أمانة ملتقى مكة الثقافي تعلن عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة

قدَّمتها جهات حكومية وأهلية وفردية عدة بمحافظات المنطقة

أعلنت أمانة ملتقى مكة الثقافي عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة قدمتها جهات حكومية وأهلية وفردية عدة بمحافظات منطقة مكة المكرمة، جميعها تُعزز موضوع الملتقى في دورته الخامسة "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؟.

وأوضحت أمانة الملتقى أن بدء تحكيم المبادرات يأتي بعد أن رفعت الجهات مبادراتها على الموقع الرسمي للملتقى فيما يستمر استقبال مبادرات الأفراد حتى الخامس والعشرين من ربيع الأول الحالي.

وأشارت الأمانة إلى أن تحكيم وتقييم المبادرات يعتمد على عدّة معايير هي وضوح فكرة المبادرة، ومؤشرات التميز والإبداع والاستدامة، بالإضافة إلى منهجية المبادرة وإمكانية التنفيذ والنتائج التي تلامس الأثر المتوقع، لافتة إلى أن أعمال التحكيم يتولاها أعضاء من هيئة التدريس بجامعات منطقة مكة المكرمة.

وأضافت: تحمل المبادرات أفكارًا إبداعية تتماشى مع المعايير المطلوبة في استخدام تطبيقات الهاتف والمواقع الإلكترونية لخدمة الأفراد والقطاعات المختلفة، والأساليب المثلى لتسخير البرامج الحاسوبية في تطبيق وتحويل الأفكار إلى واقع يمكن الاستفادة منه في شتى المجالات".

وأبانت الأمانة أن الملتقى عقد دورات تدريبية تقنية عن بعد استفاد منها قرابة ستة آلاف متدرب ومتدربة من أبناء المنطقة.

وهدفت إلى التعريف بالتقنيات الرقمية التي تتيح للإنسان التحرر من المكان، والتحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى الوجود الفعلي، إضافة إلى التعريف بممارسات حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، فيما شارك في حلقات النقاش قرابة 900 مشارك.

وتهدف البرامج التدريبية لتحقيق التنمية الإدارية والتحول الرقمي للأجهزة الحكومية، ورفع كفاءة أدائها وتطوير مهارات العاملين فيها لتعزيز التحول الرقمي في منطقة مكة المكرمة، ومن البرامج التدريبية المُزمع تنفيذها أساسيات أمن المعلومات بهدف تنمية مهارات المتدربين على أمن المعلومات والتهديدات التي تواجههم، وتطبيق الحلول الأمنية المناسبة لمواجهة كل التحديات، كذلك دورة أساسيات قواعد البيانات لتنمية مهارات المتدربين على استخدام أساليب إدارة نظم قواعد البيانات في تصميم وتطبيق قواعد البيانات، واستراتيجيات الحكومة الإلكترونية والتي ترمي إلى تنمية مهارات المتدربين وصولاً لفهم ماهية الحكومة الإلكترونية واستراتيجياتها وتطبيقاتها.

ملتقى مكة الثقافي
اعلان
أمانة ملتقى مكة الثقافي تعلن عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة
سبق

أعلنت أمانة ملتقى مكة الثقافي عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة قدمتها جهات حكومية وأهلية وفردية عدة بمحافظات منطقة مكة المكرمة، جميعها تُعزز موضوع الملتقى في دورته الخامسة "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؟.

وأوضحت أمانة الملتقى أن بدء تحكيم المبادرات يأتي بعد أن رفعت الجهات مبادراتها على الموقع الرسمي للملتقى فيما يستمر استقبال مبادرات الأفراد حتى الخامس والعشرين من ربيع الأول الحالي.

وأشارت الأمانة إلى أن تحكيم وتقييم المبادرات يعتمد على عدّة معايير هي وضوح فكرة المبادرة، ومؤشرات التميز والإبداع والاستدامة، بالإضافة إلى منهجية المبادرة وإمكانية التنفيذ والنتائج التي تلامس الأثر المتوقع، لافتة إلى أن أعمال التحكيم يتولاها أعضاء من هيئة التدريس بجامعات منطقة مكة المكرمة.

وأضافت: تحمل المبادرات أفكارًا إبداعية تتماشى مع المعايير المطلوبة في استخدام تطبيقات الهاتف والمواقع الإلكترونية لخدمة الأفراد والقطاعات المختلفة، والأساليب المثلى لتسخير البرامج الحاسوبية في تطبيق وتحويل الأفكار إلى واقع يمكن الاستفادة منه في شتى المجالات".

