فتّش عن الصواريخ.. احتمالان لتحرك روسي بفصل فضائه عن المحطة الدولية

أولهما القيام بإنشاء محطة وطنية تحلق بزاوية تمسح مناطق الكرة الأرضية كلها
فتّش عن الصواريخ.. احتمالان لتحرك روسي بفصل فضائه عن المحطة الدولية
مدير روس كوسموس دميتري روغوزين

أعلن مدير عام مؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية، أمس، أن روسيا قد تعود إلى فكرة فصل القطاع الروسي عن المحطة الفضائية الدولية.

وبحسب "دميتري روغوزين"، مدير "روس كوسموس"، فهناك احتمالان لعملية الفصل: أولهما هو إنشاء محطة فضائية روسية وطنية في مدار الأرض تُحَلّق بزاوية الميل 97- 98 درجة؛ مما يسمح بمسح مناطق الكرة الأرضية كلها والتحليق فوق منطقة القطب الشمالي خلال 90 دقيقة؛ لكن طاقم المحطة لن يستطيع البقاء فيها لمدة طويلة.

وأضاف: "أما الاحتمال الثاني فإنه ينحصر في فصل وحدة "ناؤوكا" متعددة المهام ووحدة الالتحام "بريتشال" الروسيتين عن المحطة الفضائية الدولية، وإنشاء محطة جديدة على أساسهما.. وفي هذه الحال تُحَلّق المحطة بزاوية الميل 51.6 درجة؛ لكن التحليق فوق روسيا لن يستغرق إلا 2.5% من الوقت الإجمالي، مع العلم أن المحطة ستكون قادرة على مسح مناطق أخرى للأرض تثير اهتمامًا بالغًا؛ وفق "روسيا اليوم".

يُذكر أن "روغوزين، كان قد أعلن في وقت سابق أن روسيا ستتخذ قرارًا مستقلًّا بمواعيد استخدام المحطة الفضائية الدولية؛ في حال عدم رفع العقوبات التي فرضها الغرب على مركز "بروغريس" للصواريخ الفضائية".

أخبار قد تعجبك

No stories found.