ضربات "الشرعية" تجبر قيادات الحوثيين على الفرار بعد سقوط عناصرهم قتلى وأسرى بمأرب

تدمير آليات عسكرية للمليشيا واستعادة أخرى
ضربات "الشرعية" تجبر قيادات الحوثيين على الفرار بعد سقوط عناصرهم قتلى وأسرى بمأرب

واصلت قوات الجيش الوطني اليمني، مسنودة بالمقاومة، عمليات سحق مليشيا الحوثي الإيرانية، على امتداد الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، ما أدى إلى فرار قيادات المليشيا بعد سقوط العشرات من عناصرهم بين قتيل وجريح وأسير.

وأوضح العميد سنان العراقي، أن مليشيا الحوثي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد في الساعات القليلة الماضية بنيران الجيش الوطني والمقاومة وضربات جوية مركزة لتحالف دعم الشرعية، وفقاً لـ"سبتمبر نت".

وأضاف أن الجيش الوطني دمر عدداً من آليات العدو ومعداته القتالية بقصف مدفعي، وآخر جوي شنته مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

ولفت إلى أن الجيش والمقاومة انتزعا ثلاثة أطقم قتالية من يد المليشيا، واستعادا ما عليها من عتاد عسكري، خلّفته قبل فرارها من المعركة على وقع الضربات المحكمة.

وأفاد "العراقي" بأن مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات جوية مركزة تعزيزات وتجمعات المليشيا الحوثي، نتج عنها تدمير مدرعات وآليات تابعة لها، ومقتل جميع من كانوا على متنها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org