وأبانت الأمانة أن الملتقى عقد دورات تدريبية تقنية عن بعد استفاد منها قرابة ستة آلاف متدرب ومتدربة من أبناء المنطقة.

وهدفت إلى التعريف بالتقنيات الرقمية التي تتيح للإنسان التحرر من المكان، والتحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى الوجود الفعلي، إضافة إلى التعريف بممارسات حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، فيما شارك في حلقات النقاش قرابة 900 مشارك.

وتهدف البرامج التدريبية لتحقيق التنمية الإدارية والتحول الرقمي للأجهزة الحكومية، ورفع كفاءة أدائها وتطوير مهارات العاملين فيها لتعزيز التحول الرقمي في منطقة مكة المكرمة، ومن البرامج التدريبية المُزمع تنفيذها أساسيات أمن المعلومات بهدف تنمية مهارات المتدربين على أمن المعلومات والتهديدات التي تواجههم، وتطبيق الحلول الأمنية المناسبة لمواجهة كل التحديات، كذلك دورة أساسيات قواعد البيانات لتنمية مهارات المتدربين على استخدام أساليب إدارة نظم قواعد البيانات في تصميم وتطبيق قواعد البيانات، واستراتيجيات الحكومة الإلكترونية والتي ترمي إلى تنمية مهارات المتدربين وصولاً لفهم ماهية الحكومة الإلكترونية واستراتيجياتها وتطبيقاتها.

07 نوفمبر 2020 - 21 ربيع الأول 1442
09:21 PM
اخر تعديل
18 أغسطس 2021 - 10 محرّم 1443
12:54 AM

أمانة ملتقى مكة الثقافي تعلن عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة

قدَّمتها جهات حكومية وأهلية وفردية عدة بمحافظات المنطقة

A A A
0
427

أعلنت أمانة ملتقى مكة الثقافي عن بدء تحكيم أكثر من 411 مبادرة قدمتها جهات حكومية وأهلية وفردية عدة بمحافظات منطقة مكة المكرمة، جميعها تُعزز موضوع الملتقى في دورته الخامسة "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؟.

وأوضحت أمانة الملتقى أن بدء تحكيم المبادرات يأتي بعد أن رفعت الجهات مبادراتها على الموقع الرسمي للملتقى فيما يستمر استقبال مبادرات الأفراد حتى الخامس والعشرين من ربيع الأول الحالي.

وأشارت الأمانة إلى أن تحكيم وتقييم المبادرات يعتمد على عدّة معايير هي وضوح فكرة المبادرة، ومؤشرات التميز والإبداع والاستدامة، بالإضافة إلى منهجية المبادرة وإمكانية التنفيذ والنتائج التي تلامس الأثر المتوقع، لافتة إلى أن أعمال التحكيم يتولاها أعضاء من هيئة التدريس بجامعات منطقة مكة المكرمة.

وأضافت: تحمل المبادرات أفكارًا إبداعية تتماشى مع المعايير المطلوبة في استخدام تطبيقات الهاتف والمواقع الإلكترونية لخدمة الأفراد والقطاعات المختلفة، والأساليب المثلى لتسخير البرامج الحاسوبية في تطبيق وتحويل الأفكار إلى واقع يمكن الاستفادة منه في شتى المجالات".

وأبانت الأمانة أن الملتقى عقد دورات تدريبية تقنية عن بعد استفاد منها قرابة ستة آلاف متدرب ومتدربة من أبناء المنطقة.

وهدفت إلى التعريف بالتقنيات الرقمية التي تتيح للإنسان التحرر من المكان، والتحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى الوجود الفعلي، إضافة إلى التعريف بممارسات حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، فيما شارك في حلقات النقاش قرابة 900 مشارك.

وتهدف البرامج التدريبية لتحقيق التنمية الإدارية والتحول الرقمي للأجهزة الحكومية، ورفع كفاءة أدائها وتطوير مهارات العاملين فيها لتعزيز التحول الرقمي في منطقة مكة المكرمة، ومن البرامج التدريبية المُزمع تنفيذها أساسيات أمن المعلومات بهدف تنمية مهارات المتدربين على أمن المعلومات والتهديدات التي تواجههم، وتطبيق الحلول الأمنية المناسبة لمواجهة كل التحديات، كذلك دورة أساسيات قواعد البيانات لتنمية مهارات المتدربين على استخدام أساليب إدارة نظم قواعد البيانات في تصميم وتطبيق قواعد البيانات، واستراتيجيات الحكومة الإلكترونية والتي ترمي إلى تنمية مهارات المتدربين وصولاً لفهم ماهية الحكومة الإلكترونية واستراتيجياتها وتطبيقاتها.