"الهدمي": لن تكون القدس أو "الأقصى" وقودًا للصراعات الداخلية للكيان الصهيوني المحتل

دان تصريحات المحتلين الإسرائيليين الغاشمين بشأنهما وعدها تصعيدًا خطيرًا وإعلانًا أحاديًّا
"الهدمي": لن تكون القدس أو "الأقصى" وقودًا للصراعات الداخلية للكيان الصهيوني المحتل
وزير شؤون القدس فادي الهدمي

دان وزير شؤون القدس فادي الهدمي تصريحات المحتلين الإسرائيليين الغاشمين بشأن المسجد الأقصى والقدس، وعدها تصعيدًا خطيرًا وإعلانًا أحاديًّا بإنهاء الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى.

وقال في بيان صادر عن وزارة شؤون القدس اليوم: إن تصريحات المحتلين الإسرائيليين الغاشمين تدحض جميع المزاعم التي أطلقها المحتل الإسرائيلي القائم بقوة الاحتلال خلال الأسابيع الأخيرة عن عدم تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى، وبمنزلة مس صريح للرعاية والوصاية الأردنية الهاشمية على المقدسات بالقدس الشريف.

وشدد الهدمي على أن المجتمع الدولي مدعو للتحرك الفوري والعاجل للحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى، ووقف انتهاكات المحتل والمستوطنين.

وقال: "لن تكون القدس أو المسجد الأقصى وقودًا للصراعات والتجاذبات الداخلية للكيان الصهيوني، وحكومته الإسرائيلية القائمة بالقوة تتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه السياسة التي تمس مشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم".

وأكد الهدمي أن القدس الشرقية هي مدينة محتلة وفقًا لجميع القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.