"حبحب وادي الدواسر" العرض يزداد والأسعار تنخفض.. 20 ريالاً حداً أقصى

أكثر من 400 مركبة تدخل سوق الجملة بالمحافظة يومياً بدءاً من ساعات الصباح الأولى

سجلت الحركة الشرائية لمحصول حبحب محافظة وادي الدواسر موسم هذا العام تسويقاً قوياً بدأ من منتصف الأسبوع الماضي، بعد إقبال العديد من المسوقين من مختلف مناطق ومحافظات المملكة بالشراء بكميات كبيرة، وبالذات من مناطق الغربية والجنوبية والوسطى، خاصة وقد سجل موسم هذا العام نجاحاً تمثل في جودة المُنتج ووفرته بكميات كبيرة.

وخلال جولة في سوق الجملة شرق المحافظة صباح اليوم شوهدت الكميات الكبيرة من مركبات بيع الحبحب، كما اتضح من خلال رواد السوق دخول أكثر من 400 مركبة يومياً بدءاً من ساعات الصباح الأولى حيث تعرض المنتج بالجملة والتجزئة، ويمكن للمشتري أن يبتاع منها حمولة مركبة واحدة أو أكثر.

وأوضح أحد المسوقين للحبحب في المحافظة، أن حمولة المركبة في مطلع الأسبوع الماضي من الحبحب الحجم الكبير التي يصل معدل حمولتها 120 حبة بلغ سعرها 1500 ريال وهو أقل من سعر العام الماضي تقريباً في نفس التوقيت منتصف شهر مايو، فيما وصل سعر المركبة التي حمولتها من الحجم المتوسط التي تبلغ من 160- 170 حبة إلى 1200 ريال، وينخفض السعر وفقًا لحجم العرض وحجم المُنتج، مشيراً إلى أنه في بداية عرض المحصول بداية شهر رمضان بلغت سعر الحمولة 3000 ريال للحجم الكبير.

وأفاد أحد بائعي التجزئة من محافظة بيشة أنه يشتري حمولة المركبة حالياً من الحبحب الحجم الكبير من 1400 إلى 1500 ريال، بينما قال آخر من خميس مشيط إنه يشتري حمولة المركبة من الحجم المتوسط بـ 1300 ريال تقريبًا، والحجم الصغير ما بين 600 – 500 ريال، مبينًا أن لكل حجم زبائنه، وأيده في ذلك أحد التجار القادمين من محافظة الطائف، الذي أشار إلى أنه بدأ بالشراء من وادي الدواسر منذ دخول العشر الأخيرة من رمضان، وأن الأسعار تقل يوماً بعد يوم لكثرة العرض.

ووصف عدد من الزبائن الذين يشترون من سوق التجزئة أسعار البيع بالمعقولة جداً، خاصة مع جودة المنتج، ورأوا أن اختيار الثمرة الجيدة هذا العام لا يحتاج إلى خبرة على اعتبار جميع ما في السوق تقريباً جيد من حيث الطعم واللون والصلاحية، وتتراوح الأسعار ما بين الـ10 ريالات والـ20 ريالاً كحد أقصى.

وأرجع الفني الزراعي عبدالله بن مبارك آل غانم، مؤشرات نجاح الموسم إلى الخبرة التي اكتسبها المزارعين، مشيراً إلى أن من أهم تلك الخبرات بعد توفيق الله الزراعة في الأراضي الخصبة جيدة الصرف أو الأراضي الرملية الخصبة إذا ما اعتنى بالتسميد العضوي والكيماوي، وهو مايؤدي إلى قوة نمو النبات وجودة المحصول كماً ونوعاً وقلة انتشار الأمراض الفطرية.

وأثبتت الكثير من الدراسات الحديثة والأبحاث العلمية أن للحبحب فوائد جمّة لصحة الإنسان -بإذن الله- منها: أنه يقلل ترسّب حمض البوليك في الدم، وأن مادة "الليكوبين" الموجودة في الحبحب تعد من أهم مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من السرطان.

ويحتوي كل 100 جرام من الحبحب الأحمر على 90% من الماء، و10 غرامات من السكر، ونصف غرام من البروتين، و7 مليغرامات دهون، و9 مليغرامات كالسيوم، و5 مليغرامات من فيتامين A، و10 مليغرامات فيتامين C، و30 مليغراما من الحديد، و3 مليغرامات من الصوديوم، و10 مليغرامات مغنيسيوم، و15 مليغرام فسفور، و 15 مليغرام بوتاسيوم.

