الخارجية الأميركية: لن نقبل بإيران نووية.. وندعم الانتخابات بلبنان وليبيا

"برايس" قال إن الحرس الثوري منظمة إرهابية ووضعنا 86 عقوبة عليه
الخارجية الأميركية: لن نقبل بإيران نووية.. وندعم الانتخابات بلبنان وليبيا
المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس

أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، لقناة العربية والحدث، أن واشنطن لن تسمح لإيران بالتحول إلى قوة نووية، ومشدداً على أهمية عقد الانتخابات في ليبيا ولبنان.

وتفصيلاً، قال برايس إن "الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية نفذت عمليات"، معرباً عن قلق واشنطن من "التهديد الذي يمثله الحرس الثوري الإيراني".

وأضاف: "وضعنا 86 عقوبة على الحرس الثوري والشركات التابعة له"، مشدداً على أن واشنطن "لن تقبل أن تكون إيران على بعد أسابيع من تطوير قدرة نووية".

وتابع: "نناقش مع حلفائنا منذ بداية العام الخطط البديلة حال فشل المسار التفاوضي مع إيران"، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي جو بادين أكد أنه "لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

وكشف أن "الولايات المتحدة على اتصال مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولدينا ثقة كاملة بها".

وفي الملف الليبي، قال برايس: "نحن على اتصال مع المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز، وندعم الجهود الأممية للحفاظ على الهدنة ووقف إطلاق النار".

وأضاف: "نريد أن نرى انتخابات في ليبيا تعبر عن إرادة الشعب الليبي، وشهدنا نسباً عالية للتسجيل من الناخبين، وهو دليل على الاهتمام بعقد الانتخابات".

وحول الأزمة اللبنانية، قال برايس: "نريد أن نرى انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، ومن الواضح أن هذه الانتخابات ستبلغ ذروتها في 15 مايو".

وأعرب عن أمله في "تشكيل حكومة ممثلة للشعب اللبناني بعد الانتخابات بوقت قصير"، مشيراً إلى أن "عدم الاستقرار الحكومي كان دافعاً رئيسياً لكثير من المحن التي عانى منها الشعب اللبناني".

وعلق: "نحن نواصل العمل مع الشعب اللبناني، ومن الواضح أن صندوق النقد الدولي يتفاوض مع الحكومة اللبنانية، وسنفعل ما في وسعنا لتقليل بعض العبء الإنساني الذي ألقته سنوات من عدم الاستقرار والفساد على الشعب اللبناني".

أخبار قد تعجبك

No stories found.