الجزائر تعلق معاهدة الصداقة وحسن الجوار مع إسبانيا

أرجعت السبب لتغير موقف مدريد من الصحراء الغربية
الجزائر تعلق معاهدة الصداقة وحسن الجوار مع إسبانيا

‬أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم (الأربعاء) تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون، التي أبرمت عام 2002 مع إسبانيا؛ بعد تغيير موقفها بشأن الصحراء الغربية.

وقالت الرئاسة: "إن السلطات الإسبانية باشرت حملة لتبرير الموقف الذي تبنته إزاء الصحراء الغربية، والذي يتنافى مع التزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية كقوة مديرة للإقليم "، وفقًا لـ"فرانس 24".

من جهة أخرى، أعربت وزارة الخارجية الإسبانية عن أسفها لقرار الجزائر تعليق المعاهدة.

وأنهت الحكومة الإسبانية في شهر مارس (آذار) 2022 عقودًا من الحياد في هذه القضية الحساسة، باعترافها علنًا بخطة المغرب المقترحة للحكم الذاتي لهذه المستعمرة الإسبانية السابقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org