كما أن الـ100 غرام الموجودة في الحبحب تعطي الجسم 50 سعرةً حراريةً، بالإضافة إلى أن بذوره غنية بالبروتينات عالية الفائدة؛ إذ تحتوي 30 مليغرامًا في الـ10 غرامات من البذور على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة والجيدة الفائدة غذائياً وخصوصاً المسمى أوميجا المساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

حبحب وادي الدواسر
اعلان
"حبحب وادي الدواسر" العرض يزداد والأسعار تنخفض.. 20 ريالاً حداً أقصى
سبق

سجلت الحركة الشرائية لمحصول حبحب محافظة وادي الدواسر موسم هذا العام تسويقاً قوياً بدأ من منتصف الأسبوع الماضي، بعد إقبال العديد من المسوقين من مختلف مناطق ومحافظات المملكة بالشراء بكميات كبيرة، وبالذات من مناطق الغربية والجنوبية والوسطى، خاصة وقد سجل موسم هذا العام نجاحاً تمثل في جودة المُنتج ووفرته بكميات كبيرة.

وخلال جولة في سوق الجملة شرق المحافظة صباح اليوم شوهدت الكميات الكبيرة من مركبات بيع الحبحب، كما اتضح من خلال رواد السوق دخول أكثر من 400 مركبة يومياً بدءاً من ساعات الصباح الأولى حيث تعرض المنتج بالجملة والتجزئة، ويمكن للمشتري أن يبتاع منها حمولة مركبة واحدة أو أكثر.

وأوضح أحد المسوقين للحبحب في المحافظة، أن حمولة المركبة في مطلع الأسبوع الماضي من الحبحب الحجم الكبير التي يصل معدل حمولتها 120 حبة بلغ سعرها 1500 ريال وهو أقل من سعر العام الماضي تقريباً في نفس التوقيت منتصف شهر مايو، فيما وصل سعر المركبة التي حمولتها من الحجم المتوسط التي تبلغ من 160- 170 حبة إلى 1200 ريال، وينخفض السعر وفقًا لحجم العرض وحجم المُنتج، مشيراً إلى أنه في بداية عرض المحصول بداية شهر رمضان بلغت سعر الحمولة 3000 ريال للحجم الكبير.

وأفاد أحد بائعي التجزئة من محافظة بيشة أنه يشتري حمولة المركبة حالياً من الحبحب الحجم الكبير من 1400 إلى 1500 ريال، بينما قال آخر من خميس مشيط إنه يشتري حمولة المركبة من الحجم المتوسط بـ 1300 ريال تقريبًا، والحجم الصغير ما بين 600 – 500 ريال، مبينًا أن لكل حجم زبائنه، وأيده في ذلك أحد التجار القادمين من محافظة الطائف، الذي أشار إلى أنه بدأ بالشراء من وادي الدواسر منذ دخول العشر الأخيرة من رمضان، وأن الأسعار تقل يوماً بعد يوم لكثرة العرض.

ووصف عدد من الزبائن الذين يشترون من سوق التجزئة أسعار البيع بالمعقولة جداً، خاصة مع جودة المنتج، ورأوا أن اختيار الثمرة الجيدة هذا العام لا يحتاج إلى خبرة على اعتبار جميع ما في السوق تقريباً جيد من حيث الطعم واللون والصلاحية، وتتراوح الأسعار ما بين الـ10 ريالات والـ20 ريالاً كحد أقصى.

وأرجع الفني الزراعي عبدالله بن مبارك آل غانم، مؤشرات نجاح الموسم إلى الخبرة التي اكتسبها المزارعين، مشيراً إلى أن من أهم تلك الخبرات بعد توفيق الله الزراعة في الأراضي الخصبة جيدة الصرف أو الأراضي الرملية الخصبة إذا ما اعتنى بالتسميد العضوي والكيماوي، وهو مايؤدي إلى قوة نمو النبات وجودة المحصول كماً ونوعاً وقلة انتشار الأمراض الفطرية.

وأثبتت الكثير من الدراسات الحديثة والأبحاث العلمية أن للحبحب فوائد جمّة لصحة الإنسان -بإذن الله- منها: أنه يقلل ترسّب حمض البوليك في الدم، وأن مادة "الليكوبين" الموجودة في الحبحب تعد من أهم مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من السرطان.

ويحتوي كل 100 جرام من الحبحب الأحمر على 90% من الماء، و10 غرامات من السكر، ونصف غرام من البروتين، و7 مليغرامات دهون، و9 مليغرامات كالسيوم، و5 مليغرامات من فيتامين A، و10 مليغرامات فيتامين C، و30 مليغراما من الحديد، و3 مليغرامات من الصوديوم، و10 مليغرامات مغنيسيوم، و15 مليغرام فسفور، و 15 مليغرام بوتاسيوم.

