أنقرة تنزع ألغامًا وموسكو تُرافق سفنًا.. عزم روسي لتحرير حبوب أوكرانيا!

إفادات عن خطة لمغادرة الإمدادات من ميناء أوديسا وتوقعاتٌ بقرب الإعلان
أنقرة تنزع ألغامًا وموسكو تُرافق سفنًا.. عزم روسي لتحرير حبوب أوكرانيا!
ميناء أوديسا الأوكراني

أفادت تقارير إخبارية، اليوم الاثنين، باعتزام الحكومة الروسية السماح للسفن التي تحمل إمدادات حبوب، بالمغادرة من ميناء أوديسا الأوكراني؛ الأمر الذي يعني تخفيف حصار أثار مخاوف من حدوث نقص واسع لإمدادات الأغذية حول العالم.

ونقلت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن دوائر حكومية قولها إن القيادة الروسية اتفقت مع كييف وأنقرة على خطة لخروج شحنات الحبوب من ميناء أوديسا الخاضع للحصار.

وأشار التقرير إلى اضطلاع القوات التركية بدور في نزع الألغام ومرافقة السفن للمياه المحايدة، وبعد ذلك سترافق سفن حربية روسية سفنَ شحن الحبوب لمضيق البوسفور.

يشار إلى أن أوكرانيا واحدةٌ من أكبر مصدّري الحبوب حول العالم، وينذر انهيار صادراتها في أعقاب الحرب، بتداعيات قوية على الدول الإفريقية.

ومن المتوقع أن يصل وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إلى أنقرة الأربعاء المقبل؛ لإجراء محادثات بهذا الشأن؛ حيث ذكرت الصحيفة أنه سيتم -بعد المحادثات- الإعلان رسميًّا عن خطة السماح بإخراج الحبوب من أوديسا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org