وذلك بمقر المدرسة "الابتدائية الثلاثين" لحفظ القرآن الكريم.
 
وقالت قائدة الحملة إيمان بن هاشم الزهراني: "إن الحملة توعوية، وتحت عنوان مستقى من حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام (دعوها فإنها منتنة). والهدف من إقامة الحملة في المدارس كافة هو الدعوة للتعايش وتقبل الآخر المختلف، ونبذ التعصب للون أو الميول الرياضية أو القبيلة أو الجنس أو الجنسية أو المذهب. وستستمر الحملة قرابة الشهرين برعاية مجموعة مطاعم الرومانسية وحلويات سعد الدين".
 
وأشارت إلى أن "من أسباب التفكير الجاد بإطلاق هذه الحملة أن قائدة المدرسة الجوهرة الغنام قامت هي وفريق من المنسوبات المدرسة بدراسة كل المشكلات داخل المدرسة وخارجها، وقد لاحظن تفشي ظاهرة التعصب والعنصرية على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو من خلال ما يظهر على السطح من بؤر ملتهبة، أشعلها المنطق المتعصب". وأشارت "الزهراني" إلى أن "ما لمسه الفريق في محيط الطالبات من خلاف ومشكلات يقف خلفها التعصب للون أو القبيلة، وكذلك ما تكرر مشاهدته عند مدارس الأولاد، خاصة المرحلة الابتدائية، بالتعدي على بعضهم بسبب التراشق بكلمات العنصرية المتعصبة، أو مما يكتب على أسوارها الخارجية ويُرسم كمؤشرات على وجود التعصب والعنصرية في صدور القائمين بذلك من فئة الشباب؛ لذا كانت خطة المدرسة لهذا العام تناول الموضوع للوصول لنقطة الالتقاء التي تغافل عنها المجتمع، وهي منهج ديني إسلامي علمنا الله -سبحانه- إياه في قوله تعالى: {يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا. إن أكرمكم عند الله أتقاكم}".
 
وتابعت: "خلف هذه الحملة فريق مكون من أكثر من 70 مشاركاً من طلاب وطالبات وموظفات مدارس متنوعة تابعة لمكتب تعليم جنوب الرياض. وتحتوي الحملة على عدد من الفعاليات، منها دورات تدريبية مجانية للأمهات والطالبات والموظفات بعنوان (التعايش جنة الدنيا) للمدربة قائدة الحملة، وفتح حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي ضد التعصب، وتعليق سبع لوحات توعوية في أماكن بارزة في الحي الذي انطلقت فيه الحملة، وتقديم محاضرات دينية تحت عنوان قول الرسول عليه الصلاة السلام: (المسلم من سَلِم المسلمون من لسانه ويده)".