كما أن الـ100 غرام الموجودة في الحبحب تعطي الجسم 50 سعرةً حراريةً، بالإضافة إلى أن بذوره غنية بالبروتينات عالية الفائدة؛ إذ تحتوي 30 مليغرامًا في الـ10 غرامات من البذور على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة والجيدة الفائدة غذائياً وخصوصاً المسمى أوميجا المساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

23 مايو 2021 - 11 شوّال 1442
03:16 PM

"حبحب وادي الدواسر" العرض يزداد والأسعار تنخفض.. 20 ريالاً حداً أقصى

أكثر من 400 مركبة تدخل سوق الجملة بالمحافظة يومياً بدءاً من ساعات الصباح الأولى

A A A
7
11,566

سجلت الحركة الشرائية لمحصول حبحب محافظة وادي الدواسر موسم هذا العام تسويقاً قوياً بدأ من منتصف الأسبوع الماضي، بعد إقبال العديد من المسوقين من مختلف مناطق ومحافظات المملكة بالشراء بكميات كبيرة، وبالذات من مناطق الغربية والجنوبية والوسطى، خاصة وقد سجل موسم هذا العام نجاحاً تمثل في جودة المُنتج ووفرته بكميات كبيرة.

وخلال جولة في سوق الجملة شرق المحافظة صباح اليوم شوهدت الكميات الكبيرة من مركبات بيع الحبحب، كما اتضح من خلال رواد السوق دخول أكثر من 400 مركبة يومياً بدءاً من ساعات الصباح الأولى حيث تعرض المنتج بالجملة والتجزئة، ويمكن للمشتري أن يبتاع منها حمولة مركبة واحدة أو أكثر.

وأوضح أحد المسوقين للحبحب في المحافظة، أن حمولة المركبة في مطلع الأسبوع الماضي من الحبحب الحجم الكبير التي يصل معدل حمولتها 120 حبة بلغ سعرها 1500 ريال وهو أقل من سعر العام الماضي تقريباً في نفس التوقيت منتصف شهر مايو، فيما وصل سعر المركبة التي حمولتها من الحجم المتوسط التي تبلغ من 160- 170 حبة إلى 1200 ريال، وينخفض السعر وفقًا لحجم العرض وحجم المُنتج، مشيراً إلى أنه في بداية عرض المحصول بداية شهر رمضان بلغت سعر الحمولة 3000 ريال للحجم الكبير.

وأفاد أحد بائعي التجزئة من محافظة بيشة أنه يشتري حمولة المركبة حالياً من الحبحب الحجم الكبير من 1400 إلى 1500 ريال، بينما قال آخر من خميس مشيط إنه يشتري حمولة المركبة من الحجم المتوسط بـ 1300 ريال تقريبًا، والحجم الصغير ما بين 600 – 500 ريال، مبينًا أن لكل حجم زبائنه، وأيده في ذلك أحد التجار القادمين من محافظة الطائف، الذي أشار إلى أنه بدأ بالشراء من وادي الدواسر منذ دخول العشر الأخيرة من رمضان، وأن الأسعار تقل يوماً بعد يوم لكثرة العرض.

ووصف عدد من الزبائن الذين يشترون من سوق التجزئة أسعار البيع بالمعقولة جداً، خاصة مع جودة المنتج، ورأوا أن اختيار الثمرة الجيدة هذا العام لا يحتاج إلى خبرة على اعتبار جميع ما في السوق تقريباً جيد من حيث الطعم واللون والصلاحية، وتتراوح الأسعار ما بين الـ10 ريالات والـ20 ريالاً كحد أقصى.

وأرجع الفني الزراعي عبدالله بن مبارك آل غانم، مؤشرات نجاح الموسم إلى الخبرة التي اكتسبها المزارعين، مشيراً إلى أن من أهم تلك الخبرات بعد توفيق الله الزراعة في الأراضي الخصبة جيدة الصرف أو الأراضي الرملية الخصبة إذا ما اعتنى بالتسميد العضوي والكيماوي، وهو مايؤدي إلى قوة نمو النبات وجودة المحصول كماً ونوعاً وقلة انتشار الأمراض الفطرية.

وأثبتت الكثير من الدراسات الحديثة والأبحاث العلمية أن للحبحب فوائد جمّة لصحة الإنسان -بإذن الله- منها: أنه يقلل ترسّب حمض البوليك في الدم، وأن مادة "الليكوبين" الموجودة في الحبحب تعد من أهم مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من السرطان.

ويحتوي كل 100 جرام من الحبحب الأحمر على 90% من الماء، و10 غرامات من السكر، ونصف غرام من البروتين، و7 مليغرامات دهون، و9 مليغرامات كالسيوم، و5 مليغرامات من فيتامين A، و10 مليغرامات فيتامين C، و30 مليغراما من الحديد، و3 مليغرامات من الصوديوم، و10 مليغرامات مغنيسيوم، و15 مليغرام فسفور، و 15 مليغرام بوتاسيوم.

كما أن الـ100 غرام الموجودة في الحبحب تعطي الجسم 50 سعرةً حراريةً، بالإضافة إلى أن بذوره غنية بالبروتينات عالية الفائدة؛ إذ تحتوي 30 مليغرامًا في الـ10 غرامات من البذور على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة والجيدة الفائدة غذائياً وخصوصاً المسمى أوميجا المساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.