البرلمان العربي يدين التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة

حذر من خطورة ما أعلنته جماعات من المستوطنين المتطرفين باقتحام باحات الأقصى
 البرلمان العربي يدين التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة
البرلمان العربي

أدان البرلمان العربي بشدة التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد الفلسطينيين في جنين والقدس وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة، الذي أسفر عن سقوط شهداء ومصابين، مُحذِّراً من خطورة ما أعلنته جماعات من المستوطنين المتطرفين باقتحام باحات المسجد الأقصى وممارسة طقوس دينية فيها.

وأكد البرلمان العربي في بيان اليوم، أن توسيع سُلطات الاحتلال الإسرائيلي من اقتحاماتها المسجد الأقصى في شهر رمضان الكريم سيؤدي إلى استفزاز مشاعر العالم العربي والإسلامي وليس الشعب الفلسطيني فحسب،كما سيسهم في تأجيج الصراع وإفشال جميع الجهود والمحاولات الرامية لتهدئة الأوضاع، مشدداً على أن المسجد الأقصى هو خط أحمر لا يجب أن تتجاوزه إسرائيل، ولا تختبر رد الفعل الفلسطيني والإسلامي حياله.

ودعا البرلمان العربي، المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى تحمل مسؤوليتها وخصوصاً أن هذا التصعيد يُنذِر بإشعال فتيل حرب دينية لا يسلم منها أحد، وستطال الجميع، مطالباً بالعمل بشكلٍ عاجل على وقف هذه المخططات التي ستلقي بظلالها على السِّلم والأمن الدوليين، والاستقرار العالمي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.